التخطي إلى المحتوى

تحليل داء القطط أسبابه وعلاجه وطرق الوقاية منه من خلال موقع فكرة داء القطط هو أحد الأمراض الطفيلية المعدية التي تأتي نتيجة للمخالطة الدائمة للقطط التي تحمل في امعائها طفيل التوكسوبلازما وينتقل الى البشر من خلال الفضلات . 

وعادة ما ينتقل المرض إلى المرأة دون وجود أي أعراض تذكر فيما عدا اعراض تشبه اعراض الانفلونزا ودون أن يؤثر على المرأة بأي شكل من الأشكال أن لم تكن حامل . 

وتكمن خطورة مرض داء القطط إذا كانت المرأة حامل لانه يسبب عدوى للجنين في رحم الأم مسببا مضاعفات خطيرة للطفل أبرزها العمى والاعاقة الذهنية الكاملة ما لم يتم علاجه . 

تحليل داء القطط الأم الحامل 

تحليل داء القطط الأم الحامل 

  • تقوم الأم الحامل بإجراء تحليل الدم للكشف عن داء القطط إذا كانت مخالطة للقطط وشعرت بالقلق تجاه إصابتها بالطفيل . 
  • تكشف التحاليل عن الإصابة ومدة حدوثه تحديدا من خلال الكشف عن نمو الأجسام المضادة في عينة الدم الخاصة بالأم . 
  • يتم الكشف عن نتائج التحاليل في مدة تتراوح بين اسبوع الى ثلاثة اسابيع تقريبا ويتم فيها تحديد مدى حدة المرض ووقت الإصابة به . 
  • يحتاج الجنين للاصابة بداء القطط عن طريق الام لمدة تصل الى سبعة ايام على الاقل حتى ينمو طفيل التوكسوبلازما ويصبح معديا . 

قد يهمك ايضًا : اهم أعراض داء القطط وأسباب الإصابة به

مضاعفات  الإصابة بمرض داء القطط للجنين 

  • قبل الحمل تكون نسبة الإصابة ضئيلة لا تتعدى الى 15 % على الأكثر ويزداد فيها خطر تعرض الجنين للإجهاد  أو إعاقة عملية النمو الطبيعية . 
  • الاصابة في الشهور الثلاثة الاولى للحمل تزداد بنسبة 20 % ويتعرض الجنين فيها الى تكيسات الدماغ او الاصابة استسقاء رأس الجنين وهو وجود ماء في الدماغ . 
  • اثناء الثلث الثاني من الحمل ترتفع نسب الاصابة لتصل الى 25 % ويكون فيها الطفل أقل عرضة للإجهاد ولكنه أكثر عرضة للاصابة بمضاعفات المرض مثل الاعاقة والعمي البصري . 
  • الثلث الاخير من الحمل ترتفع نسب الاصابة لتصل الى 70 % ويقل فيها خطر اجهاد الطفل وذلك لقوة مناعة الجنين في تلك الفترة ولكنه يكون عرضة للاصابة بامراض خطيرة مثل العمى والاعاقة الذهنية . 

قد يهمك ايضًا : اهم أعراض حمل القطط في الأسبوع الأول

أدوية لعلاج داء القطط الأم أثناء الحمل 

  • المضادات الحيوية التى تحتوى على مادتى البيريميثامين سلفاديازين كمادة فعالة آمنة للأم الحامل . 
  • أدوية السيبراماسين أيضا تستخدم بشكل آمن في علاج داء القطط الأم الحامل . 
  • تساعد هذه الأدوية على تقليل مضاعفات الاصابة بداء القطط لجنين ولا تقضي عليها بشكل تام . 
  • تكون الجرعة وفق استشارة الطبيب المعالج والمتابع لعملية الحمل والولادة منذ البداية . 

مضاعفات تناول أدوية علاج داء القطط الأم الحامل 

  • نقص في انتاج كريات الدم الحمراء ويتم علاجه باستخدام حمض الفوليك اثناء تناول جرعات علاج داء القطط . 
  • الشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ بشكل مستمر . 
  • ظهور الطفح الجلدي من احمرار وتهيج الجلد والرغبة في الحكه . 

قد يهمك ايضًا : كيفية تطفيش وطرد القطط والتخلص منها نهائيًا

طرق الوقاية من داء القطط الأم الحامل 

  • البعد عن مخالطة القطط الضالة التى تحمل الطفيل في اجسامها وتلتقطها الام بسهولة نتيجه لضعف المناعة في هذه الفترة . 
  • الاستعانة بشخص آخر لتنظيف فضلات القطط بدلا من الأم الحامل أثناء فترات الحمل المختلفة . 
  • الحرص الدائم على ازالة فضلات القطط يوميا دون انتظار حتى لا ينمو الطفيل الذي يخرج من البراز وتسبب العدوى للام
  • ارتداء القفازات أثناء تنظيف فضلات القطة إذا اضطرت الأم الحامل تنظيف الفضلات بنفسها . 
  • غسل كافة انواع الخضروات والفواكه وارتداء القفازات أثناء الغسل وذلك للتأكد من سلامتها ونظافتها بشكل جيد . 
  • البعد عن مخالطة القطط بشكل كبير أثناء الحمل مثل النوم بجوار القطط او مداعبتها باستمرار . 

قد يهمك ايضًا : اسماء اكل القطط الشيرازي المفضل في البيت

الى هنا نصل الى نهاية مقال ” تحليل داء القطط أسبابه وعلاجه وطرق الوقاية منه ” في حالة وجود استفسار يرجي ترك تعليق أسفل المقال للرد عليه . 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.