التخطي إلى المحتوى

آيات المواريث، الميراث هو أحد حدود الله تعالى التي شرعها دائما، وهو الحد الذى يمنح كل مواطن حقه فى أموال عائلته بالشكل الذى يرضى الجميع.

وقد وضع الله تعالى للميراث حدود وقواعد محددة حذر من تعديها حتى لا يتعدى أحد على حقوق الغير، ووضع تلك القواعد في كتابه الكريم حتى نتبعها.

حيث يوجد العديد من آيات الله تعالى في القرآن الكريم التي تتحدث عن الميراث و قواعد الميراث وحدود الميراث وهذا محور الحديث فى هذا الموضوع.

ما هو الميراث

آيات المواريث

  • الميراث حق من حقوق الله تعالى التي يوزعها على عباده، والذى يقع بوفاة أحد أفراد العائلة، وبالتالى يتم توزيع أمواله على بقية الأفراد بالعدل وفقا لحدود الله تعالى.
  • حيث أن المال فى النهاية هو مال الله تعالى وتوزيع لابد أن يكون بالشرع الذى وضعه الله تعالى ولا يتعدى أحد على مال غيره من الميراث ولا على حقوق غيره.
  • حيث لا يجب ان يتعدى أحد على حق أخيه أو أخته أو أمه فى ميراث الوالد أو ميراث الوالدة أو حتى ميراث الأخ الكبير، فتلك حدود وضعها الله تعالى فى كتابه الكريم ليعرف كل شخص حقه ويحصل عليه.

قد يهمك ايضًا : ايات قرانية عن الكذب والخداع

حرمة المال

  • ولأن مال المسلم على المسلم حرام كما جاء في وصية الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم فى حجة الوداع، فلا شك أن اغتصاب حقوق الغير فى الميراث هو ذنب عظيم ومعصية كبيرة ولها عقاب كبير من المولى عز وجل.
  • بجانب عقاب العيش من مال حرام، لأن الحصول على مال الغير وحقوقه يعتبر مال حرام شرعا ونصا ووفقا لكل الشرائع السماوية وكل المذاهب الاسلامية وباتفاق جمهور الفقهاء.
  • حيث وقتها لا يعتبر الذنب اغتصاب حقوق الغير فقط بل يتجمع العديد من الذنوب مثل السرقة والتعدى على الحقوق وامتلاك المال الحرام وغيرها من الذنوب التى يحذر منها الله تعالى.
  • ولكن مع سرقة الحقوق فى الميراث يعتبر تعدى على الضعيف ويكون أموال يتامى وبالتالى يكون مصير المتعدى النار وبئس المصير، ووصفهم الله تعالى فى كتابه الكريم كأنهم يأكلون نارا.

قد يهمك ايضًا : ايات قرانية عن اتقان العمل

ماذا عن آيات المواريث في القرآن الكريم

  • من ينظر ويتطلع ويتلو آيات المواريث في القرآن الكريم يجد أنه ليست مجرد أيات تقسيم أموال أو تقسيم نصيب كل انسان فى الميراث، ولكنها إعجاز تشريعي هام وضعه المولى عز وجل للإنسان في حياته.
  • فالآيات كلها تأملات وردود على العديد من الأكاذيب التى يحاول البعض تصديرها من أجل نشر الضلال، فهو أيات نور وحق للانسان، وتحاول وضع حد للعديد من الأمور المستحدثة التى تحدث حاليا للخروج عن حدود الله تعالى.
  • حيث يتصور البعض أنه بتغيير بعض الحدود فى هذا الزمان يمنح كل إنسان حقه خاصة النساء، ولا يدرك أن القرآن الكريم منح كل انسان حقه ومنح النساء حقهن ومن تأمل تلك الأيات يدرك سهولة الحصول على الحقوق وأن كل إنسان له حقه الذي يستحقه.
  • وبالنظر إلى آيات المواريث تجد أنها جاءت بأساليب متنوعة حيث تأتى مرة بطريقة غير مباشرة وأحيانا تأتى بدلالة الاختصاص بأكثر من موضع، حيث تأتى أحيانا فى شكل وصية غير ملزمة ولكن للنصح والإرشاد ولمجرد الاستحباب، وأحيانا تأتى بصورة أمر مباشر ونص صريح.

