التخطي إلى المحتوى

إن الإحسان من أميز العلاقات التعبدية لله عز وجلّ؛ بل هو أميزها وسقف العبادات، ولذا فالمحسن الحق يتجلَّى إحسانه على حياته بالكليّة، فيدور في فلكه على كل حال، ولذلك توجّبَ علينا المبادرة بالبدء بفهم الإحسان وتطبيقه، وفي إذاعتنا المدرسية نرحب بحضراتكم تقديرا وإحسانا في فقراتنا.

صور الإحسان

تعريف الإحسان

  • هو أن تشعر أن الله رقيب عليك في كل أعمالك، مراقبة تحصي عليك مثال الذرة، فتجتهد أن تؤدي عملك على الوجه الأكمل ابتغاء مرضاته عز وجل.

الإحسان في القرءان الكريم

  • قال تعالى: ﴿ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ وَلَا يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ وَلَا ذِلَّةٌ أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ﴾ [يونس: 26].
  • وقال تعالى: ﴿ إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي ظِلَالٍ وَعُيُونٍ * وَفَوَاكِهَ مِمَّا يَشْتَهُونَ * كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئًا بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ * إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ ﴾ [المرسلات: 41 – 44].

الإحسان في السنة المهطرة

عن أبي شُريح الخُزاعي أن النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم قال:

  • ((مَن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليحسن إلى جاره، ومَن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه، ومَن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرًا أو ليسكت)) رواه مسلم من حديث ابن مسعود.

صور الإحسان

  • الإحسان في العبادة: بأن نتعلمها كيفية آدائها على أصوب صورة، ونتعلم أن نخلص في نيتنا لله عز وجلّ.
  • الإحسان مع النفس: بأن نجتهد أن نكون على أفضل حال، ونثابر على دراستنا والتعلم للنفع لنا وللأمة.
  • يلزم أن نهتم بصحتنا فالله عز وجل عبده المؤمن أحب إليه.
  • الإحسان في الأسرة: أن يكون التعامل مع الأسرة بإحسان بإعطاء حق الكبير إجلالا وتوقير.
  • كما يجب الإمتثال لهم في مرضاة الله سبحانه وتعالى.
  • لابد أن لانغفل طلب النصح منهم حين نحتاج إلى رأي سديد، ومراعاتهم في صحتهم ومرضهم.
  • وكذلك لابد ألا نغفل الصغير فرفقا، ومساعدة، وإرشادا، فكن أبا لأخيك الأصغر وأختك رحيما.
  • الإحسان في النقاش والتحاور: فلا يكن الغرض الغلبة بالرأي ولكن إظهار الحق، سواءا كان معك أو مع غيرك.
  • يراعي في الإحسان الآداب في التحاور والبعد عن الجدال المسبب للشقاق.
  • الإحسان مع الجار: فقد أوصى عليه الصلاة والسلام بالجار خيرا.
  • وفرض له حقوقا علينا الحرص على أدائها بإحسان ومودة.
  • إذ أوصى  بتفقده في احتياجاته في نطاق المقدرة، ومواساته في مآسيه.
  • ومساندته في فرحه، والسلام عليه، ورد سلامه، وصيانته في أهله..
  • الإحسان إلى المحتاجين: وهم وصية الله سبحانه وتعالى في أكثر من موضع في القرءان الكريم.
  • ووصية رسوله عليه الصلاة والسلام في أكثر من حديث.
  • والسيرة عامرة بمواقف إحسانه عليه الصلاة والسلام مع الفقراء والمساكين.
  • فعلينا تفقد احتياجاتهم بتواضع وإحسان، ومعاونتهم على التعلم.
  • ودعمهم لبناء أنفسهم لأن يصلوا للإكتفاء وعدم الحاجة للمعونة، فيعتمدوا على أنفسهم، وهذا عين الإحسان معهم.
  • الإحسان في الطريق: بأن نحافظ عليه نظيفا، قال النبي صلى الله عليه وسلم: “الإيمان بضع وسبعون، أو بضع وستون شعبة.
  • يلزم معرفة أن من أفضل الأقوال قول لا إله إلا الله، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق.” رواه البخاري ومسلم.
  • كما ذكر الإيمان علي أنه جزء أصيل من الإحسان.
  • الإحسان للحيوانات فقد أوصى عليه الصلاة والسلام على معاملتهم بإحسان وأن لنا فيهم أجرا وافرا، فلا نفزعهم، ولا نهينهم، ولا نحملهم ما لا يطيقون ..

أقوال الحكماء في الإحسان

  • قال ابن القيم في حادي الأرواح: (مفتاح حصول الرَّحمة الإحْسَان في عبادة الخالق، والسَّعي في نفع عبيده) .

وبعد جولتنا في ربوع الإحسان من معانٍ قيّمة؛ وقيم راقية، وتطبيقات حياتية عمليّة يسيرة تُدَرِبنا على هذا السمت الطيّب، أيها الطلاب المحسنين إلى الوصية، فادرسوا بإحسان، وتفوقوا بإحسان، وكونوا سفراء الإحسان فبكم تبنى الأمم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.