التخطي إلى المحتوى
  • لماذا سميت سورة النمل بهذا الاسم ؟، القران الكريم ملئ بالعديد من الأسرار والمعجزات التى تؤكد قدرة هذا الكتاب العظيم فى رسم العديد من الأحكام للبشرية كلها.
  • ولا شك ان سورة النمل محور الحديث فى هذا الموضوع لها العديد من الأسرار المهمة والعديد من التفاصيل والحكايات التى تدل على العديد من الدلائل العظيمة.
  • وبالتالى هيا بنا نتعرف أكثر على سورة النمل وما فيها من أحكام، ولماذا تم تسميتها بهذا الاسم.

سورة النمل

  • هى سورة مكية نزلت في مكة المكرمة وتبلغ عدد آياتها 93 أية، وتقع في الترتيب رقم 27 من ترتيب المصحف الشريف، وتقع في الجزء العشرون من أجزاء كتاب الله تعالى ونزلت بعد سورة الشعراء، وبدأت بحروف متقطعة فى قوله تعالي “طسم تلك آيات القرآن وكتاب مبين”.
  • السورة تتحدث عن قصة النبى سليمان الشهيرة مع الهدهد ومع الملكة بلقيس ومملكة سبأ، وبها سجدة تلاوة في الآية رقم 26.
  • كما تناولت السورة جزء من قصة النبى موسي وبداية الدعوة الى عبادة الله تعالي من خلال مخاطبة الله تعالي إلى النبي موسى عند النار.

سبب تسميه السورة بالنمل

  • تم تسمية سورة النمل بهذا الاسم نسبة إلي وادى النمل الذى جاء في السورة، وهو الوادى الذى مر عليه النبى سليمان بجنود جيشه الكبير.
  • حيث كاد أن يفتك جنود سليمان بالنمل لولا تنبيه وتحذير كبير النمل لهم بضرورة الإسراع والدخول إلى وادى النمل حتى لا يحطمهم سليمان وجنوده وهم لا يشعرون.

لماذا تم تسمية السورة بالنمل عن أي اسم أخر

  • يرجع ذلك الي قوة الرسالة التى حرص الله تعالي علي ارسالها لنا وضربه المثل بوادى النمل وهو واحد من أضعف المخلوقات على الأرض.
  • حيث حرص الله تعالي علي التأكيد علي حكمة النمل وضرب المثل به للعمل والاجتهاد المستمر، بجانب لفت الأنظار إلى نعمة الله تعالي علي النبى سليمان بمعرفته لغة الطيور والدواب والحيوانات وضرورة شكر الله تعالي علي كل النعم مثلما فعل النبى سليمان.
  • أيضا قصة النمل تلفت النظر إلى ضرورة عدم سوء الظن بالآخرين، من خلال نداء وتحذير كبير النمل إلى أقرانه من النمل بالاختباء من جنود سليمان خوفا من أن يحطمهم وهم لا يشعرون.
  • حيث أبعد كبير النمل فكرة تعمد الضرر عن سليمان وجنوده وأكد حسن نيتهم وأنه لو حدث ضرر منهم سيكون دون قصد.
  • ضرورة أن لا يغتر الإنسان بملكه مهما كان وأن يعلم أن الجميع ضعيف أمام قدرة الله تعالي.
  • وأيضا ضرورة التماس العذر للآخرين وعدم إساءة الظن بهم أو بأى شئ من جانبهم.
  • قدرة النملة الصغيرة بكل ما بها من ضعف، وبأمر الله تعالي في تغيير مسار جيش بكامله وبكل قوته وهو جيش النبى سليمان خلال خط سيره.
  • ضرورة احترام الآخر وتقديره مهما كان حجمه أو شكله وأن يكون الاحترام المتبادل متواجد بيننا وأن تحقيق الأعمال يكون بالإرادة والعمل الجاد والطموح وليس بالشكل.
  • تؤكد تواضع الأنبياء وحسن خلقهم وحسن اختيار الله تعالي لهم، وضرورة أن نتخذهم قدوة حسنة لنا في كل شيء
  • كل تلك الحكم والمواعظ وغيرها كانت سببا فى أن جعل الله تعالى يطلق على تلك السورة اسم النمل دون أي أسماء أخرى.

وفي نهاية موضوعنا هذا نسأل الله تعالى أن يمنحنا الاستفادة من كل حكم ومواعظ سورة النمل وكل سور القرآن الكريم، ونرحب بتلقي تعليقاتكم ونعدكم بالرد السريع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.