التخطي إلى المحتوى

يتسائل الكثير من الناس عن اسم عملة قطر وتدرجها التاريخى؛ لذا يسر موقع فكرة الإجابة عن هذه التساؤلات. لقد مرت قطر بالعديد من المراحل الى أن وصلت لما هى عليه الآن .

حيث تعد قطر إحدى الدول العربية القليلة التى استطاعت عملتها مجابهة العملات الأجنبية كالدولار الأمريكى والجنيه الاسترلينى . وذلك من خلال العمل على ازدهار نشاطها الإقتصادي.

تاريخ عملة قطر

لقد مرت عملة قطر بعدة مراحل إلى أن وصلت لصورتها الحالية حيث أن قطر كانت تتداول العديد من العملات قبل ذلك. فيما قبل عام 1959 ميلادى تم تداول عدة عملات فى منطقة الخليج العربى . كالريال الفرنسى والريال الاسترلينى والعملة العثمانية بالإضافة إلى الروبية الهندية.

حيث كانت قطر تستخدم العديد من عملات الدول لتعزيز علاقاتها معهم وتطوير العلاقات الاقتصادية والنشاط التجارى فيما بينهم . مما قد يعود بالنفع على منطقة الخليج العربى .

إلى أن قامت الحكومة الهندية باصدار عملة للتداول فى منطقة الخليج العربى بالاتفاق مع كافة دول المنطقة فى عام 1959 ميلادى . وتم تسمية تلك العملة بروبية الخليج وكانت تشبه الروبية الهندية . فيما عدا وجود نقش على شكل حرف (z) يميزها عن الروبية الهندية .

تم إصدار 4فئات منها فئة روبية _ فئة 5روبية _فئة 10روبية _فئة 100 روبية. كانت روبية الخليج تعادل الروبية الهندية والجنيه الاسترلينى  . وعلى الرغم من ذلك كان يحظر تداولها فى الهند مما أثار حفيظة تجار الخليج فتخلصو من تلك العملة فيما بعد .

وقام مجلس نقد قطر ودبى بقرار إنشاء عملة جديدة عام 1966 ميلادى . تم تسميتها ريال قطر ودبى واستمر هذا الوضع إلى أن قامت الإمارات بضم دبى لها عام 1971 ميلادي .  وإنشاء عملة خاصة بها وهى الدرهم وتم توحيدها بشكل نهائى فى الإمارات عام 1973 ميلادى .

ليتم حل مجلس نقد قطر ودبى طبقا للمرسوم الأميرى الصادر فى مايو 1973 ميلادى وبموجب المرسوم 24 لعام 1973 ميلادى . تم سحب ريال قطر ودبى من التداول وإنشاء عملة خاصة بقطر وهى الريال القطرى .وبذلك يكون أول عملة قطرية موحدة.

معلومات عن الريال القطرى

كان يتحدد سعر صرف الريال القطرى مقابل الدولار الأمريكى . وذلك وفقا لسعر صرف الدولار الأمريكى مقابل وحدات حقوق السحب الخاصة الذى يقرره صندوق النقد الدولى . بينما تحدد سعر صرف الريال القطرى مقابل العملات الرئيسية وفقا لسعر صرف الدولار مقابل تلك العملات فى الاسواق العالمية.

فى الفترة ما بين عامي 1973 و 1993 تبنت مؤسسة النقد القطرى الدولار الأمريكى كعملة تدخل لتثبيت القيمة اليومية للريال . ومن ثم فإن سعر صرف الريال قد تذبذب فى تلك الفترة مقابل العملات الأخرى بمقدار تذبذب سعر صرف الدولار مقابل تلك العملات .

وقد قامت مؤسسة النقد القطرى بإعادة تقييم سعر الصرف أمام الدولار مرات عديدة . وذلك من أجل الحفاظ على استقرار قيمة الريال مقابل العملات الرئيسية لشركاء قطر التجاريين . وللحد من ضغوط التضخم المستورد.

فى الفترة ما بين مارس 1976 م إلى يونيو 1980م رفع سعر صرف الريال القطرى مقابل الدولار 12 مرة بما مجموعه 8.5% . وقد عوض ذلك جزئيا عن تدهور سعر صرف الدولار فى نفس الفترة بما نسبته 13.4% مقابل وحدات حقوق السحب الخاصة.

وعندما بدأ سعر صرف الدولار الأمريكى بالارتفاع مقابل العملات الاخرى ابتداءا من يونيو 1980 م أبقت مؤسسة النقد القطرى سعر صرف الريال كما هو مقابل الدولار عند مستوى 3.64 ريالات لكل دولار .

وكان نتيجة هذا التثبيت ارتفاع سعر صرف الريال القطرى مقابل العملات الأخرى بنفس درجة ارتفاع سعر صرف الدولار . كان السبب الرئيسي لثبات سعر صرف الريال هو أن أغلب صادرات قطر من مواد الطاقة .

وهى مواد يتم بيعها بالعملة الأمريكية فى كافة أسواق العالم .لذا من مصلحة الدولة المصدرة تثبيت سعر الصرف مقابل الدولار.

وبشكل عام كان لدى دول الخليج قدرة على ربط عملاتها بالدولار الأمريكى لأنه الأنسب بالنسبة لها لكونها تصدر كميات كبيرة من مواد الطاقة.

