التخطي إلى المحتوى

من الأسئلة التي يطرحها البعض كم استمر حصار الدرعية؟، حيث حُوصرت الدرعية من جيوش العثمانيين بقيادة إبراهيم باشا بغرض الاستيلاء عليها، وقد قام إبراهيم باشا بحصار العديد من المدن في طريقه إلى الدرعية، وكان من بينها مدينة الرس التي صمدت أمام الحصار وصدت عدوان جيوش العثمانيين، وفي هذا المقال سنتعرض لمدة حصار الدرعية والأحداث المتعلقة به.

كم استمر حصار الدرعية
OLYMPUS DIGITAL CAMERA

ماذا تعرف عن مدينة الدرعية؟

تقع مدينة الدرعية في منطقة تسمى “عراد اليمامة” وهي منطقة تاريخية موقعها إلى الجنوب من هضبة نجد، وتعتبر مدينة الدرعية منطقة تابعة لمدينة الرياض عاصمة المملكة من الناحية الإدارية، وتقع على مسافة 20كم من الرياض.

ويُذكر أن مدينة الدرعية هي أول محافظة أُسست في المملكة السعودية، وفي شمالها تقع محافظة هاريميلا، وفي جنوبها محافظة الدرما، وتقع مدينة الرياض إلى الشرق منها، وتُقدر مساحة الدرعية بـ 2020 كم2، ويسكنها حوالي 73668 نسمة.

كم استمر حصار الدرعية؟

يُعتبر حصار الدرعية أحد أهم الأحداث التي ساهمت في تأسيس المملكة، وقد بدأ حصار إبراهيم باشا لمدينة الدرعية غرة جمادى الأولى عام 1233ه، الموافق عام 1818م، وقد استمر حصار الدرعية 5 شهور.

حيث توقف الحصار في شهر ذو القعدة لنفس العام، وهو الموافق ميلاديًا شهر سبتمبر.

أحداث حصار الدرعية

وقد دارت أحداث حصار الدرعية كما سنبينها في النقاط التالية:

  • في عام 1233ه وفي أول يوم من شهر جمادى الأولى وصل إبراهيم باشا بجيشه وعتاده إلى أول عاصمة للمملكة وهي مدينة درعا، وفرضت عليها الحصار.
  • على مدى 5 أشهر من بداية الحصار تعددت محاولات جيش إبراهيم باشا لاقتحام مدينة درعا، وقد نجح ابراهيم باشا في تخطي سور المدينة من أحد الجهات.
  • آنذاك كان قائد درعا ووليها هو عبد الله آل سعود، وقد فشلت درعا في التصدي لهجوم جيوش إبراهيم باشا، واضطرهم ذلك إلى التقهقر.
  • زاد ضغط جيش إبراهيم باشا على مدينة درعا، وتوالت هجماته على المدينة حتى استطاع أن يستولي على المدينة بأكملها، وقد خرج قائد الدرعية هاربًا من أحد أبواب المدينة والذي يطلق عليه “سمحان” قاصدًا حي “الطريف” وتحصن داخله.
  • وقد اشتدت المعارك وتواترت بين جيش إبراهيم باشا وجيش الدرعية، وقد استسلمت درعا بقيادة زعيمها عبد الله، الذي طلب الأمان من جيوش محمد علي مقابل الاستسلام، وبذلك سقطت الدرعية.

نتائج حصار الدرعية

وقد ترتب على حصار الدرعية مجموعة من النتائج نذكرها فيما يلي:

  • سقوط مدينة درعا في يد إبراهيم باشا ودخول قواته إلى المدينة.
  • خرب جيش إبراهيم باشا المدينة ودمروها عن آخرها.
  • عقد عبد الله آل سعود قائد درعا مفاوضات مع إبراهيم باشا أسفرت عن تسليم المدينة، ونقل عبد الله وعائلته إلى مصر، ومن ثم إلى استنبول فيما بعد.
  • عندما وصل عبد الله وعائلته إلى استنبول أمر السلطان العثماني بقتله وأُعدم هناك.
  • استطاع إبراهيم باشا أن ينشر قواته في منطقة نجد ، وقام بهدم حصونها وأسوارها.
  • قام الجيش العثماني بأوامر من قائده إبراهيم باشا بإحراق مدينة درعا وتقطيع أشجارها ونخيلها وهدمها بالكامل.
  • سقطت الدولة الأولى للمملكة السعودية في يد العثمانيين.

وبهذا انتهى حصار الدرعية الذي طال لمدة خمسة أشهر استنزفت فيهم قوات إبراهيم باشا طاقة المدينة ومواردها وأكثروا عليها الهجمات حتى سقطت في إياديهم، وقد أجبنا في هذا المقال عن سؤال كم استمر حصار الدرعية وأوجزنا قصة الحصار وأحداثه، ونتائجه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.