التخطي إلى المحتوى

نقدم لكم عبر موقع فكرة موضوع عن”دعاء اللهم اني أشكو إليك ضعف قوتي وقلة حيلتي” حيث بلا شك أن التاريخ الإسلامي ملئ بالعديد من الأدعية المباركة التي تؤثر في حياة الإنسان لكونه ترتبط بحدث هام في التاريخ الاسلامي.

  • اللهم إليك أشكو ضعف قوتي، وقلة حيلتي، وهواني على الناس، يا أرحم الراحمين.. أنت رب المستضعفين، وأنت ربي، إلى من تكلني؟
  • اللهم إليك أشكو ضعف قوتي، وقلة حيلتي، وهواني على الناس.. أرحم الراحمين، أنت أرحم الراحمين، إلى من تكلني؟ إلى عدو يتجهمني أو إلى قريب ملكته أمري!

دعاء اللهم اني اشكو اليك مكتوب

وموضوع دعائنا في هذا الموضوع، هو من الأدعية المأخوذة علي اللسان الكريم للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، وهذا يزيد من فضله و بركاته.

اللهم إليك أشكو ضعف قوتي، وقلة حيلتي، وهواني على الناس.. أرحم الراحمين، أنت أرحم الراحمين، إلى من تكلني؟ إلى عدو يتجهمني أو إلى قريب ملكته أمري! إن لم تكن غضبان علي فلا أبالي، غير أن عافيتك أوسع لي.. أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له الظلمات، وصلح عليه أمر الدنيا والآخرة، أن تنزل بي غضبك، أو تحل علي سخطك.. لك العتبى حتى ترضى ، ولا حول ولا قوة إلا بك

اللهم إليك أشكو ضعف قوتي، وقلة حيلتي، وهواني على الناس، يا أرحم الراحمين.. أنت رب المستضعفين، وأنت ربي، إلى من تكلني؟ إلى بعيد يتجهمني، أم إلى عدو ملكته أمري! إن لم يكن بك علي غضب فلا أبالي، ولكن عافيتك هي أوسع لي.. أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له الظلمات، وصلح عليه أمر الدنيا والآخرة، من أن تنزل بي غضبك، أو يحل علي سخطك.. لك العتبى حتى ترضى ، ولا حول ولا قوة إلا بك.

حديث دعاء اللهم اني اشكو اليك ضعف قوتي

فهيا بنا نتعرف أكثر على هذا الدعاء المبارك ومعانيه الجميلة وقصة هذا الدعاء.

الحديث يرويه عبد الله بن جعفر رضي الله عنه فيقول: لما توفي أبو طالب، خرج النبي إلى الطائف ماشيا على قدميه ، فدعاهم إلى الإسلام ، فلم يجيبوه ، فانصرف، فأتى ظل شجرة، فصلى ركعتين ثم قال : «اللهم إليك أشكو ضعف قوتي، وقلة حيلتي، وهواني على الناس.. أرحم الراحمين، أنت أرحم الراحمين، إلى من تكلني؟ إلى عدو يتجهمني أو إلى قريب ملكته أمري! إن لم تكن غضبان علي فلا أبالي، غير أن عافيتك أوسع لي.. أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له الظلمات، وصلح عليه أمر الدنيا والآخرة، أن تنزل بي غضبك، أو تحل علي سخطك.. لك العتبى حتى ترضى ، ولا حول ولا قوة إلا بك».

وقد ورد هذا الحديث أيضا ـ مرسلا ، من رواية ابن إسحاق في ” السيرة ” – كما في ” تهذيب السيرة ” لابن هشام (1/421) ، وفي لفظه بعض الاختلاف ، فيقول : «اللهم إليك أشكو ضعف قوتي، وقلة حيلتي، وهواني على الناس، يا أرحم الراحمين.. أنت رب المستضعفين، وأنت ربي، إلى من تكلني؟ إلى بعيد يتجهمني، أم إلى عدو ملكته أمري! إن لم يكن بك علي غضب فلا أبالي، ولكن عافيتك هي أوسع لي.. أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له الظلمات، وصلح عليه أمر الدنيا والآخرة، من أن تنزل بي غضبك، أو يحل علي سخطك.. لك العتبى حتى ترضى ، ولا حول ولا قوة إلا بك».

