التخطي إلى المحتوى

سوف نستعرض معكم من خلال هذا المقال حوار بين طالبتين عن المدرسة ودورها في بناء المجتمع من خلال موقع فكرة Fekera.com، المدرسة مكان مهم وضروري لتأسيس أبناءنا ليس فقط من أجل تعليمهم ولكن من إجل تربيتهم وتعليمهم الصواب والأخطاء فالمدرسة تلعب دور مهم وضروري في حياة الأطفال وهذا الدور يؤثر بشكل مباشر على المجتمع. 

حوار بين طالبتين عن المدرسة ودورها في بناء المجتمع

يدور حوارنا اليوم بين كلا من رانيا وغادة، حيث طلبت منها المعلمة أن يقوموا بإعداد بحث حول المدرسة ودورها في بناء المجتمع وقد جاء الحوار كالأتي :

  • رانيا : ما سنفعل يا غادة لنقوم بعمل البحث الذي طلبت المعلمة منا إعداده. 
  • غادة : سنتعاون معا يا رانيا لأعدده فهو موضوع هام ويحتاج منا أن نركز فيه جيدا. 
  • رانيا : تمام يا صديقتي ولكن من أين نبدأ ؟

اقرأ ايضًا : حوار مقابلة عن كورونا بين شخصين

تعريف المدرسة 

  • غادة : سنبداء اولا بتحديد بعض الأفكار والعناصر الهامة ونعرفها معا، وفي البداية لابد أن يقوم بتعريف المدرسة، أتعرفين يا رانيا.  
  • رانيا : نعم، فالمدرسة هي المكان أو المؤسسة المسئولة على تربية وتعليم الأطفال وتثقيفهم وتزويدهم بالمعلومات في المجالات المختلفة وتشمل المدرسة الطلاب في المراحل المختلفة من سن السادسة وحتى السابعة أو الثامنة عشر عاما. 
  • والمدرسة هي أهم مرحلة في حياة الطفل كونها تساعدهم على التنشئة السليمة وتعليمهم أهمية العمل والتعاون وغيرها من الإيجابيات. 

اقرأ ايضًا : مقابلة حوار عن الانترنت بين شخصين او ثلاث اشخاص

دور المدرسة في بناء الفرد والمجتمع 

  • غادة : أحسنت يا رانيا فقد كانت إجابتك رائعة. 
  • رانيا : اذا يمكننا أن نجعل الفكرة الثانية للبحث حول دور المدرسة في بناء المجتمع، أتعرفين يا غادة ما هو الدور الذي تلعبه المدرسة في بناء المجتمع؟ 
  • غادة : أن المدرسة تلعب دور مهم يا رانيا فهي تساعد في بناء الأفراد وبالتالي بناء المجتمعات ويمكن أن نلخص دور المدرسة في النقاط الآتية :
  • المدرسة مكان لتربية فهي تساعد بشكل كبير على مساعدة الآباء في تربية أبنائهم. 
  • المدرسة هي عبارة عن مرحلة تأهيل الطلاب للدخول إلي مرحلة أخري من الحياة وهي الحياة المهنية والعلمية. 
  • المدرسة هي مكان واسع يساعد الطلاب على إظهار المواهب وتقوم بتنميتها. 
  • المدرسة هي أولى الخطوات التي يخطوها الطفل في رحلته للاندماج ومواجهة الطفل مع الحياة والمجتمع. 
  • المدرسة هي المكان الذي يساعد الطالب على تنمية روح الانتماء والوطنية لدى الطلاب. 
  • المدرسة هو أول مكان يساعد الطلاب ويعرفهم كيفية الاحترام والالتزام بالمواعيد. 
  • تساعد الطلاب في اكتساب علاقات جديدة وبناء علاقات أجتماعي جيدة مع زملائهم. 
  • تعمل المدرسة على زيادة الأخلاق والمكارم لدى الطفل ومن بينها الاحترام، احترام المعلم لطلاب واحترام الطالب لزملائه ومعلمه. 

اقرأ ايضًا : حوار عن العنصرية بين شخصين

كيف تقوم المدرسة بدورها تجاه الفرد والمجتمع ؟ 

  • رانيا : أخيرا يجب أن نذكر الطريقة التي تساعد المدرسة على القيام بدورها تجاه الأفراد والمجتمع. 
  • غادة : أتعرف ما هي هذه الطريقة يا رانيا؟ 
  • رانيا : نعم يا غادة، فالمدرسة تحتاج أن تتبع بعض الأمور حتى تتمكن من القيام بدورها تجاه الأفراد والمجتمع وهذه الأمور كالأتي :
  • يحتاج كل من يعمل داخل المدرسة أن يصبون اهتمامهم على تربية الأطفال والاهتمام بهم من الناحية التربوية قبل التعليمية و يعلموا جيدا أن المدرسة مكان التربية قبل التعليم. 
  • غرس قيمة وروح التعاون والمشاركة لخلق جيل يستطيع المشاركة والعمل مع أفراد المجتمعات الأمر الذي تحتاج إليه جميع المؤسسات بعد ذلك 
  • على المسؤولين الاهتمام بوضع المناهج الحديثة التي من شأنها أن تجعل الطالب قادرا على التكيف مع زملائه. 
  • تزويد المدرسة بوسائل التعليم الحديثة التي من دورها أيصال المعلومة بصورة أكبر لطالب. 
  • الاهتمام بممارسة الأنشطة سواء التي كانت تعتمد على العمل الجماعي أو الفردي فهي تساعد على تنمية قدرات ومهارات الطلاب. 
  • الأهتمام بالمعلم الذي يقود المنظومة التعليمية وتوفير الدورات والتدريب ات له وذلك حتى نقوم بإعداد طالب ناجح قادر على العمل ومواجهة الحياة. 
  • غادة : هكذا نكون قد توصلنا إلى كافة أجزاء البحث يا غادة وما علينا الا كتابة أفكارنا. 
  • رانيا : بالفعل يا قد هكذا نكون انتهينا واتمنى ان يوفقنا الله بعد ذلك لأنهاء البحث. 

اقرأ ايضًا : ابني نصا اتصور فيه حوار بين الضب والصيادين

عزيزي القاري نتمني أن نكون قد قدمنا لكم توضيح وشرح مميز لجميع المعلومات التي تخص حوار بين طالبتين عن المدرسة ودورها في بناء المجتمع ونحن على استعداد لتلقي تعليقاتكم واستفساراتكم وسرعة الرد عليها.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.