آيات المواريث

  • يوجد العديد من آيات المواريث فى القرآن الكريم وخاصة جاءت فى سورة النساء، عبر الاية 11 و 12 و 176 من سورة النساء
  • يقول الله تعالى في سورة “النساء”:

( يُوصِيكُمُ اللّهُ فِي أَوْلاَدِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ فَإِن كُنَّ نِسَاء فَوْقَ اثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا تَرَكَ وَإِن كَانَتْ وَاحِدَةً فَلَهَا النِّصْفُ وَلأَبَوَيْهِ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا السُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِن كَانَ لَهُ وَلَدٌ فَإِن لَّمْ يَكُن لَّهُ وَلَدٌ وَوَرِثَهُ أَبَوَاهُ فَلأُمِّهِ الثُّلُثُ فَإِن كَانَ لَهُ إِخْوَةٌ فَلأُمِّهِ السُّدُسُ مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهَا أَوْ دَيْنٍ آبَآؤُكُمْ وَأَبناؤُكُمْ لاَ تَدْرُونَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ لَكُمْ نَفْعاً فَرِيضَةً مِّنَ اللّهِ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيما حَكِيما) . الآية : 11.

( وَلَكُمْ نِصْفُ مَا تَرَكَ أَزْوَاجُكُمْ إِن لَّمْ يَكُن لَّهُنَّ وَلَدٌ فَإِن كَانَ لَهُنَّ وَلَدٌ فَلَكُمُ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْنَ مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِينَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ وَلَهُنَّ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْتُمْ إِن لَّمْ يَكُن لَّكُمْ وَلَدٌ فَإِن كَانَ لَكُمْ وَلَدٌ فَلَهُنَّ الثُّمُنُ مِمَّا تَرَكْتُم مِّن بَعْدِ وَصِيَّةٍ تُوصُونَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ وَإِن كَانَ رَجُلٌ يُورَثُ كَلاَلَةً أَو امْرَأَةٌ وَلَهُ أَخٌ أَوْ أُخْتٌ فَلِكُلِّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا السُّدُسُ فَإِن كَانُوَاْ أَكْثَرَ مِن ذَلِكَ فَهُمْ شُرَكَاء فِي الثُّلُثِ مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصَى بِهَا أَوْ دَيْنٍ غَيْرَ مُضَآرٍّ وَصِيَّةً مِّنَ اللّهِ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَلِيمٌ ) . الآية 12.

(( يَسْتَفْتُونَكَ قُلِ اللّهُ يُفْتِيكُمْ فِي الْكَلاَلَةِ إِنِ امْرُؤٌ هَلَكَ لَيْسَ لَهُ وَلَدٌ وَلَهُ أُخْتٌ فَلَهَا نِصْفُ مَا تَرَكَ وَهُوَ يَرِثُهَا إِن لَّمْ يَكُن لَّهَا وَلَدٌ فَإِن كَانَتَا اثْنَتَيْنِ فَلَهُمَا الثُّلُثَانِ مِمَّا تَرَكَ وَإِن كَانُواْ إِخْوَةً رِّجَالاً وَنِسَاء فَلِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ أَن تَضِلُّواْ وَاللّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ). الآية 176.

قد يهمك ايضًا : آيات قرانية لحفظ الجنين من التابعه

وفى نهاية موضوعنا هذا نسأل الله تعالى أن يحصل كل ذى حق حقه، و نرحب بتلقى تعليقاتكم ونعدكم بالرد فى أسرع وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.