التخطي إلى المحتوى
فضل قراءة سورة الأنبياء

فضل قراءة سورة الأنبياء عبر موقع فكرة Fekera.com، حيث ان الله تعالى أرسل الأنبياء هدى وبشرى للعالمين ولينشر رسالته الى الأرض وإلى عباده من خلالهم، وظل الأنبياء يمارسون رسالتهم عبر العديد من القرون.

حتى ختمت الرسالة واجتمعت فى سورة الإسلام من خلال خاتم المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وحرص الله تعالى على تجميع رسالات أنبيائه فى سورة واحدة أطلق عليها اسم سورة الأنبياء.

ماذا عن سورة الأنبياء

  • هى سورة مكية نزلت فى مكة المكرمة وتبلغ عدد آياتها 112 آية، وتقع في الجزء السابع عشر وتقع فى الترتيب رقم 21 من ترتيب المصحف الشريف ونزلت بعد سورة إبراهيم.
  • بدأت سورة الأنبياء بفعل ماضي وهو ” اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مُعْرِضُونَ”، وشملت العديد من أسماء الأنبياء ان لم يكن معظمهم، وبالتالى تم إطلاق اسم الأنبياء على السورة.

اقرأ ايضًا : فضل قراءة سورة الحج

فضل سورة الأنبياء

  • سورة الأنبياء تشمل العديد من المعلومات الخاصة بالأنبياء وبالتالى هى موسوعة كبيرة عن العديد من الأنبياء بأسمائهم وتلقى الضوء على عدد منهم، كما شرحت ظروف العديد من الأنبياء وما مروا به من أزمات خلال الدعوة.
  • كما تحدثت عن يوم القيامة وعن بعض من تفاصيله، والتأكيد على أن يوم القيامة قادم لا محالة، كما أن قراتها تكون سببا فى زوال الهم وراحة القلب نظرا لاشتمالها على معاناة الأنبياء، وأن الله تعالى سيزيل اى كرب ومحنة كما أزال معاناة الأنبياء الصعبة.
  • كما أن سورة الأنبياء هى من السور التى تدعو للتفاؤل وأن القادم سيكون أفضل وتساعد فى تغيير مجرى حياة الإنسان إذا داوم على قراءتها بشكل مستمر.

اقرأ ايضًا : فضل قراءة سورة النبأ

أسرار وفوائد سورة الأنبياء

  • أكدت سورة الأنبياء نظرية البعث والحساب بعد الموت، وكشفت عن كل ما حدث لكل من عصى وتجبر وكفر برسالات الله تعالى مع الأنبياء وما قاموا به من طغيان ضد الأنبياء.
  • وأكدت أن الله تعالى واحد لا شريك له وليس له ولد وهو فقط من يستحق العبادة، وأنه هو من سيحاسب ويعاقب ويجازى، وأن جميع من على الأرض سينتهى ولن يبقى الا وجه الله الكريم.السورة تشمل العديد من الأدعية المستجابة التى يمكن ان ندعو بها فى الأوقات العادية بجانب ان ذلك يعتبر من أسرار السورة وهي انن بقراءتها ندعو العديد من الأدعية المستجابة باذن الله تعالى.
  • فهناك أدعية سيدنا زكريا وأدعية سيدنا أيوب وأدعية سيدنا يونس وكل تلك الأدعية معروف عنها أنه مستجابة فى كل الأوقات.

وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِن ضُرٍّ وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُم مَّعَهُمْ رَحْمَةً مِّنْ عِندِنَا وَذِكْرَى لِلْعَابِدِينَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِدْرِيسَ وَذَا الْكِفْلِ كُلٌّ مِّنَ الصَّابِرِينَ وَأَدْخَلْنَاهُمْ فِي رَحْمَتِنَا إِنَّهُم مِّنَ الصَّالِحِينَ وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَن لَّن نَّقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَن لّا إِلَهَ إِلاَّ أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنجِي الْمُؤْمِنِينَ وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ.

اقرأ ايضًا : فضل قراءة سورة النازعات

الدروس المستفادة من سورة الأنبياء

  • بما أن السورة تتناول العديد من قصص وأسماء الأنبياء فلا شك أن أبرز الدروس المستفادة من سورة الأنبياء هي ضرورة الدعاء واللجوء إلى الله.
  • حيث أن الدعاء الى الله والتقرب منه واللجوء إليه فى كل الأوقات هو من أهم أسباب النجاة من الكروب والأزمات والمشاكل التى تحيط بنا دائما. 
  • كما نتعلم من سورة الأنبياء أسرار استجابة الدعاء، من الإكثار والاسراع فى فعل الخير دائما، والتقرب الى الله بالعبادات، والخشوع لله فى الدعاء، والاقرار بأن الله تعالى هو الواحد الأحد.

اقرأ ايضًا : فضل قراءة سورة الإنسان

وقفات تربوية مع سورة الأنبياء

  • تكشف سورة الأنبياء غفلة الكثير عن يوم القيامة وإدراك انه قادم لا محالة، وتؤكد على رسالات الأنبياء فى الدعوة الى عبادة الله تعالى على مر العصور.
  • الله تعالى يكرم عباده بالهداية لمن يسعى اليها ولمن ينوي ان يهتدى ويبتعد عن الطريق السئ، بينما يبعد عن كل عاصى كل خير ويبعد عنه البركة فى حياته.
  • الأنبياء هم رسل الله تعالى، ورغم ذلك يلجأون إليه بالدعاء والتضرع فى كل الأوقات فى السراء والضراء، وذلك عبرة وعظة لكل انسان بضرورة اللجوء الى الله، فالأنبياء أنفسهم وهو أقرب البشر لله كانوا يدعون إليه بإخلاص شديد، فما بال البشر العاديين، وذلك تاكيد أهمية الدعاء في العبادة.

اقرأ ايضًا : ما هي السورة التي تجلب الرزق ؟

وفى نهاية موضوعنا هذا ندعو الله تعالى ان نسير على سُنة الأنبياء وهدى النبى محمد صلى الله عليه وسلم، ونرحب بتلقى تعليقاتكم ونعدكم بالرد فى أسرع وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.