اول جبار في الأرض وما هي أماكن ذكره في القرآن الكريم

  • احمد المدبولي
  • منذ سنتين
  • الاسلام

اول جبار في الأرض وأماكن ذكره في القرآن الكريم، لا شك أن التاريخ البشري مليء بالطغاة والظالمين الذين حاول بكل الطرق منع عباد الله تعالى من تحقيق العبادة للمولى عز وجل.

وحاول كل ظالم الادعاء بانه الاله الواحد وفرض سيطرته على عباد الله تعالى ولكن الله تعالى هو اقوى من كل هؤلاء وكانت نهايتهم سيئة جدا.

وتم ذكر العديد من الطغاة في القرآن الكريم، ولعل أشهرهم فرعون موسى الذى طغى وتجبر، ولكن أول جبار وطاغية تم ذكره في القرآن الكريم كان هو النمرود.

من هو النمرود

  • هو النمرود بن كنعان بن كوش بن سام بن نوح حيث جاء ذكره في القرآن الكريم وفي أيضا التوراة وهو حاكم بلاد بابل والعراق والرافدين لمدة تتراوح الى 400 عام.
  • هو الملك الذى تحدى النبي ابراهيم عليه السلام عندما حطم ابراهيم الأصنام وادعى انه الاله الواحد وأمر بقتل كل ما آمن بإبراهيم عليه السلام وطغى وتجبر في الأرض.
  • كما أنه أحد الملوك الأربعة الذين ذكر اسمهم في القرآن الكريم كأحد الملوك الكافرين، وهو أول من وضع على رأسه تاج وادعى أنه يضر وينفع.

اقرأ ايضًا : ما هي السورة التي تجلب الرزق ؟

بعض من أعمال النمرود الظالمة

  • هو من أمر بإلقاء إبراهيم عليه السلام في النار وتحدى النبي إبراهيم وادعى أنه يقوم بإحياء الموتى وأنه يكون سبب في موت الأحياء.
  • كما قيل أنه هو من قام بالإشراف على بناء برج بابل من اجل الوصول الى السماء وبالطبع لم يمكن إكمالها على مر العصور.
  • وحاول بكل قوة السيدة سارة زوجة سيدنا إبراهيم عليه السلام فعاقبه الله تعالى أشد العقاب وكان اول جبار طاغية على الأرض ينال اللعنة من الله تعالى.
  • وحاول النمرود أن يحكم الأرض كلها وكان يرتكب من أجل ذلك الهدف العديد من المذابح في حق البشر.

اقرأ ايضًا : ما هي السورة التي ختمت بوقت من اوقات الصلاة

أماكن ذكر النمرود في القرآن الكريم

  • جاء ذكر الطاغية النمرود في القران الكريم من خلال سورة البقرة وقصة تحديه للنبي إبراهيم عليه السلام.
  • حيث يقول تعالى

“أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَاجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِي وَأُمِيتُ ۖ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللَّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ ۗ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ”.

  • كما جاء ذكر النمرود أيضا في بعض آيات سورة الأنبياء.

الدروس المستفادة من قصة النمرود

  • هناك العديد من العبر التي يجب أن نأخذها من قصة النمرود وهى أن الإصرار على التكبر والعناد يؤدى الى الهَلْاك في الدنيا والعذاب في الآخرة، وأن كل ظالم ستكون نهايته الهَلْاك.
  • أن الله تعالى هو الإله الواحد ولا إله غيره وأن الموت لن يفرق بين فقير وغنى وأن عذاب الله تعالى يقع على الجميع.
  • كشفت قيمة المناظرة بين الأشخاص لأنها تظهر العديد من الآراء المختلفة والمفيدة في العديد من القضايا شرط ان لا تتحول المناظرة الى صراع وجدال لا داعى له.

اقرأ ايضًا :  ما هي السورة التي يطلق عليها الساهرة

عقاب النمرود على يد ذبابة

  • أوضح الله تعالى قوته على النمرود ومدى ضعف هذا الملك من خلال تسليط ذبابة عليه دخلت من انفه واستقرت في رأسه.
  • حيث كانت الذبابة تمثل ازعاج كبير للنمرود في حياته وكان لا يستريح الا اذا ضربه أحد بالنعال على رأسه.
  • حيث يوضح الله تعالى ضعف الانسان مهما كانت قوته، وبالتالى عليك ان تتخيل أن هذا الملك الجبار أسقطته أضعف مخلوقات الله تعالى وهى حشرة صغيرة، وكان يتم ضربه بالنعال بشكل مستمر.

اقرأ ايضًا : ما هي السورة التي ذكرت فيها غزوة حنين

>

وفي نهاية موضوعنا هذا نسأل الله تعالى ان يبعدنا عن الظلم والظالمين ويهَلْك الطغاة، ونرحب بتلقى تعليقاتكم ونعدكم بالرد في أسرع وقت.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.