قصص للأطفال سنتين 2022 مكتوبة

  • شيماء شعبان سبع
  • منذ سنتين
  • روايات وقصص

سوف نتحدث في هذا المقال عن قصص للأطفال من خلال موقع فكرة Fekera.com يستفاد الاطفال كثيرا من القصص التي يتم قراءتها لهم ولابد أن تحتوي هذه القصة على مغزى وهدف يستفيد منه الاطفال وتعود عليهم بالنفع، يجب أن يحرص جميع الآباء والأمهات على الاعتماد على أسلوب القصص في تقديم النصيحة والعتاب للأطفال فهذا الأسلوب مميز جدا و يسبب تاثير كبير في نفس الأطفال.

قصه الدب والثعلب

  • كان يعيش الذئب والثعلب في غابة كبيرا وكان الصديقان يعيشان معا في بيت واحد وذات يوم قرر الصديقان أن يجمع مبلغ كبير من المال من أجل شراء جرة كبيرة من العسل.
  • وبالفعل بعد مرور الوقت استطاع الصديقان يجمع المبلغ المالي الكبير وقام بشراء جره كبيره من العسل وعندما استعد الدب بعد إحضار جرة العسل لتناول جزء منها هب الذئب وهو يصرخ في وجه الدب وقال له إن هذا العسل للضيوف عندما يأتون إليهم لزيارتهم.
  • اقتنع الدب الطيب بكلام الذئب وقاموا بتخبئة الجرة في مكان آمن في شجرة توجد أمام المنزل.
  • بعد مرور الوقت شعر الذئب أنه يحتاج بشدة إلى العسل فقرر أن يخدع الدب الطيب، قال الذئب أن هناك أحد الأشخاص يدقون على باب المنزل وأنه سوف يذهب لرؤية من يكون.
  • خرج الذئب ومثل أنه يتحدث مع أحد الأشخاص ثم عاد للمنزل فسائل الدب الطيب عن الشخص طارق المنزل فأجابها بأنه صديقه النمر يدعوه دعوة فرح ابنه.
  • ثم ذهب الذئب إلى الشجرة واخرج الجرة وأخذ يأكل منها العسل ثم قام بتعبئتها مرة أخرى وبعد ذلك عاد إلى المنزل.
  • ومرت الأيام وأراد الذئب ان يكرر ما حدث وأن يأكل العسل مره أخرى.
  • فقام بطرق الباب واكبر الدبان هناك شخص يريد فخرج ووقف قليلا على أنه يتحدث مع أحد لكي يخدع صديق الدب ، ثم عاد إليه مره أخرى ليخبروا أن صديقه الثعلب في مشكلة كبيرة و سوف يذهب معه لحالها.
  • ثم خرج الذئب وأخذ يأكل من العسل واعاد الجره من جديد إلى شجرة ثم ذهب ليتمشى في الغابه قليلا ثم عاد إلى الدب الطيب.
  • وتكرر الأمر من جديد وذهب الذئب وانهي على الجرة الخاصة بالعسل تماما، وعاد إلى المنزل وكان الدب قد ادرك أنه قد أنهى على العسل تماما وواجه صديقه وأعلن أنه لا يريد صداقته مرة أخرى.

فهذه القصة تقدم مغزى عظيم وهو أنه يجب الوفاء بالعهد واحترام الاصدقاء بشكل كبير.

اقرأ ايضًا : قصص تعليمية تربوية للأطفال مكتوبة

الارنب والثعلب

  • كان هناك أرنب صغير يعيش مع والدته في الغابه الكبيره وكانت الغابة تحتوي على الكثير من الحيوانات المفترسة لذلك كانت الأم حريصة شديد الحرص على ابنها الصغير ألا يخرج إلى الغابة بمفرده.
  • لم ينصت الأرنب الصغير إلى كلام والدته، وخرج العبوا غويت ماشيه في الغابه و يأكل الجزر من الأرض، كان الأرنب فرح جدا واخذ يلهو ويلعب حتى راه الثعلب.
  • فهجم عليه الثعلب وأخذ يطارده بشدة حرصا على أن يأكله، ولكن الأرنب حاول أن يهرب ويفر من الثعلب وأخذ يجري خوفا منه، حتى استطاع الأرنب أن يختبئ في جذع شجرة بعيدا عن الثعلب.
  • وعاد الأرنب إلى والدته وهو يبكي بشده وخوف وحكى لها ما جرى قامت الأم باحتضان ولدها الصغير وقالت له أن يستمع إلى كلامها بعد ذلك فهى تخاف عليه بشدة.

اقرأ ايضًا : قصص هادفة للأطفال مكتوبة

عزيزى القارئ نستبشر أن نكون قد قدمنا لك جميع المعلومات حول الموضوع  قصص للأطفال ونحن على أتم الاستعداد للرد على إستفساراتكم في أسرع وقت .

 

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.