مدة هضم الدواء في المعدة

  • محمد مزيد
  • منذ سنة واحدة
  • الصِحَّة والطب

مدة هضم الدواء في المعدة، الدواء مُر، بالفعل مُر ولكنه مهم وضروري من أجل علاج الإنسان، فهو الشئ الضرورى الذى لا نحبه، فلا أحد منا يحب تناول الدواء.

حيث انه مصدر العلاج والوقاية لنا والتي يحددها لنا الطبيب من أجل التعافي من المرض ، وهو بداية طريق العلاج من المرض، واما ان تستجيب للعلاج أو يحدث لا قدر الله العديد من المضاعفات الأخرى.

أنواع الدواء

  • الدواء ثلاثة أنواع يمكن تقسيمها لذلك، النوع الأول هو النوع الذى يعتبر العلاج الذي يعالج المرض ويقضي على أسباب نشأة المرض وعلى تفاعلات المرض في الجسم ويقضى على مضاعفات المرض وأعراضه.
  • ويتم وصف هذا النوع عقب التوجه الى الطبيب وتشخيص المرض ووضع الدواء المناسب للقضاء على المرض وأعراضه بالكامل.
  • النوع الثانى هو الوقاية من المرض وهو نوع يتم تناوله للوقاية من المرض ومنح الإنسان المناعة اللازمة ليبتعد عن المرض وهو قد يكون فيتامينات أو معادن مختلفة.
  • النوع الثالث هو المسكنات وهو لا يعالج المرض بل يسكن أعراضه ويخفف الألم بشكل مؤقت لحين الوصول الى طبيعة المرض والوصول إلى الدواء المناسب.

شاهد مقالات اخرى :

مدة هضم الدواء في المعدة

  • الدراسات وضعت أشكال وطرق مختلفة لسرعة هضم الدواء فمثلا هناك الأدوية التي يتم وضعها تحت اللسان فإنه يتم هضمها بشكل سريع.
  • وأيضا هناك الأودية التي تكون عبارة عن أقراص وكبسولات ويتم تناولها بالماء فقط ولا يمكن أخذها بسوائل أخرى حتى لا تتفاعل مع الأدوية.
  • وقد يحتاج هذا النوع من الأدوية الى 20 دقيقة من اجل هضمه و امتصاصه في الدم، بينما الدواء الذي يكون عن طريق الاستنشاق أو الحقن يكون مفعوله أسرع وقد يأخذ ثوانى معدودة فقط.
  • أما هناك أنواع الدواء النقط للأطفال فيكون امتصاصه سريع من خمسة الى عشرة دقائق، بينما هى نفس المدة لدواء الشراب سواء للكبار او للصغار.

نصائح من أجل تحسين عمل الدواء

  • من أجل تحسين عمل الدواء لابد للإنسان أن يحصل عليه في موعده دون تقديم أو تأخير وبالجرعة التي حددها الطبيب، وسبب تواجد أدوية بالنهار أو أدوية بالليل حيث طبيعة الجسم الذى يتغير من الصباح للمساء.
  • الابتعاد عن فكرة فتح الكبسولات او مضخ الأدوية، والحذر من هذا الأمر وتناول الأدوية كما هي، بسبب أن بعض الأدوية لها طبيعة خاصة ولا تذوب إلا في الماء داخل المعدة.
  • التأكد من الطبيب من طبيعة تناول الأدوية سواء على معدة فارغة أو قبل او بعد الطعام، مع الحرص على تناول الدواء بماء كافي حتى لا يتوقف الدواء في المنتصف وقد يسبب الاختناق.
  • اخبار الطبيب باي مضاعفات قد تحدث عند تناول الدواء او إخباره بأي أدوية أخرى تتناولها بالمواعيد الكاملة.
  • عدم إنهاء الدواء الا بمعرفة الطبيب وعدم الزيادة فيه إلا بقرار من الطبيب، واهم شئ عدم اللعب في مواعيد الدواء او التقصير في تناوله، والتواصل بشكل مستمر مع الطبيب من أجل التأكد من فاعلية الدواء.

الإيمان بالله تعالى مع تناول الدواء

مدة هضم الدواء في المعدة

  • ثق في الله تعالى عند تناولك الدواء وأنه هو الأقدر على الشفاء بإذن الله تعالى وكن مؤمن بالقضاء والقدر وبارادة الله تعالى.
  • ولا تخاف من القادم فإنه بيد الله تعالى واعمل ما عليك وخذ بالأسباب وادعى الله تعالى فهو القادر على الشفاء بإذنه وحده.

وفي نهاية موضوعنا هذا نسأل الله تعالى الشفاء لنا ولكن، ونرحب بتلقى تعليقاتكم ونعدكم بالرد السريع.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.