اسم أفضل مسكن لألم الكلى طبيعيًا

  • sozan
  • منذ سنة واحدة
  • الصِحَّة والطب

اسم أفضل مسكن لألم الكلى طبيعيًا يعتبر ألم الكلى من أشد أنواع الألم التي قد يعاني منها الانسان، وتتعدد أسباب ألم الكلى وتتغير حدة الألم وفقًا للسبب، ويبَحث مريض الكلى باستمرار عن مسكن لآلامه إلا أن المسكنات معروفة بأضرارها على الكلى، لذا يبَحث المريض عن أفضل مسكن لألم الكلى طبيعيًا، وفي هذا المقال سنتعرف على أفضل مسكنات طبيعية لآلام الكلى.

أفضل مسكن ألم الكلى طبيعيا

من أين تأتي آلام الكل ى؟

تتعدد الأسباب التي تؤدي للشعور بآلام الكلى، ومن هذه الأسباب نذكر ما يلي:

مشكلة الجفاف : قد تتسبب عدة عوامل في حدوث الجفاف، منها:

  • عدم الحصول على القدر الكافي من ماء الشرب يوميًا.
  • فقدان الجسم للسوائل بنسب كبيرة نتيجة للإسهال الشديد أو القيء المتواصل أو فرط التعرق، وما إلى ذلك.
  • ويتسبب الجفاف في الشعور بآلام في الكلى، وتتحدد كمية المياه اللازمة للإنسان وفقًا لعدة عوامل منها سنه ووزنه والمجهود الذي يبذله، ويستدل على الإصابة بالجفاف من تغير لون الجلد، وتحول لون البول إلى الأصفر الغامق.
  • جلطة الكلى : وتحدث نتيجة وصول الدم ببطء للكلى، وتؤدي إلى تلف الكلى وتوقف عملها، ويعتمد العلاج على مسيلات الدم للتخلص من الجلطة، وتسبب جلطة الكلى آلاماً في الكلى المصابة.
  • النزيف الكلوي : ويحدث نتيجة إصابة في الكلى تؤدي إلى نزيف داخلي، وتسبب آلامًا شديدة في منطقة الكلى.
  • العدوى الكلوية : وتحدث نتيجة عدوى بكتيرية، وتسبب آلامًا شديدة في الكلى.
  • الحصوات : وتحدث نتيجة تراكم الأملاح الزائدة مكونة بلورات تترسب في الكلى وتسبب آلامًا مبرحة، ويمكن تفتيتها بالليزر أو إزالتها بالجراحة، وقد تخرج في بعض الأحيان مع البول.
  • الأورام : ومنها الأورام الحميدة، ومنها الخبيثة، وهناك الأورام الناتجة عن خلل جيني وراثي.

معلومة تهمك: قد يصاب المريض بآلام في الكلى نتيجة مشكلات في أجزاء من الجسم تجاور الكلى كالعضلات والأربطة المحيطة والفقرات وعظام القفص الصدري، أو مشاكل في الكبد أو الطحال أو الرئتين.

أفضل مسكن طبيعي لألم الكلى

توجد العديد من الأعشاب والنباتات التي يمكن استخدامها كمسكن طبيعي لآلام الكلى، ومن أفضل هذه المسكنات الطبيعية نذكر ما يلي:

  • نبات الحلبة: يعمل نبات الحلبة كمسكن قوي للآلام الناتجة عن الالتهابات المختلفة، وقد ثبت عن نبات الحلبة قدرته على التخلص من آلام الكلى عن طريق غليه وتحليته بالعسل الأبيض أو الأسود وتناوله، ويعيب هذا المشروب أنه يسبب رائحة عرق نفاذة وغير مستحبة وكذلك رائحة البول، ويمكن معالجة هذا الأمر بإضافة قليل من الينسون مع الحلبة أثناء الغليان.
  • اللبان المر: حيث يتم غليه أو نقعه وتناوله كمشروب بشكل يومي.
  • الشعير: وهو نبات معروف بفوائده للكلى، فهو يساعد على تفتيت حصى الكلى، كما يخفف من آلام الكلى والمغص الكلوي، ويتم تناوله كمشروب ويمكن غليه في الماء كالشاي أو نقعه لعدة ساعات ثم شربه.
  • نبات البقدونس: يغسل البقدونس جيدا ويتم تقطيعه ناعمًا ثم غليه وتصفيته ثم تناوله كشراب يومي لعلاج الكلى وتخفيف ألمها.
  • نبات الزنجبيل: وهو علاج وقائي من مشكلات الكلى، حيث يكافح تكون الحصوات ويخفف الآلام المصاحبة لأمراض الكلى، ويقلل خطر الإصابة بالفشل الكلوي.
  • أعشاب التوت البري: وهي معروفة بتأثيرها الفعال في علاج التهابات الجهاز البولي كالتهاب المثانة والحالبين وقناة مجرى البول، كما أنها تمنع تكاثر البكتريا، وتعمل كمدر طبيعي للبول، وتنظف الكلى من الشوائب والفضلات المتراكمة، كما أنها تخفف من الآلام المرافقة لالتهابات الكلى.

وفي كل الأحوال فإن استخدام المسكنات الطبيعية يعتبر أكثر أمانًا على صحة الجسم العامة، وعلى صحة الكلى بشكل خاص، وإذا كان الألم في منطقة الكلى فإن أفضل مسكن للألم في هذه الحالة هو الأعشاب والنباتات الطبيعية التي ليس لها أثارًا جانبية ضارة على المدى القريب أو حتى على المدى البعيد.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.