حوار بين شخصين عن بر الوالدين

  • الاء الشافعي
  • منذ سنتين
  • التعليم

سوف نستعرض معكم من خلال هذا المقال حوار بين شخصين عن بر الوالدين من خلال موقع فكرة Fekera.com، ان الوالدين هم أعظم النعم التي نمتلكها في حياتنا فهم من تعبوا لأجلنا ومن سهروا على راحتنا ومن عملوا واجتهدوا وفروا لنا سبل الحياة المختلفة لذا فالوالدين لهما دور كبير وهام في حياتنا وطاعتهما عبادة، حتى أن الله سبحانه وتعالى جعل عبادته تتوافق مع طاعة الوالدين وعدم عصيانهم ووردت العديد من الآيات التي تحث على طاعة الوالدين، لذا سنقدم إليكم اليوم حوار بين شخصين عن بر الوالدين. 

حوار بين شخصين عن بر الوالدين

ولان الوالدين هما أعظم ما نمتلك في هذة الحياة ولأنهم ضحوا بحياتهم من أجلنا ومن اجل راحتنا وسعادتنا لأن طاعتهما واجبة وفرض علينا فواجبنا أن نطيع والدينا ونحسن إليهم ونرعاهم في كبرهم لذا سيكون حوارنا اليوم عن بر الوالدين بين شخصين وهما الأب وأبنه الذي أخذ في المدرسة درسا عن بر الوالدين. 

  • الأب : السلام عليكم يا بني. 
  • أحمد : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته يا أبي. 
  • الأب : كيف حالك اليوم يا بني، كيف كان يومك في المدرسة؟
  • أحمد : الحمد لله بخير يا أبي، لقد أخذت اليوم درسا هام جدا عن بر الوالدين. 
  • الأب : رائع يا بني فهو بالتأكيد درسا مهم، أعرفت ما هو بر الوالدين يا بني؟ 
  • أحمد : نعم يا أبي أن بر الوالدين هو عبارة عن طاعة الوالدين والامتثال لأوامرهم وعدم أغضبهم بالفعل أو القول. 
  • الأب : أحسنت يا بني، فقد وردت العديد من الآيات يا بني في القرآن الكريم تحث على بر الوالدين وطاعتهما أتعرف ما هي؟ 
  • أحمد : نعم يا أبي، فقال الله سبحانه وتعالى في كتابه (وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا * وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا * رَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا فِي نُفُوسِكُمْ إِنْ تَكُونُوا صَالِحِينَ فَإِنَّهُ كَانَ لِلْأَوَّابِينَ غَفُورًا) 
  • كما قال الله تعالى (وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حُسْنًا)، كما ذكر الله في كتابه (وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا) 
  • الأب : بارك الله فيك يا نبي، اتعرف أن رسولنا الكريم أيضا وصانا علي بر الوالدين. 
  • أحمد : بالفعل يا أبي لقد وصنا رسولنا ببر الوالدين فقد روى أبو داود عن أبي سعيدٍ الخدري: أن رجلًا هاجر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من اليمَن، فقال: ((هَلْ لك أحدٌ باليمن؟))، قال: أبواي، قال: ((أذِنا لك؟))، قال: لا، قال: ((ارجع إليهما فاستأذنهما، فإن أذِنا لك فجاهد، وإلا فبَرَّهما). 
  • كما روي عن بن مسعودٍ رضي الله عنه، قال: سألتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم قلتُ: يا رسول الله، أي العمل أفضل؟ قال: ((الصلاة على ميقاتها))، قلت: ثم أي؟ قال: ((ثم بِرُّ الوالدينِ))، قلت: ثم أي؟ قال: ((الجهاد في سبيل الله)). 
  • الأب : أحسنت يا بني، ولكن تستطيع أن تعرف يا بني أهمية بر الوالدين في الإسلام؟ 
  • أحمد : ان بر الوالدين له أهمية كبير في الإسلام وذلك لأن الله سبحانه وتعالى أعطى لهما منزلة كبير بطاعتهما يدخل المسلم الجنة في الأخيرة. 
  • ويعد بر الوالدين سبب قوي وهام في تفريج الهم والكرب. 
  • كما يساعد بر الوالدين علي تكفير الذنوب وتكفير الخطايا والسيئات. 
  • رضا الوالدين من رضا الله سبحانه وتعالى وغضبهم من غضب الله سبحانه وتعالى، فإن قمنا ببر الوالدين فننال رضا الله علينا في الحياة الدنيا. 
  • الأب : أحسنت يا بني. 
  • أحمد : لكني اريد ان أسألك يا أبي ما هي عقوبة عقوق الوالدين في الإسلام؟ 
  • الأب : سؤال هام يا أحمد أن عكس كلمة بر هو عقوق والعوق للوالدين يا بني هو كبير من الكبائر في الأسلام، فلا يجب أن نغضب والدينا أو نرفض طاعتهما مدام لا يطلبون منا أن نشرك بالله. 
  • وقد حذر الله سبحانه وتعالى ورسوله من عقوق الوالدين وعن الجزاء الذي سيناله كل من يقوم بعقوق والديه فقد روى أبو الدرداء أن رسولَ الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “لا يدخلُ الجنَّةَ عاقٌّ، ولا مدمنُ خمرٍ، و لا مكذِّبٌ بقدرٍ) 
  • عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- أنَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلم- قال: “أكبرُ الكبائرِ: الإشراكُ بالله، وقتلُ النفسِ، وعقوق الوالدين، وقولُ الزورِ.
  • عقوق الوالدين هو إثم كبير يا بني وخاب وخسر من كان والديه يعيشان ولا يحسن إليها ويظل بجوارهما فهو موجود في هذه الحياة بفضلهما. 

اقرأ ايضًا : مقابلة حوار بين شخصين عن التعاون الإيجابي

عزيزي القاري نتمني أن نكون قد قدمنا لكم توضيح وشرح مميز لجميع المعلومات التي تخص حوار بين شخصين عن بر الوالدين ونحن على استعداد لتلقي تعليقاتكم واستفساراتكم وسرعة الرد عليها.

 

تعليقات (1)

1 تعليقات
  • منار ناصر عبد الله مصواط
    منذ سنتين

    اشكركم جدً

    رد