تاريخ عملة قطر وفئاتها وعوامل ازدهارها

الفئات النقدية لعملة الريال القطرى

تم طرح الإصدار الأول للعملة عام 1973 م ليضم ستة فئات وهى ريال _ 5 ريال _ 10 ريال _ 50 ريال _ 100 ريال _ 500 ريال.

ثم طرح الإصدار الثانى عام 1983 م والاصدار الثالث عام 1996م . أما الإصدار الرابع فقد تم طرحه على نسختين النسخة (A) عام 2003 م . والنسخة (B) عام 2007 م .

حيث تم فيها بعض التعديلات كإضافة النافذة الشفافة على فئتى ال(100_500) ريال، وإضافة إلى مواصفات خاصة بالمكفوفين وضعاف البصر على باقى الفئات الأخرى .

وأخيراً تم طرح الإصدار الخامس من العملة تزامنا مع احتفالات اليوم الوطنى لقطر فى 18 ديسمبر 2020 ميلادى . كما تم إضافة فئة نقدية جديدة فى هذا الإصدار وهى فئة 200 ريال قطرى .

بينما تخطط قطر لإصدار عملة خاصة لمونديال قطر 2022 م ستصدر وقت البطولة طبقا لبيان مصرف قطر المركزى.

تقسيم الفئات النقدية القطرية

ينقسم الريال القطرى إلى100 درهم . توجد منه فئات معدنية مسكوكة من الفولاذ والنحاس فى خمسة فئات وهى:  درهم _ 5 درهم _ 10 درهم _25 درهم _50 درهم.

الإصدار الحالى يوجد به 7 فئات ورقية وفئاتها هى ريال _ 5 ريال _ 10 ريال _ 50 ريال _100 ريال _ 200 ريال _ 500 ريال.

والتى تتصف بالعديد من المميزات :

تتميز بتصميمات تحكي التراث والبيئة والرياضة والإقتصاد.

كما تتميز أيضا بجمال الخط حيث تعد دولة قطر الدولة الثانية عالميا بعد بريطانيا فى جمال الخط بهذا الإصدار الجديد.

وعند رفع الورقة النقدية لأعلى باتجاه الضوء يمكن رؤية الأشكال غير المكتملة على الوجهين الأمامى والخلفى . لتظهر قيمة الورقة النقدية والعلامة المائية لشعار دولة قطر وأرقام فئات الأوراق النقدية.

بينما عند تحريك الورقة النقدية يمكن مشاهدة التغير فى شكل الهولوجرام وشكل الخيط الأمنى ورؤية تغير لون زهرة دريمة على البوابة .  ورؤية دائرة بيضاء مضيئة تتحرك داخل الزهرة.

فئات العملة القطرية

فئة 1 ريال قطري

تحمل صورة محمل البتيل ومجسم المجارة واللؤلؤة.

تاريخ عملة قطر وفئاتها وعوامل ازدهارها

فئة 5 ريال قطري

تحمل صورة بادية قطر (الجمل،المها،الحصان العربى،شجرة الغاف،بيت الشعر)

تاريخ عملة قطر وفئاتها وعوامل ازدهارها

فئة 10 ريال قطري

وتحمل صورة استاد لوسيل وبرج الشعلة (سباير زون) وسدرة الطب والمدينة التعليمية (مؤسسة قطر) .

تاريخ عملة قطر وفئاتها وعوامل ازدهارها

وفئة 50 ريال قطري

وتحمل صورة مبنى مصرف قطر المركزى ومبنى وزارة المالية.

تاريخ عملة قطر وفئاتها وعوامل ازدهارها

ثم فئة 100 ريال قطري

وتحمل صورة مسجد أبو القبيب.

تاريخ عملة قطر وفئاتها وعوامل ازدهارها

يليها فئة 200 ريال قطري

تحمل صورة قصر الشيخ عبد الله بن جاسم ال ثانى ومتحف قطر الوطنى.

تاريخ عملة قطر وفئاتها وعوامل ازدهارها

وأخيرا فئة 500 ريال قطري

وتحمل صورة مصفاة الغاز المسال بمنطقة رأس لفان الصناعية وناقلة الغاز المسال.

تاريخ عملة قطر وفئاتها وعوامل ازدهارها

معلومات إضافية عن دولة قطر

يذكر أن دولة قطر كانت تعتبر من الدول الفقيرة قبل الحرب العالميةالثانية . حيث كان يقوم اقتصادها على الصيد وبعض العمليات التجارية البسيطة  . إلى أن تم اكتشاف البترول بأرضها عام 1939ميلادي ثم إنتاجه عام 1949 ميلادى.

تغير حالها فيما بعد معتمدة على البترول والغاز الطبيعى بعد ارتفاع أسعارهم إلى جانب النشاط الصناعى والتجارى وغيرهم. حيث تعد قطر حاليا الدولة رقم 56 على مستوى العالم فى المجال الإقتصادى.

تلعب التجارة دورا هاما فى تقدم الإقتصاد القطرى لأنها تعتمد بنسبة أكبر على الصادرات . وتحرص دائما على الإكتفاء الذاتى ولا تلجأ للاستيراد إلا للضرورة.

كما تقوم قطر بتصدير البترول إلى جانب العديد من المنتجات الصناعية مثل منتجات الأثاث والأخشاب والمنتجات الخزفية والمنسوجات والملابس إلى جانب عدد من المنتجات الفولاذية والمواد الكيميائية.

ومما سبق نكون قد تعرفنا على أسباب ازدهار العملة القطرية والإقتصاد القطرى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.