التخطي إلى المحتوى

كيفية علاج التأتأة عند الأطفال بالقرآن الكريم التأتأة هي عبارة عن اضطراب وصعوبة تحدث عند الكلام وتظهر بشكل قوي عند شعور الشخص بالضغط أو التوتر، عادة تظهر التأتأة في سن صغير وما زالت أسباب حدوثها غير معروفة بشكل أكيد، والتأتأة لها تأثير نفسي كبير على الأطفال فرغبتهم بالحديث بشكل صحيح وسماع الأشخاص حولهم يتحدثون بشكل جيد.

علاج التأتأة عند الأطفال بالقرآن الكريم وأعراضها

أنواع التأتأة

قد يزيد الأمر صعوبة لذلك يجب على الآباء والأمهات بالإسراع في علاج أطفالهم قبل أن تتفاقم المشكلة.

التأتأة المبكرة

  • ويظهر هذا النوع من التأتأة في السن الصغير عند بداية تعلم الطفل الكلام.
  • والسبب الشائع لذلك النوع هو التوارث العائلي أو أنه قد يكون ناتج عن حدوث مشكلة في توصيلات الدماغ والتي تكون مسئولة عن مهارة اللغة والحديث إلا أن السبب الأكيد ما زال مجهولا حتى اليوم وهذا النوع من التأتأة هو الأكثر انتشارا.

قد يهمك ايضًا : ظبط تردد قناة الكرتون للاطفال الجديدة

التأتأة المكتسبة

  • وهذا النوع من التأتأة يحدث بسبب تعرض الدماغ إلى إصابة قوية أو سكتة مما يؤثر على التوصيلات المسئولة عن إنتاج الكلام في الدماغ أو قد يكون بسبب بعض الأعراض الجانبية لبعض العقاقير الطبية أو التعرض لضغوط نفسية قوية.

أعراض التأتأة

  • يواجه الطفل مشكلة عند البداية بالكلام فيحدث تكرار لأول حروف الكلمة المراد نطقها.
  • يكرر الطفل الكلمة لأكثر من مرة.
  • يقوم الطفل بالتطويل في الكلمة عند الحديث
  • الشعور بالتوتر ويظهر في رعشة الشفايف أو تحريك رموش العين بسرعة.
  • يلاحظ تجنب الطفل مجالس الحديث.

قد يهمك ايضًا : قصيدة عن الفلاح للاطفال مكتوبة

المضاعفات الناتجة عن التأتأة

تؤثر التأتأة على الطفل بشكل سلبي وأغلب المضاعفات نفسية وقد يعمل ذلك على تفاقم المشكلة ومن هذه المضاعفات :

  • تعمل التأتأة على تقليل ثقة الطفل بنفسه.
  • الانعزال والوحدة وعدم رغبة الطفل في القيام بأي أنشطة اجتماعية أو ترفيهية.
  • يفقد الطفل قدرته على التواصل مع البيئة المحيطة به.
  • عدم المشاركة في مجالس الحديث.

قدرة القرآن على علاج التأتأة عند الأطفال

ظهرت التجارب العملية والدراسات الحديثة لتؤكد على فاعلية القرآن لعلاج تأتأة الأطفال أيضا أظهرت التجارب أن العلاج بالقرآن يساهم بشكل كبير على تحسين نفسية الطفل وتقويم سلوكه.

وكثير من الآباء والأمهات الذين لديهم أطفال يعانون من التأتأة قد لاحظن عدم فاعلية كثير من العلاجات الأخرى في القضاء على مشكلة أطفالهم ومما لا شك فيه أن استخدام القرآن في العلاج لا يشكل تعارض للعلاج النفسي والسلوكي.

ويمكن علاج الطفل بالقرآن عن طريق إلحاقه بدروس تعليم القرآن فتعليم القرآن للطفل وكيفية قراءته بشكل صحيح وتكرار نطق الآيات لأكثر من مرة سيعمل على تحسين النطق.

وأيضا سيعمل على زيادة ثقة الطفل بنفسه أثناء الحديث، أيضا الإنشاد الديني الجماعي سيحفز الطفل على النطق دون خوف أو توتر وترديد الطفل الآيات مع التسجيلات القرآنية سيعمل على تحسين الكلام والقضاء على تأتأة الكلام.

بعض الإرشادات للآباء والأمهات

يجب ملاحظة التغيرات التي تطرأ على طريقة الطفل في الحديث وسرعة القيام بالعلاج قبل تفاقم المشكلة ويمكن قيامهم بمساعدة أطفالهم بالطرق التالية :

  • يجب أن يصبر الآباء عند قيامهم بعلاج أطفالهم أيضا يجب منح الطفل الشعور بالأمان والهدوء.
  • يجب ألا يقوم الآباء بالضغط على أطفالهم للتحدث بشكل سليم.
  • لا يجب أن يقوم الآباء بتوجيه الانتقادات لأطفالهم ولا بمقارنتهم مع غيرهم من الأطفال.
  • يجب أن يتبع الآباء دائما طريقة التواصل بالعين في حالة الحديث معهم.
  • المواظبة على جدول التدريبات الذي يصفه الطبيب بالمنزل.

قد يهمك ايضًا : كيفية رسم مزرعة كاملة للاطفال

وبنهاية المقال نكون قد لخصنا لكم مشكلة التأتأة عند الأطفال وكيفية ملاحظة أعراض ظهورها عند الأطفال أيضا كيفية القيام بعلاج تلك المشكلة بالقرآن .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.