التخطي إلى المحتوى

حديث تسحروا فإن في السحور بركة، شهر رمضان وعبادة الصيام كلها خير وبركات على الإنسان الصائم والسحور أحد أهم أركان الصيام.

لأن وجبة السحور هى وجبة الخير التى يستعد من خلالها الانسان لصيام اليوم، وبالتالي دعا إليها الله تعالى وحث عليها الصائمين.

ما هو السحور

  • الإنسان يصوم طوال النهار وبالتالي وجبة السحور هي الوجبة التي تسبق صيام الانسان المسلم فى يومه، وبالتالي هي تكون قبل الفجر مباشرة.
  • حيث يأكل الإنسان استعدادا للصيام، حيث هى من السنن المفروضة التى دعا إليها الإسلام وطلب بضرورة تناول السحور رحمة بعباد الله تعالى التى سوف تصوم يوم كامل.
  • ووجبة السحور وجبة خفيفة لا ينصح بأن تكون ثقيلة حتى تكون خفيفة على المعدة قبل النوم أو حتى عقب الاستيقاظ، حيث ان الوجبات الثقيلة قد ترهق الجسد خاصة مع الصيام طوال النهار.
  • كما لا يجب الإفراط فى وجبة السحور والاقتصار فقط على ما يمنح الجسم الطاقة اللازمة لتحمل الصيام ومشاقه طوال النهار.

اقرأ ايضًا : دعاء السحور مكتوب

حديث تسحروا فإن فى السحور بركة

  • هو حديث صحيح جاء فى السنة النبوية الشريفة حيث

“ورد عنْ أَنسٍ رَضِيَ اللَّه عَنْهُ قَالَ: قَالَ رسولُ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم: «تَسَحَّرُوا فَإِنَّ في السُّحُورِ بَركَةً» متفقٌ عَلَيْهِ.

  • وهو حديث يكشف للأمة الاسلامية اهمية السحور وما فيه من خير وبركة للصائم، ودعوة المسلمين بضرورة تناول تلك الوجبة قبل الصيام.
  • ورغم أهمية السحور وما فيه من بركة الا أنه ليس بفرض شديد، بمعنى أن من لم يتناول السحور لا يبطل صيامه وصيامه يكون صحيحا، إلا أنه من الأمور والسنن المحببة.
  • ولكن من يترك السحور يكون فاته سُنة من سنن النبي محمد صلى الله عليه وسلم وما فيها من حسنات وخير كبير جدا تزيد على ثواب الصائم.

اقرأ ايضًا : هل يجوز غسل الاسنان بالمعجون أثناء الصيام ؟

لماذا تم تسميته بالسحور

  • تم تسمية وجبة السحور بهذا الاسم لأنها جاءت فى وقت السحر وقت الليل قبل الفجر وما فى هذا الوقت من خير وبركة فى العبادة والصلاة والتقرب الى الله تعالى فى الدعاء.
  • ويحصل الإنسان على بركة كبيرة فى السحور فى هذا التوقيت تشمل البركة الدينية والدنيوية وبالتالى فان الفضل والبركة من السحور متعددة.

أهمية السحور من الناحية الجسدية.

  • السحور يقوى الجسم ويمنحه الطاقة اللازمة ويمده بالعديد من الفيتامينات التى تتواجد فى جسم الانسان وبالتالى تعمل على تقويته ومنحه المناعة اللازمة لتحمل الصيام طوال النهار.
  • كذلك يحصل الجسم على الماء الذى يساعد على استمرار عمل وظائف الجسم طوال النهار وطوال فترات الصيام وبالتالى لا يحدث إخلال بطاقة الجسم خلال فترة الصيام.
  • كما ان الصيام يخفف من حدة شعور الانسان بالتعب والإرهاق طوال الصيام ويمنحه القدرة على العمل بشكل طبيعى والتركيز فيما يقوم به سواء عمل عضلى او عمل ذهنى.
  • كما أنه يحافظ على مستوى السكر فى الدم ويمنع من حدوث أعراض تسبب إزعاجا للإنسان مثل الصداع والدوار والإمساك ومشاكل ضغط الدم والشعور بالإعياء، وتنشط الجهاز الهضمى والمناعى.

اقرأ ايضًا : هل الذنوب تتضاعف في رمضان ؟

وفى نهاية موضوعنا هذا نسأل الله تعالى كل خير وبركة من الصيام والسحور، ونرحب بتلقى تعليقاتكم ونعدكم بالرد السريع.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.