التخطي إلى المحتوى

طريقة صلاة الرجل مع زوجته وحكمها في الشريعة ، الرجل وزوجته علاقة من نوع خاص وأى تعامل بينهما يكون تعامل مختلف من نوع خاص.

حتى فى العبادات والتقرب الى الله تعالى فان تأديتها فيما بينهما يكون وضع خاص، سواء فى الصلاة أو قراءة القرآن الكريم.

والصلاة هي عماد الدين وهي أهم ركن من أركان العبادة والتي يحاسب عليها الإنسان يوم القيامة فإذا صلحت صلح سائر الأعمال وإذا فسدت فسدت بقية الأعمال.

صلاة الرجل مع زوجته

  • يحرص الرجل دائما على بناء عائلة مكونة من زوجة وأبناء ويكون هو قائد الأسرة، وتتمثل تلك القيادة من الناحية الدينية فى أن يكون هو المرجع الأساسى لهم فى العديد من الأمور الدينية.
  • وأحيانا هناك من الأسر ما تؤسس مجتمع دينى مصغر بينهما يكون من خلال الزوج هو القائد والإمام الذى يقود بيته الى الخير.
  • وبالتالى يحرص الرجل منذ بداية الزواج على أن يكون هو وزوجته فى الصلاة معا، حيث يكون هو الإمام ومن خلفه زوجته وعقب مجئ الأطفال وتتكبر يكونوا أيضا خلف الأب فى الصلاة.
  • والكثير يسأل عن العديد من التفاصيل الخاصة بصلاة الرجل وزوجته مثل حكمها وطريقتها والعديد من الأسئلة الأخرى.

اقرأ ايضًا : هل تجوز صلاة العيد في البيت وما حكمها وآراء الفقهاء فيها ؟

حكم صلاة الرجل بزوجته

  • صلاة الرجل وزوجته صلاة صحيحة ومباركة بإذن الله تعالى ولكن بشرط أن لا تكون صلاة الجمعة، حيث يمكن أن يصلى بها بقية الفروض والنوافل والسنن أيضا.
  • وأيضا شرط صحة صلاة الرجل وزوجته عدم انضمام أحد إليها خاصة من الذكور، كما يجب أن تكون الصلاة من امام وهو الزوج ثم المأموم وهى الزوجة.

طريقة صلاة الرجل مع زوجته

  • يجب أن يكون الرجل هو الإمام ومن خلفه زوجته ويقال أن يكون بينهما مساحة من الفراغ وهذا الفراغ يكون مناسب لوقوف رجل أخر.
  • أن ترتدى المرأة ما يستر قدميها، وأن لا تلمس كعب الرجل ولا يلمس شئ منها بدن الرجل نهائيا، وأن تكون على يمين الزوج.
  • ومهما كانت منزل المرأة التى تصلى مع الرجل سواء الأم او الأخت او الزوجة فلا تقف مع الرجل فى صف واحد خلال الصلاة ويجب أن تكون خلفه ويجب ان تكون النساء بشكل عام خلف الرجل فى صلاة الجماعة.

اقرأ ايضًا : هل القطط تبطل الصلاة ؟ وحكم تربيتها وحكم مرور القطط أمام المصلي

الأفضلية في صلاة الرجل مع زوجته

 

  • يرى الكثير من العلماء أنه بالرغم من صحة وشرعية صلاة الرجل مع زوجته، إلا أن يفضل اذا ما كان هناك اختيار أخر بصلاة الرجل فى الجماعة بالمسجد، عليه أن يقدم صلاة الجماعة.
  • ولكن هذا لا يمنع صلاة الرجل مع زوجته فى البيت من باب البركة فى المنزل وفى العلاقة بينهما وأن يكون هناك تأكيد لمبدأ تواجد الوازع الديني داخل البيت ويكون بداية مدرسة دينية جديدة ونشأة صالحة للأسرة.
  • وايضا مثلا اذا كان الرجل مريض لا يقدر على الخروج للصلاة وقام بالصلاة فى المنزل، فلا حرج أن تصلي زوجته خلفه.
  • كما من الممكن ان ينال الرجل خلال صلاته فى البيت مع أهل بيت ثواب الجماعة حيث أن صلاته مع شخص آخر تعتبر جماعة.
  • وفى النهاية طالما الصلاة بقلب سليم وبخشوع وتضرع إلى الله تعالى فإنها مقبولة بثوابها الكامل من المولى عز وجل.

وفى نهاية موضوعنا هذا نسأل الله تعالى مزيد من الخير والتقرب الى الله تعالى فى الصلاة، ونرحب بتلقى تعليقاتكم ونعدكم بالرد فى أسرع وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.