التخطي إلى المحتوى

اللهم تقبل صيامنا وقيامنا واجعلنا من عتقاء النار، الصيام فى شهر رمضان فرض علينا جميعا وبلا شك أن صيام رمضان أمر نتعلق بها جميعا وننتظره من العام إلى العام.

دعاء اللهم تقبل صيامنا وقيامنا واجعلنا من عتقاء النار

وأيضا ندعو الله تعالى ان يتقبل صيامنا وقيامنا وكافة عبادتنا فى شهر رمضان الكريم، لما فى تلك العبادة من فضل كبير ارتبطت بروحانيات شهر عظيم وهو شهر رمضان.

اللهم تقبل صيامنا وقيامنا واجعلنا من عتقائك من النار، وأدخلنا الجنة بلا حساب ولا عذاب، واغفر لنا ولأمواتنا ولأموات المسلمين.

ونحن فى هذا الموضوع سنتحدث عن دعوة تخص الصيام، وهى دعوة وطلب تقبل صيامنا من المولى عز وجل، هيا بنا نتحدث أكثر عن هذا الموضوع.

الصيام

 

  • الصيام هو الركن الرابع من أركان الإسلام، وبالتحديد صوم شهر رمضان المبارك، وهو امتناع الإنسان عن الأكل والشراب والشهوات وأيضا كل ما حرم الله تعالى من ألفاظ سيئة وسوء أخلاق منذ أذان الفجر وحتى أذان المغرب وبالتالى تقريبا طوال النهار.
  • حيث يكون ذلك عبادة عظيمة فرضها الله تعالى على الإنسان المسلم من أجل التقرب الى الله وكسب رضاه ونيل الأجر والثواب.

شروط قبول الصيام

  • لابد ان يكون صيام الانسان صحيح من أجل تقبله عند الله تعالى ويكون قبول الصيام من خلال حسن النية والالتزام بآداب الصيام والابتعاد عن الشهوات وأن يكون خالصا لوجه الله تعالى.
  • وأن يكون الإنسان مؤمنا بالله تعالى ومسلم ومؤمن بعبادة الله تعالى ومؤمن بأركان الإسلام ومؤمن  بكل الأنبياء والرسل.
  • أن لا يكون الإنسان لديه ضرر من الصيام ولا ضجر ووان يحب الانسان العبادة وأن يحب التقرب الى الله تعالى مهما كانت شهواته قوية سواء للطعام او الشراب او اى امور اخرى.

اللهم تقبل صيامنا وقيامنا واجعلنا من عتقاء النار

  • هو دعاء من الإنسان إلى الله تعالى من أجل تقبل الصيام والحصول على ثواب الصيام وفضل الصيام من المولى عز وجل.
  • فهو دعاء فاضل يتم الدعاء به عبر شهر رمضان ويكون على لسان العبد المسلم دائما، كما أن الإنسان يطلب من الله تعالى العتق من النار استغلالا لفضل شهر رمضان الذي به العتق من النار فى العشر الأواخر من الشهر الكريم.
  • ونحن فى شهر رمضان نمتلك كنز كبير من الدعوات التى نسعى من خلالها الى التقرب من الله تعالى ونيل الخير والبركة وفضل الصيام وفضل الشهر الكريم.
  • وهذا الدعاء هو أحد أهم الدعوات التى نتقرب من خلالها الى الله ونأمل أن يستجيب لنا وان يتقبل صيامنا ويعتق رقابنا من النار ويدخلنا فسيح جناته.

علامات تدل على قبول الله تعالى الصيام

اللهم تقبل صيامنا وقيامنا واجعلنا من عتقاء النار

  • من العلامات التى قبول الله تعالى للصيام هى الرغبة فى الطاعة وتحقيق العبادة والإقبال عليها بكل حب والشعور بالراحة النفسية والإحساس بمتعة إرضاء الله تعالى.
  • سرعة الإقبال على تحقيق الفروض لله تعالى والاحساس بزيادة الحسنات والاحساس برضا الله تعالى والشهور بنيل توفيق الله تعالى و الإحساس دائما بغفران الله تعالى للذنوب والمعاصي.
  • والأحساس من الإنسان المسلم بقوة العلاقة بين العبد وربه وحب تأدية العبادات والرغبة فى المزيد من الأعمال الصالحة.
  • وأيضا الإحساس بطعم الصيام نفسه وبلذة الصيام وبأن مشقة الصيام تتحول الى متعة طوال اليوم لحين إفطار العبد المسلم مع أذان المغرب.

وفي نهاية موضوعنا هذا نسأل الله تعالى أن يتقبل صيامنا وأن نتقرب إليه بالعبادات، ونرحب بتلقى تعليقاتكم ونعدكم بالرد السريع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.