التخطي إلى المحتوى

سبب نزول سورة المجادلة، كان نزول القرآن الكريم حسم للعديد من الأمور الجدلية التى توجد فى حياتنا وتسبب بيننا الخلاف.

حيث حسم القرآن الكريم العديد من الأمور الجدلية وترك لنا بعض الأمور التى نحسمها بالعقل والمنطق والبرهان، على أن يكون القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة هى مرجعنا ايضا في حسم تلك الأمور.

ونتحدث في هذا الموضوع عن سورة تتحدث عن الجدل وهى سورة المجادلة لنكشف معا اسباب نزول تلك السورة الكريمة.

سورة المجادلة

  • هى سورة مدنية نزلت في المدينة المنورة ويبلغ عدد آياتها 22 أية وتقع في الترتيب رقم 58 من ترتيب المصحف الشريف.
  • هي أول سورة في الجزء الثامن والعشرين من أجزاء كتاب الله تعالى، نزلت بعد سورة المنافقون و بدأت باسلوب توكيد في قوله تعالى “قد سمع”، وتسمى سورة الظهار.

شاهد ايضًا : فضل قراءة سورة المجادلة

سبب نزول سورة المجادلة

  • نزلت سورة المجادلة فى الصحابية السيدة خولة بنت ثعلبة، والتى ذهبت للرسول الكريم من أجل حل مشاكلها حيث كانت تجادله فى أمر زوجها وتناقشه فى العديد من الأمور التى تخص العلاقة مع زوجها.
  • حيث اعتبر الكثير أن مناقشة الصحابية الجليلة للرسول فى تلك الأمور بالأدب والاحترام نموذج يقتدى به فى الحوار والمناقشة والنتائج المفيدة من أجل حل العديد من القضايا الهامة.
  • وقد جاءت خولة بن ثعلبة الى النبى محمد صلى الله عليه وسلم تشتكي زوجها الى النبي محمد صلى الله عليه وسلم، حيث قالت أن الأمور وصلت بينهما الى أنه حرمها عليه مثل تحريم أمه عليه.
  • فأنزل الله تعالى على هذا الأمر سورة المجادلة وقوله تعالى “قد سمع التى تجادلك فى زوجها”.
  • وكان زوجها هو أوس بن الصامت رضي الله عنه، وعقب نزول تلك الآيات أمره النبي محمد صلى الله عليه وسلم، بعتق رقبة، كفارة على اليمين الذى قام به، ولكن مقدرة أوس بن الصامت المالية لم تسمح له بعتق رقبة.
  • وبالتالى أمره النبى محمد صلى الله عليه وسلم بصيام شهرين، ولكنه أيضا اعتذر بسبب عدم القدرة الصحية والجسدية، فأمره النبي بطعام ستين مسكين، وأيضا لم يستطيع فطلب العون من النبى فأعانه بخمسة عشر صاعاً من أجل إطعام الستين مسكينا.

شاهد ايضًا : فضل قراءة سورة الحجرات

فضل سورة المجادلة

  • سورة المجادلة تعتبر مثال حقيقى لعلاج العديد من المشاكل التى تخص المجتمع بجانب أنها تدخل الى البعد النفسى للانسان وتكشف العديد من الأمور الداخلية له.
  • السورة تتحدث عن الأسرة والعلاقة بين الزوجين وتتحدث عن تنظيم العلاقة داخل الأسرة المسلمة بالعديد من النصائح من الله تعالى والتوجيهات من أجل حياة مستقرة.
  • السورة علاج حقيقي لعدد من المشاكل وتتحدث عن قضايا المراة وتمنحها العديد من الحلول بجانب أنها تقوم بحل العديد من أزمات المجتمع.
  • كما تكشف أدب الحوار والحديث والمناقشة بين البشر وتدعو للابتعاد عن الأمور السلبية فى علاج القضايا من عصبية وانفلات أعصاب تؤدى فى النهاية الى انهيار القضية بالكامل.
  • كما أن السورة تفتح باب لتربية الأجيال الجديدة وتضع حجر الأساس للمستقبل من خلال الهدوء والبناء الصحيح والأدب فى الجدل والخلاف للوصول الى نتائج حقيقة.
  • ومن هنا تؤكد قيمة القرآن الكريم فى القضايا المجتمعية سواء فى الماضى أو الحاضر أو المستقبل إلى يوم قيام الساعة.

شاهد ايضًا : معجزات سورة الطارق

وفى نهاية موضوعنا هذا نسأل الله تعالى أن يمنح الاستقرار فى حياتنا الأسرية بين الأزواج، ونرحب بتلقى تعليقاتكم ونعدكم بالرد السريع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.