التخطي إلى المحتوى

حكم التصوير بالجوال والآلات والستور في الإسلام وما المحرم منها؟ بالدليل، أصبحت الأمور فى حياتنا متعددة بالكثير من الوسائل التى تعلقنا بها وأصبحنا نرغب فى استعمالها يوميا.

حيث يتعلق الكثير منا بالآلات والكاميرات والهواتف المحمولة، وأصبح هناك شغف بتلك الأدوات، والجميع يستعملها من رجال وسيدات، بنات وأطفال، الجميع لديه ذوق محدد فى تلك الأشياء.

ولكن نقف أحيانا أمام أنفسنا ولو للحظة لنسأل عن مدى حرمانية تلك الأشياء، وهل هى حرام أم حلال وهل ما نقوم به من استخدام تلك الأدوات حرام أم حلال.

حكم التصوير بالآلات والجوال

  • يتساءل الكثير عن حكم التصوير بآلات التصوير بكاميرات الهواتف المحمولة، ولا شك أن هذا الأمر أصبح منتشر وشائع بشكل كبير بيننا.
  • وقد أجمع الكثير على أن التحريم يأتى فى من يحاول أن يصنع شئ يضاهى به خلق الله تعالى وتكوين يحاول أن يكون مثل تكوين خلق الله تعالى للمخلوقات.
  • والبعض اختلف فى ماهية التصوير بالكاميرات وآلات التصوير إلا أن الغالب أن التحريم يأتى فى امور النحت على الطين او الخشب.
  • حيث أن التصوير أمر يعتمد على حبس الظل الخاص وتثبيت الصورة فى موضع محدد وهذا التثبيت لا يمكن أن يكون به اقتضاء لأى حكم.
  • حيث أن ذلك من الأمور الحديثة في هذا العصر ولم يوجد لها نص محدد قام بتحريمها، وبالتالى فلا مجال للحديث عن تحريم الصور، أما النحت وعمل التماثيل من الطين او الخشب فهي التى عليها كلام كثير.

اقرأ ايضًا : ما حكم الطلاق ثلاثة في حالة الغضب ؟ كفارة الطلاق في حالة الغضب

الصور فى عصرنا الحالى

  • نجد ان الصور فى عصرنا الحالى أصبحت منتشرة بشكل كبيرة ونستخدمها بيننا ونقوم بتبادلها مع بعضنا، أو نقوم بتعليقها على الجدران.
  • سواء كانت تلك الصور، صور شخصية لنا من أجل الذكريات أو صور طبيعية لمناظر طبيعية تم تصويرها او مرسومة أو هناك الصور الدينية المتواجد عليها أيات الذكر الحكيم.
  • وهناك صور المشاهير ونجوم الفن والرياضة التى يتم تعليقها على الجدران بشكل مستمر، وهذا النوع من الصور عليه جدال كثير حيث يقال أنه يمنع دخول الملائكة البيت.
  • وأصبحت الصور منتشرة فى الهواتف المحمولة والعديد من الخلفيات التى نحرص على انتقاء أفضل الصور من أجلها.

اقرأ ايضًا : ما حكم كشف القدمين في الصلاة للنساء في المذاهب الأربعة ؟

تحريم الستور

  • هناك العديد من الأحاديث والمراجع التى تتحدث عن تحريم الستور وهى الصورة التى تشمل أشياء ذات روح.
  • حيث تؤكد الكثير حرمانية هذا الأمر لأنه يمنع دخول الملائكة الى المنزل، وبالتالى تشير إلى تحريم الصور التى يمكن ان تعلق للعديد من المشاهير والنجوم على الحوائط.
  • وبالتالي ووفقا للأحاديث النبوية فان هذا الأمر حرام ومن الأفضل استبدالها بصور تحمل آيات من الذكر الحكيم.

اقرأ ايضًا : ما حكم الذهاب للسحرة والمشعوذين مع الاستدلال

التصوير قديما عند العرب

  • نجد أنه بالطبع لم يكن هناك تصوير عند العرب ولكن كانت هناك رسومات يقومون على رسمها وطبعها على مجلدات من جلد الماعز.
  • وكان هناك العديد من الرسومات التى تكون من خلال الفحم ويتم طبعها على الجدران مثلا أو مجلدات خاصة بهم.
  • ولعلنا نجد عبر الانترنت العديد من الصور القديمة الخاصة بشخصيات قديمة عند العرب مرسومة من بينها رسومات يقال انها لصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • وبغض النظر عن صحة تلك الصور من عدمها فإنها تؤكد تواجد هذا النوع من الصور عند العرب قديما وأنهم كانوا يحرصون على الرسم والتصوير وفقا للامكانيات المتاحة وقتها.

اقرأ ايضًا : ما حكم لبس الدبلة

وفى نهاية موضوعنا هذا نسأل الله تعالى أن يمنحنا الخير واتباع الرشد فى الطريق، و نرحب بتلقى تعليقاتكم ونعدكم بالرد فى أسرع وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.