التخطي إلى المحتوى

بحث عن سعد زغلول عبر موقع فكرة fekera.com، سعد زغلول هو احد الرموز التاريخية لجمهورية مصر العربية، فهو الزعيم الشعبي والقائد الملهم والذي خرجت بسببه جموع الشعب المصري في ثورة شعبية هائلة كانت الاولى في تاريخ مصر الحديث، واليوم سنقدم لكم بحثًا مفصل عن الزعيم سعد زغلول بدءًا منه ميلاده و نشأته وحياته وتاريخه النضالي في مواجهة الاستعمار البريطاني لمصر ونهايًة بوفاته، فتابعونا.

مولد ونشأة سعد زغلول

  • وُلد الزعيم سعد زغلول في الاول من يونيو من العام 1859ميلاديًا، بمحافظة كفر الشيخ المصرية وتحديدًا بقرية  ابيانة.
  • توفي ابيه فتحي زغلول والذي كان يعمل رئيسًا لمشيخة قرية إبانة عندما كان عمر سعد 5 سنوات.
  • دخل كُتاب القرية وتعلم به القراءة والكتابة وحفظ القرآن الكريم، وعندما بلغ العشرين من عمره وتحديدًا في عام 1873 ذهب الى القاهرة لإتمام تعليمه بالازهر الشريف.
  • كان تلميذًا لشخصيات كبيرة اثروا في تفكيره وحياته بشكل كبير منهم الشيخ محمد عبده وجمال الدين الافغاني.

اقرأ ايضًا : بحث عن غاز ثاني الكربون

حياة سعد زغلول العملية

  • عمل سعد زغلول في البداية محرر صحفي بجريدة الوقائع المصرية التي كان يرأسها محمد عبده، وظل يكتب للصحيفة لمدة عامين كاملين.
  • ثم عمل بوزارة الداخلية في منصب معاون نظارة، ولكن بعد مشاركته في ثورة عرابي تم فصله من عمله.
  •  عمل بعد ذلك محاميًا بمكتب خاص اشترك به مع صديقه حسين صقر، واثبت قدرات هائلة في فهم القوانين والدفاع عن المظلومين.
  • تم اختياره بعد ذلك ليعمل وكيل نيابة وتدرج في المناصب القضائية حتى اصبح نائب قاضي في عام 1892.
  • عُين في وظيفة ناظر المعارف عام 1906  ثم اصبح ناظر الحقانية في عام 1910.

اقرأ ايضًا : بحث عن غرائب المخلوقات

حياة سعد زغلول السياسية

  • شارك سعد زغلول في ثورة عرابي وهذا ادى الى فصله من وظيفته كمعاون بوزارة الداخلية.
  • بعد ذلك تم القبض عليه بتهمة اشتراكه في تنظيم اطلق عليه اسم جمعية الانتقام وكان ذلك في العام 1883.
  • قام سعد زغلول بتأسيس حزب الوفد المعارض عام 1918 بغرض الدفاع عن حقوق المصريين ومعارضة الحماية البريطانية.
  • تم اعتقاله ونفيه الى جزيرة مالطا في العام 1919 وكان ذلك السبب الرئيسي لنشوب ثورة 1919.
  • وبعد عدة اشهر من صمود المصريين وإصرارهم على مطالبهم بالافراج عن سعد ورفاقه، تم الافراج عن سعد والموافقة على حضوره مؤتمر الصلح وعرض مطالبه.
  • طالب سعد في المؤتمر بحصول مصر على استقلالها واصر على مطالبه، وبعد رفض المؤتمر لمطالب سعد عادت الثورة الى الشوارع من جديد.
  • تم نفي سعد زغلول مرة اخرى ولكن الى جزيرة سيشل، ولكن الثورة لم تخمد مما اضطر الانجليز الى التفاوض مع سعد ثانيًة.
  • حصلت مصر على جزء من استقلالها، وتم تعيين سعد زغلول رئيس وزراء لمصر في عام 1923.
  • استقال سعد زغلول من رئاسة الوزراء بعد إجلاء الجيش المصري من السودان بعد واقعة اغتيال السير لي ستاك قائد الجيش المصري وحاكم السودان.
  • في العام 1926 تم اختيار سعد زغلول لتولي منصب رئيس البرلمان المصري.

اقرأ ايضًا : بحث عن ثورة 1919

وفاة سعد زغلول

  • توفي سعد زغلول في 23 اغسطس من العام 1927 عن عمر يناهز 69 عامًا.
  • تم دفنه بمقبرة الامام الشافعي، ثم تم نقل جثمانه في عام 1931 الى بيت الامة.

قدمنا لكم بحث عن سعد زغلول، في حالة وجود اي استفسار يرجى ترك تعليق اسفل المقال وسنقوم بالرد عليه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.