التخطي إلى المحتوى

فضل قراءة سورة الفرقان عبر موقع فكرة Fekera.com ، وكلمة الفرقان يعني التفرقة بين الحق والباطل وهو أحد أهداف الرسالة الإسلامية التي نزلت على الرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

حيث هى رسالة التمييز بين الحق وضرورة اتباعه، والباطل وضرورة الابتعاد عنه وتفاديه، ومن هنا كان الفرقان التى تواجدت سورة في القرآن بهذا الاسم، هيا بنا نتعرف عليها اكثر.

ماذا عن سورة الفرقان

  • هى سورة مكية نزلت في مكة المكرمة عدا الآيات 68، 70 نزلتا في المدينة المنورة، ويبلغ عدد آياتها 77 وسبعون آية ونزلت بعد سورة يس وتقع في الجزء التاسع عشر.
  • الفرقان هو أحد أسماء كتاب الله تعالى، حيث إن القرآن هو كتاب الفرقان، وبالسورة آية سجدة وهي الآية رقم 60، و بدأت باسلوب ثناء في قوله تعالى “تبارك الذى نزل الفرقان”.

اقرأ ايضًا : فضل قراءة سورة النمل

فضل سورة الفرقان

  • السورة تحدثت وأوضحت عظمة كتاب الله تعالى وقيمة نزوله على عبده محمد صلى الله عليه وسلم من أجل هداية البشر اجمعين، فالقرآن ليس مجرد كتاب عادي بل هو دستور الهى للبشرية عبر الزمان وحتى يوم قيام الساعة.
  • وشملت السورة آيات تنزيه وثناء لله تعالى وبالتالي من يقرأها ينال ثواب التنزيه والثناء على الله تعالى بجانب فضل قراءة السورة وفضل قراءة القرآن الكريم وما به من حسنات عديدة وعبادة وتقرب الى الله تعالى.
  • كما أن آيات السورة تؤكد صدق دعوة محمد صلى الله عليه وسلم وأنه رسول الله تعالى الذي بعثه مثل الأنبياء السابقين وأنه هو خاتم الأنبياء وآخر الرسل، وبها تكذيب للمشركين وافترائهم على الرسول محمد وعلى الرسالة السماوية.

اقرأ ايضًا : فضل قراءة سورة المؤمنون

أسرار وفوائد سورة الفرقان

  • حملت عدد من آيات سورة الفرقان البشرى للمسلمين الموحدين بالله تعالى بدخول الجنة والثواب العظيم، من جزاء إيمانهم وصبرهم على ما تعرضوا له من عذاب ومن مشقة في الحياة.
  • بينما حذرت المشركين من عذاب عظيم في حالة الاستمرار على الكفر و العناد والتكذيب برسالة الإسلام، وضرورة التأكيد على عبادة الله تعالى وترك عبادة الأصنام التى لا تنفع ولا تضر ولا تفيد احد.
  • أطلق بعض علماء التفسير اسم تبارك الفرقان على سورة الفرقان، وذلك من أجل تمييزها عن سورة الملك التى بدأت أيضا بكلمة تبارك، وكلاهما بهما ثناء لله تعالى مع بداية السورتين.

اقرأ ايضًا : فضل قراءة سورة عبس

الدروس المستفادة من سورة الفرقان

  • نتعلم من سورة الفرقان ضرورة وأهمية التوجه بالشكر والتسبيح والثناء والتحميد لله عز وجل بأفضل الكلمات والطرق التى يمكن ان نتقرب بها الى الله تعالى وان نستمر ونداوم على هذا الأمر بشكل مستمر، في كل الأحوال وفي مختلف الظروف.
  • كما نتعلم ان الاكثار من النعم على العبد ليس دليل على تقربه الى الله تعالى، لن نعم الله تعالى تتوزع على جميع خلقه حتى الكافرين والمنافقين ويبقى حساب الله تعالى قادم.
  • الانسان دائما في موضع الاختبار من الله تعالى وهذا الاختبار يتطلب منه الصبر والحكمة والإيمان بالله تعالى والالتزام بالعديد من المبادئ الاسمية حتى يعبر تلك الاختبارات الالهية.
  • تؤكد أن التاريخ يشهد على أهمية رسائل الأنبياء وأنهم جاءوا من أجل إصلاح البشرية وإصلاح الانسانية والنفوس من العديد من السلبيات التى انتشرت في الدنيا.

اقرأ ايضًا : فضل قراءة سورة الحج

وقفات تربوية مع سورة الفرقان

  • السورة من السور التي تتحدث بالاستدلال عن وحدانية الله تعالى وتتحدث عن إبراز أصحاب السوء وهلاك المكذبين من خلال بعض مشاهد يوم القيامة.
  • في تسمية السورة بالفرقان وجهان ولكنهما متشابهان، حيث أن الوجه الأول هو الفرقان اى التفريق بين الحق والباطل، والوجه الآخر هو التفريق بين المؤمن والكافر، وكلاهما طريق واحد ومعنى واحد.
  • تؤكد السورة ان الانسان مهما وصل من علم فلن يصل الى علم الله تعالى فهو علام الغيوب الذى يعام ماذا حدث وماذا سيحدث.
  • نتأمر قدرة الله تعالى في الابداع بين خلقه وتكامل المخلوقات لبعضها البعض وفي النهاية تسخيرها لخدمة الانسان.

اقرأ ايضًا : فضل قراءة سورة النازعات

وفي نهاية موضوعنا هذا نسأل الله تعالى أن يرشدنا دوما الى الصواب وحسن التفكير، ونرحب بتلقى تعليقاتكم ونعدكم بالرد في أسرع وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.