التخطي إلى المحتوى

كيف يرجع الزوج زوجته بعد الطلقة الأولى، حدد الله تعالى العديد من الحدود فى العلاقة بين الزوجين سواء فى الحياة أو فى الانفصال.

ووضع شروط وحذر من تخطى تلك الشروط، حتى لا يقع الإنسان فى المحظور ويجد نفسه ارتكب الحرام، ومن هنا نتحدث عن بعض الحدود التي شرعها الله تعالى بين الرجل والمراة.

حدود الطلاق

  • وضع الله تعالى حدود محددة للطلاق وانفصال الرجل عن زوجته، حيث حذر من تخطى تلك الحدود، حيث أول أكد أن أبغض الحلال عند الله الطلاق، أي أن الطلاق أمر حلال ولكنه مكروه لدى الله تعالى.
  • وعند الطلاق يجب أن يكون هناك شهور عدة لا يصح للمطلقة أن تتزوج الا عقب انقضاء شهور العدة، وذلك خوفا من أن تكون تحمل فى بطنها جنين من الزوج الأول فيختلط الأنساب.
  • ثانيا أن يكون الطلاق مرتين فقط فإذا طلق الرجل زوجته الطلقة الثالثة لا تعود اليه الا اذا تزوجت رجل أخر بعقد شرعى سليم بنية الزواج، ثم يحدث الانفصال الطبيعى مع الزوج الثانى سواء بالطلاق او بوفاة الزوج، حتى يمكنها أن تعود إلى زوجها الأول.

قد يهمك ايضًا : ما حكم الطلاق ثلاثة في حالة الغضب ؟ كفارة الطلاق في حالة الغضب

كيفية إرجاع الزوجة الى زوجته بعد الطلقة الأولى

  • يجوز للزوجة ان تعود الى زوجها عقب الطلقة الأولى، ولكن هناك نوعين، أولها الطلقة الغير بائنة وهى التى بالقول فقط، ويجوز للزوج ارجاع زوجته طالما لم تنتهى شهور العدة، بالقول فقط وبنية العودة الى بعضهما بشكل شرعى وبشهادة الشهود.
  • ولكن العلماء اختلفوا فى الرجعة بالفعل، حيث أن الشافعية أكدوا أنه لا يجب الرجوع بفعلٍ من جماع ولا تصحّ إلّا بالقول فقط.
  • أما المالكية وأكدوا أن تحصل الرجعة بالفعل من جماع وبشرط تواجد النية السليمة فى الإرجاع، أما المذهب الحنبلى فأكد جواز الرجعة بالجماع فقط، ولا تصحّ بما دونه من مُقدّمات الجماع.
  • أما المذهب الحنفى أكدوا صحة الرجعة بالفعل إن كان بجماع أو مقدماته.
  • أما اذا كان الطلاق نهائى ورسمى فلا يجوز أن تعود إليه إلا من خلال عقد جديد ومهر جديد وشروط جديدة، مثل أى زواج من البداية.

شروط الرجوع بعد الطلاق

  • من أجل العودة بين الزوجين عقب الطلاق هناك العديد من الشروط المحددة مثل أن يكون الزوج ذات اهلية وبالغ وعاقل، وأن بموافقة ورضا الزوج فى العودة من جديد الى زوجته بنية الإصلاح وإقامة الحياة الأسرية الصحيحة وتفادى أخطاء الماضى.
  • أيضا ان يكون الدخول فى الزواج الأول صحيح أما إذا كان الطلاق قبل الدخول فلا توجد رجعة، حيث لا توجد عدة للمطلقة قبل الدخول بها.
  • أن لا تكون الرجعة عقب الطلقة الثالثة والتى تكون بائنا ولا يجوز الرجوع إلا إذا نكحت شخص آخر بعقد شرعي سليم بنكاح شرعي سليم.
  • أن تكون صيغة الرجوع واضحة وسليمة وشرعية ولا تكون مشروطة بمدة أو بوقت محدد او مشروطة بشرط محدد أخر.

قد يهمك ايضًا : من آثار الطلاق على الأطفال والرجل وما هي حلول الطلاق

أمور غير واجبة او مشروطة عند الرجوع من الطلاق

  • هناك العديد من الأمور التى لا يشترط حدوثها عند الرجوع من الطلاق، حيث لا يشترط موافقة الزوجة لأنه حق أصيل للرجل وبمجرد إعلان رجوعها أصبحت زوجته من جديد.
  • أيضا لا يشترط إعلام المرأة بشكل مباشر بالعودة إلا أنه أمر يعتبر واحب من الناحية الأدبية.
  • بينما حدث خلاف فى مسألة الإشهاد، فهناك من يرى أنه لا يشترط الإشهاد فى العودة ولكنه مستحب، وهناك من يضع الإشهاد شرط من أجل العودة من الطلاق.

وفى نهاية موضوعنا هذا نسأل الله تعالى الهداية للجميع فى الحياة الزوجية، و نرحب بتلقى تعليقاتكم ونعدكم بالرد فى أسرع وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.