دعاء الشكوى إلى الله تعالى

  • الدعاء هو دعاء الشكوى واللجوء إلى الله تعالى  فى حالات الظلم والطغيان أو فى حالة تعدد هموم الدنيا، فهو دعاء الافتقار الى الله والضعف امامه والهوان أمام قدراته الكبيرة جل جلاله.
  • فهو الدعاء الذى يشكو من خلاله الانسان حاله الى المولى عز وجل وما وصل إليه من ضعف وقلة حيلة، ويطلب من الله تعالى العون والمساعدة وفك الكرب والأزمات وهو وحده القادر على حل العقدة وانشراح الصدر وزوال الهم.
  • وهو دعاء الاستغاثة الى الله والتضرع ورفع اليد الى السماء طالبا الفرج من عنده وطلب رفع الغضب، وطلب العافية والاستعاذة من غضب الله تعالى وسخطه، واعتراف من الإنسان بأحقية عتاب الله تعالى الى عباده الصالحين.

قصة دعاء “اللهم انى اشكو اليك ضعف قوتى”

  • هو دعاء الشكوى الذى خرج على لسان النبي محمد صلى الله عليه وسلم، حيث توجه النبي الى أهل الطائف يدعوهم إلى عبادة الله تعالى بعد أن قفلت مكة أبوابها أمامه بسبب قسوة قلوب كفار قريش.
  • ولكنه وجد معاناة أشد من أهل الطائف حيث لم ينال منهم الا كل أذى، ليخرج الرسول من عند أهل الطائف حزينا ويجلس تحت شجرة يدعو الله تعالى بهذا الدعاء.

أهمية دعاء “اللهم أنى أشكو أليك ضعف قوتى”

  • الدعاء يعبر عن حالة الضعف والانكسار التي يعيشها الإنسان، وبالتالى فهو الدعاء الذى يذهب إلى الله مباشرة فيعفو عن الإنسان ويُخرجه من حالة الضيق.
  • ويكفى أنه الدعاء الذى خرج على لسان النبي محمد صلى الله عليه وسلم ليكون دعاء مبارك، ومن المهم الحرص على هذا الدعاء فى كل الأوقات خاصة فى أوقات الانكسار لننال نصر الله تعالى كما نصر عبده ونبيه محمد صلى الله عليه وسلم.

فضل وضرورة الدعاء

  • الدعاء من الأمور الضرورية فى حياة الإنسان المسلم ومن أهم العبادات التي يجب ان يلجأ اليها فى حياته لأنها سبيل الفرج والنجاة وتحقيق كل شئ فى حياة الانسان.
  • فالدعاء ركن مهم فى العبادة تزيد قوته مع تأدية بقية العبادات بإخلاص وصدق من أجل التأكد من الاستجابة بإذن الله تعالى وتحقيق ما يريده الإنسان.
  • حيث يحب الله تعالى أن يرفع عبده يده إليه من أجل أن يدعوه وبالتالي يستجيب المولى عز وجل دعوات الإنسان ويحقق له ما يريده ويقربه اليه فى الدنيا والأخرة.
  • ويجب أن يكون الدعاء بصدق واخلاص وحُسن نية والتأكد من أن الله تعالى يستجيب الدعاء من خلال الثقة فى الله تعالى بجانب عدم تعجل الاجابة والصبر وعدم اليأس أو التضرر من الانتظار.
  • فالله تعالى هو القادر على تحقيق كل شئ ويعلم الخير للإنسان والتوقيت المناسب لحدوثه.

وفى نهاية موضوعنا هذا نسأل الله تعالى أن يمنحنا القوة من عنده والثبات فى مواجهة الأزمات، ونرحب بتلقى تعليقاتكم ونعدكم بالرد السريع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.