التخطي إلى المحتوى

سوف نستعرض معكم من خلال هذا المقال قصة عن الصدق للأطفال من خلال موقع فكرة Fekera.com، الصدق هو أحد الصفات الحسنة التي يجب أن يتصف بها كل إنسان، والصدق من الأمور الهامة في الدين الأسلامي فيجازي الله بها المؤمن خيرا، والصدق ليس فقط مجرد أن يقول الأنسان الحقيقة بدون زيادة أو نقصان ولكنه يشمل أيضا الصدق في التعاملات اليومية والصدق في عمليات البيع والشراء والصدق من المعلم لتلاميذه بالإجهاد في العمل والطبيب تجاه مرضاه وغيرها من الأمور الهامة التي يجب أن يتحلى بها الإنسان بالصدق. 

قصة عن الصدق للاطفال

الصدق من الفضائل الجميلة التى ينبغى أن يتحلى بها أطفالنا وأن يعرفوا أن الصدق من الأخلاق الكريمة والقيم الجيدة التي يجب على المؤمن الحق التمسك بها لذا سنتعرف معا على أكثر من قصة حول الصدق والكذب. 

اقرأ ايضًا : قصة عن الارادة والتصميم قصيرة جدا

قصة  الصدق نجاة 

  • كان كريم طفل جميل ولكنه دائما ما كان يجب اللعب في الطريق، فأرسلته أمه ذات يوم ليقوم بشراء زجاجة حليب من السوق وطلبت منه إلا يلعب في الطريق حتى لا تنسكب زجاجة الحليب منه. 
  • وعندها ذهب كريم لشراء الحليب من السوق وفي أثناء عودته وجد أن هناك مجموعة من الأطفال يلعبون الكرة فأراد أن يذهب إليهم ويشاهدهم وعندها وقعت من كريم زجاجة الحليب على الأرض أخذ يبكي كثيرا. 
  • فرأءة أحد الأولاد وطلب منه أن يرجع إلى أمه ويخبرها أن أحد الأولاد قد صدم الكرة بزجاجة الحليب فوقعت ولكن كريم لم يوافق على أن يكذب على أمه وقرر أن يصارحها بالحقيقة . 
  • وحينما ذهب كريم لوالدته أخبرها بما حدث، فقامت أمه بمعانقته وقالت له انه ولد شجاع وانها لن تعاقبه لانه لم يكذب عليها وقال الحقيقة. 

اقرأ ايضًا : قصة نجاح مؤسس شركة أبل ستيف جوبز مختصرة

الكذب مدته قصيرة

  • في حصة اللغة العربية وبعد أن انتهى المعلم من شرح الدرس قام بمنح الواجب لطلاب والذي كان عبارة عن بعض التمارين يتم حلها في دفتر الواجبات. 
  • وظل أحمد يقوم بكتابة الجمل التي كانت على السبورة ولم ينتبه إلى قول المعلم عن الواجب المنزلي، وفي صباح اليوم التالي ذهب الأولاد إلى المدرسة. 
  • وفي طابور الصباح سمع أحمد من زملائه عن الواجب المنزلي الذي منحهم المعلم في حصة أمس ولم يسمعه هو فحاول أن يفكر في طريقة يتصرف بها وعندما دخل المعلم وسأل الطلاب في الفصل عن الواجب فأحضر جميع الطلاب الواجب إلا أحمد، فسأله المعلم عن الواجب فأخبره احمد اني نسيت دفتر الواجب في المنزل فسامحه المعلم وهنا أحس أحمد بالارتياح. 
  • بعدها طلب المعلم من أحمد أن يقوم ليقرأ على زملائه درس اليوم، وكان من عادة أحمد أن يقوم بوضع الدفتر الخاص بعمل الواجب في كتاب المادة الخاصة بها.
  • وخرج أحمد والدفتر في الكتاب وعندما بدأ بقراءة الدرس وقع الدفتر أمام الطلاب والمعلم حيث اندهش الجميع، ثم قام المعلم بفتح الدفتر فلم يجد الواجب، فعرف المعلم أن أحمد يكذب فقام بتوبيخه علي كذبه أمام زملاءه. 
  • وهنا الكذب لم ينجي احمد بل علي العكس تماما تسبب في احراجه أمام زملائه وإظهاره بأن كذاب ولو كان أحمد قال الحقيقة كان المعلم تفهم احمد ولما كان عاقبة وهنا نتعلم أن الكذب هو حل قصير المدى ويتم كشفه ولكن الصدق دائما ينجي.

اقرأ ايضًا : قصة مخترع الكهرباء للاطفال مختصرة توماس أديسون

عزيزي القاري نتمني أن نكون قد قدمنا لكم توضيح وشرح مميز لجميع المعلومات التي تخص قصة عن الصدق للاطفال ونحن على استعداد لتلقي تعليقاتكم واستفساراتكم وسرعة الرد عليها.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.