ما صحة حديث خير اجناد الارض

  • محمد مزيد
  • منذ سنتين
  • الاسلام

ما صحة حديث خير اجناد الارض عبر موقع فكرة Fekera.com ، وهو الحديث الشهير الذي تحدث فيه الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم عن مصر، والتي أشاد من خلاله بمصر وجند مصر.

حيث يعتبر الحديث مرجع حالى للمصريين للافتخار بجيشهم والتأكيد على أنهم خير جنود الأرض، ولكن البعض يحاول التشكيك في صحة هذا الحديث، وهنا نحاول أن نرد على صحة هذا الحديث من عدمه.

صحة حديث “خير جنود الأرض”

  • تؤكد دار الإفتاء المصرية على صحة هذا الحديث من الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم وتؤكد على أنه تم التأكد من صحته عبر 36 صفحة وأنه صحيح عبر العديد من المراجع الاسلامية.
  • وأكدت أن التشكيك في هذا الحديث هو محاولة للنيل من جيش مصر وضرب استقراره في الفترات الأخيرة والتقليل من شأنه والتقليل من المكانة التي منحه النبي صلى الله عليه وسلم له من خلال حديثه الشريف.
  • وأشارت دار الإفتاء المصرية وتحدث عن نص الحديث بالكامل كتأكيد على صحته وأنه متواجد بالفعل ومن الأحاديث القوية المثبتة ولا مجال للتشكيك فيه.
  • وذكرت أن نص الحديث بالكامل يقول

“عن عمرو بن العاص رضى الله عنه: حدثنى عمر رضى الله عنه أنَّه سمع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول: «إذا فتح الله عليكم مصر بعدي فاتخذوا فيها جندًا كثيفًا؛ فذلك الجند خير أجناد الأرض، فقال له أبو بكر: ولم ذلك يا رسول الله؟ قال: لأنهم في رباط إلى يوم القيامة”.

  • وأكدت دار الإفتاء المصرية أن الحديث كان شهادة حقيقة من الرسول نقلها عمرو بن العاص عند دخوله مصر وفتحها في زمن الخليفة عمر بن الخطاب، وبالتالى تلك الشهادة من عمرو بن العاص كانت تأكيد أيضا لصحة هذا الحديث.

ثوابت تؤكد صحة الحديث

  • تلك الأحاديث تعتبر من الأحاديث المؤكدة والتي لا مجال للشك فيها، حيث ان الأحاديث من تلك المعانى تكون مقبولة من الأمة ولا تردها، وهى عكس الأحاديث الضعيفة التي تنال بعض الرد من الأمة.
  • وبالتالى لا مجال في الطعن في مضمون الحديث لأنه تلقى مضمون حسن، كما أن الحديث جاء في اكثر من خطبة لعمرو بن العاص ثابتة ومقبولة ولها أكثر من شاهدها ورواها أهَلْ مصر عبر الأجيال المختلفة وعبر الأزمنة المختلفة ويتعلمه الجميع حاليا في الكتب المدرسية.
  • كما استشهدت دار الإفتاء المصرية بحديث حديث سيدنا عمر رضي الله عنه في خطبته عندما أكد أن جنود مصر هم خير أجناد الأرض.
  • وهو ما يؤكد ان الحديث المنسوب للرسول صلى الله عليه وسلم حديثٌ صحيحُ المعنى و ثابتٌ في العديد من الروايات الكثيرة التي تؤكد تواجده بالفعل ولقى قبول علماء الأمة الاسلامية عبر العصور ولم ينكره أحد بل تم تأكيده.

مناسبة حديث “خير أجناد الأرض”

  • جاء في هذا الحديث أكثر من قول، حيث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يعلم بتواجد الأقباط في مصر وكان يلمح صلى الله عليه وسلم إلى قيمة ومكانة مصر وفتحها في المستقبل.
  • وبالتالى حرص على توصية من يأتى بعده بمصر عند فتحها وبأهَلْها، وحرص الى الاشادة بجنود مصر وطلب الاستعانة منهم في المعارك الإسلامية مؤكدا أنهم خير جنود الأرض.
  • حيث في ظل تأكيد لدعائم الدولة الإسلامية التي تحمى الجميع وتحمي كل الأديان والتي تكون حريصة على أرواح الجميع، وأيضا للاشارة الى مكانة مصر والتي جاء ذكرها في القرآن الكريم عدة مرات.
  • كما يشار الحديث أيضا أنه وصية من الرسول صلى الله عليه وسلم إلى أنسابه من أهَلْ مصر خاصة بعد ان تزوج منهم السيدة مارية القبطية، وبالتالى أصبح الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم على علاقة مصاهرة ونسب مع أهَلْ مصر، فحرص على توصية قومه بأهَلْ مصر عند فتحها.
  • وتم فتح مصر بالفعل في زمن الخليفة عمر بن الخطاب بقيادة جيش عمرو بن العاص والذى أصبح أول حاكم اسلامى على مصر عقب الفتح الإسلامي المبارك.

وفي نهاية موضوعنا هذا ندعو الله تعالى ان يحمى مصر وجيشها من المتربصين بها، ونرحب بتلقى تعليقاتكم ونعدكم بالرد السريع.

تعليقات (1)

1 تعليقات
  • محب مصر
    منذ 11 شهر

    جميع روايات هذا الحديث من طريق ابن لهيعة ، عن الأسود بن مالك الحميري ، عن بحير بن ذاخر المعافري، عن عمرو بن العاص رضي الله عنه . وهذا إسناد ضعيف ، فيه علل ثلاثة :عبد الله بن لهيعة : قال الذهبي رحمه الله في " الكاشف " (ص/590): " العمل على تضعيف حديثه " انتهى.الأسود بن مالك : لم يوقف له على ترجمة .بحير بن ذاخر المعافري : ترجم له البخاري في " التاريخ الكبير " (2/138)، وابن أبي حاتم في " الجرح والتعديل " (2/411)، والذهبي في " تاريخ الإسلام " (7/326) ولم يذكر فيه أحد جرحا ولا تعديلا، وإنما ذكره ابن حبان في " الثقات " (4/81).وبهذا يتبين أن الحديث ضعيف جدا ، فلا يستشكل المعنى بعد ضعف السند .

    رد