الإقرار بأن الله تعالى رب كل شيء ومالكه وخالقه

  • الاء الشافعي
  • منذ سنتين
  • التعليم

سوف نستعرض معكم من خلال هذا المقال الاقرار بأن الله تعالى رب كل شيء ومالكه وخالقه من خلال موقع فكرة Fekera.com، الله سبحانه وتعالى هو من خلق هذا الكون الكبير بما فيه من سبع سموات طباقا وأرض عميقة وواسعة ومنقسمة إلى طبقات وبحار ومحيطات وأنهار وخلجان وكائنات حية من جميع الأشكال والألوان فهو الخالق لكل شئ سبحانه وتعالى وهو المالك لكل شئ، واحد من الأسئلة التي تم تداولها بين رواد مواقع التواصل الأجتماعي هو المصطلح الذي يعرف الإقرار بأن الله تعالى رب كل شيء ومالكه وخالقه هذا ما سنجيب عليه معا. 

الإقرار بأن الله تعالى رب كل شيء ومالكه وخالقه 

  • أن الله سبحانه وتعالى على كل شئ قدير فهو الذي يحي ويميت وهو الخالق المبدع الي كل ما حولنا من مخلوقات فإذا نظرنا إلى أنفسنا لوجدنا عظمة الله وابداع، فهو الخالق المبدع الذي تجاوزت عظمته وقدرته لكل شئ. 
  • والاقرار بأن الله تعالى رب كل شيء ومالكه وخالقه هو تعريف توحيد الربوبية.  
  • ويشمل توحيد الربوبية  الإيمان بوجود الله سبحانه وتعالى وأنه هو المحيي والمميت والنافع والضار وهو المتفرد بإجابة الدعاء. 

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.