التخطي إلى المحتوى

يطلق مصطلح الاستعمار على سياسات التوسع التي قامت بها بعض الدول الأوروبية، وفرض ذلك تزامنا مع انتهاء فترة الحروب العالمية، وكان الهدف من الاستعمار هو أن يتم التحكم في مصير الدول التي انهزمت في هذه الحروب، واستغلال كل ثرواتها لمصالح هؤلاء المستعمرين، وتم تشريع هذا النظام من قبل منظمة الأمم المتحدة.

آثار الاستعمار الإيجابية والسلبية

ما هي الآثار الإيجابية للاستعمار

  1. بعد أن تم احتلال الكثير من الدول، أقامت تلك الدول الاستعمارية الكثير من المشروعات المتطورة، ولم يكن الهدف من تلك المشروعات هو خدمة المواطنين، ولكن خدمة مصالح تلك الدول كان في المقام الأول.
  2. تم بناء عدد كبير من المدن الجديدة، وأعيد تخطيط بعض من المدن الأخرى، كما تم تطوير شبكة الطرق أيضا.
  3. قامت الدول الاستعمارية بإنشاء محطات مياه جديدة، والتي استخدمت فيما بعد في المشروعات الخاصة بالري، وأنشأت أيضا محطات جديدة للكهراء والتليفون الأرضي، وظهرت خدمة التلغراف لإرسال الرسائل في وقت قصير.
  4. من الناحية الصحية فهناك أثر إيجابي للإستعمار، حيث استطاع عدد من العلماء في أوروبا باكتشاف علاج للعديد من الأمراض المعدية مثل مرض الحصبة، الجدري، ولطاعون والكوليرا.
  5. من ناحية التعليم فقد ساهم الاستعمار في جعل الطلاب يتطلعون إلى معرفة ودراسة بعض العلوم الجديد مثل علم الأحياء والفيزياء، لأن التعليم كان قد اقتصر على تعلم اللغة العربية والشريعة الدينية فقط.
  6. أثر الإستعمار إيجابيا أيضا في الجانب السياسي، فقد عرفت بعض الشعوب بعض أنظمة الحكم الحديثة، بعد أن كان الحكم إما قبليا، أو تحت ولاية المماليك.

الآثار السلبية للاستعمار من الناحية السياسية

  • قامت الدول التي فازت في الحرب العالمية بفرض قيوض على كافة شئون البلاد التي قامت باحتلالها، من حيث إعادة هيكلة الوزارات والمجالس النيابية، كما سيطرت تلك الدول على كل الشئون الخارجية للدول المحتلة، وأصبحت تتخذ قرارات واسعة لتحقيق كل أطماعهم.
  • تم استخدام كل أساليب الضغط والقمع ضد جميع المعارضين لسياسة هذه الدول، أو من يكون لديه رغبة في الثورة على هؤلاء المستعمرين، وقامت دول الاستعمار بتكوين حكومات موالية لهم، ولا تقوم بتنفيذ إلا كل أوامرهم، دون التطلع إلى ما يرغب به الشعب.
  • كانت تلك الحكومات تقوم بتجنيد العديد من العملاء لإخبارهم بكل ما يدور في الدوله المحتلة، ومعرفة إذا كان هناك أي نية أو دعوات للقيام بمظاهرات أو ثورات شعبية، ويكون جزاء من يريد فعل ذلك هو التعذيب والسجن، أو النفي، أو القتل، ومثال على ذلك ما حدث في شعب الجزائر أثناء الاستعمار.

الأثار السلبية للاستعمار من الجانب الاقتصادي

يعتبر الهدف الأساسي لتطبيق نظام الاستعمار هو نهب وسرقة موارد وخيرات الدول، فبعض الدول كانت تحتوي على العديد من المناجم الخاصة بالذهب والألماس، ومعادن كالحديد والنحاس، وبعض الدول كانت تضم في باطن أرضها كميات هائلة من البترول والغاز الطبيعي.

كما حاولت تلك الدول في استغلال كافة الموارد الزراعية، وبالأخص لأن معظم الدول التي تم احتلالها كانت تهتم بزراعة القمح والقطن، وتم أيضا فرض السيطرة على جميع الطرق التجارية في البحر والبر، ومن أمثلة تلك الدول ما فعلته دولة بريطانيا أثناء احتلال مصر، فقد قامت بفرض السيطرة بشكل كامل على ميناء قناة السويس، واستغلت كل المنتجات الزراعية والصناعية.

الأثار السلبية الاجتماعية للاستعمار

  • ترك الاستعمار العديد من الآثار السلبية داخل نفوث كل الشعوب التي تم احتلالها واستغلالها، فقد أدى الاستعمار إلى انتشار العديد من الأوبئة والأمراض.
  • كما أصبحت العادات الأوروبية تتغلغل داخل المجتمعات المحتلة، وذلك في محاولة لإلغاء هوية تلك الشعوب، وجعلها شعوب مستنسخة وضعيفة.

وفي نهاية هذا المقال نكون قد ذكرنا لكم بعض من الأثار الايجابية والسلبية للاستعمار في مختلف النواحي السياسية والإقتصادية والإجتماعية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.