التخطي إلى المحتوى

شهادات الاستثمار حلال أم حرام؟ وحكم شهادات الاستثمار ذات العائد المتغير، الاستثمار واحد من أهم الأمور التي يسعى إليها الإنسان، وهو وسيلة من وسائل كسب الرزق والإستثمار جزء من التجارة التى تربح الإنسان.

وتتعدد وسائل الاستثمار فى هذا الزمن ما بين التجارة المتعارف عليها مثل البيع والشراء، وما بين عوامل أخرى تساعد الإنسان فى الربح وأبرزها ما نتحدث عنه فى موضوعنا هذا وهو شهادات الاستثمار.

والاستثمار والربح والتجارة أمر حلال جدا بل ومطلوب من أجل كسب الرزق، فقد كانت التجارة مهنة النبى محمد صلى الله عليه وسلم؟ ولكن ماذا عن شهادات الاستثمار التى يدور حولها جدل كبير.

ما هي شهادات الاستثمار

شهادات الاستثمار حلال أم حرام؟ وحكم شهادات الاستثمار ذات العائد المتغير

  • هى وثيقة تباع فى البنوك والمصارف المختلفة، وهى تمثل العائد المادي الذي يضعه الإنسان لحسابه.
  • وهى ضمان أموال المودع الذى يضعها فى حسابه ويقوم البنك باستثمارها ومنح المودع العائد منها، وتخضع الشهادة الى القوانين المالية والنظم الخاصة بها، وتخضع لنظام القرض.
  • حيث يقوم الشخص بشراء شهادة استثمار من أحد البنوك، وبناءا على تلك الشهادة يدخل شريك فى أحد مشاريع البنك يحصل على نصيبه من الربح وفقا لقيمة الشهادة.

قد يهمك ايضًا : اقوال وحكم عن الصبر على البلاء

هل شهادات الاستثمار حلال أم حرام؟

  • حسم العديد من العلماء الجدل حول الحكم على شهادات الاستثمار وهل هى حلال أم حرام، حيث اكد الكثير من العلماء أن شهادات الاستثمار حلال ولا يوجد بها اى شبهه حرام.
  • واكدوا انه لا صلة بشهادات الاستثمار بالربا، وأن المعاملات البنكية حلال وليست حرام، وان كل العوائد التى تصدر من شهادات الاستثمار لا يمكن اعتبارها ربا او بها شبهة حرام.
  • كما أكدوا جواز خروج أموال الزكاة من أرباح شهادات الاستثمار ويمكن أن يصرف بها الإنسان على أهل بيته ويشترى لهم ما يحتاجونه.

قد يهمك ايضًا : حكمة اليوم عن الابتسامة

حكم شهادات الاستثمار ذات العائد المتغير

  • الشهادات ذات العائد المتغير هى الشهادات التى تمنح أرباحها للمودع وفقا للأرباح التى تأتى من ورائها، حيث يعتبر هذا النوع من الشهادات والاستثمار تكون بمثابة دفع مال للاستثمار في ربح مجهول.
  • حيث تعود له نسبة الأرباح وفقا لنجاحات المشروع وبدون أى أرباح مضمونة او شبهه ربا، وبالتالى فان المكسب والربح منها حلال ومضمون شرعيته.
  • وبالتالى أكد جمهور الفقهاء على جواز الانتفاع من أرباح الشهادات الاستثمارية ذات العائد المتغير.
  • بينما على النقيض فإن الشهادات ذات الربح الثابت يكون بها أرباح ثابتة بعيدا عن نشاط المشروع أو الاستثمارات وبالتالى تقع تحت شبهة الربا والحرام.

قد يهمك ايضًا : هل يجوز الصلاة بعد شرب الخمر بيوم ؟ وما حكم شرب الخمر ؟

حكم الشرع فى الاستثمار من خلال المصارف المختلفة

  • لا شك ان الاستثمار حلال والتجارة من أهم الأعمال التى يحصل من خلالها الإنسان على الربح الحلال، وبالتالى لابد أن يكون وفقا للطرق الشرعية والابتعاد عن كل شبهات الربا.
  • حيث يجب أن يحصل الإنسان من أمواله على حقه فقط وفقا للمكسب والخسارة وعدم الزيادة او النقصان، والابتعاد عن فكرة الفائدة الثابتة التى تكون أحيانا محل شبهات خاصة فى بعض المصارف مجهولة الهوية.
  • حيث ان الله تعالى وضع حدود خاصة فى المال والربح وحلل التجارة والبيع والشراء وحرم الربا لما فيه من الحصول على حقوق الغير وكسب المال بطريقة غير شرعية.

وفى نهاية موضوعنا هذا نسال الله تعالى ان يفتح لنا طريق الحلال ويساعدنا عليه، ونرحب بتلقى تعليقاتكم ونعدكم بالرد السريع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.