التخطي إلى المحتوى

اهم الفوائد المستخلصة من الزنجبيل ، الزنجبيل هو نبات طبي استعملت جذوره قديما وحتى الآن في استطلاعات وعلاجات كثيرة مختلفة والزنجبيل معروف باستعماله في جعل الهضم أسهل وفي التخلص من آلام المعدة والتخلص من الإسهال وغير ذلك والمسمى العلمي الثمرة الزنجبيل هو زينجيبر اوفيشينال وخلال مقالنا هذا سنتعرف على أبرز الفوائد المستخلصة من ثمرة الزنجبيل.

الفوائد المستخلصة من الزنجبيل

العناصر المتواجدة في الجنزبيل

يوجد في الزنجبيل مضادات أكسدة قوية وعديدة وزيوت ضرورية على سبيل المثال، الزينجيرون والجينجيرول، فهذه الزيوت تعمل بصورة أساسية في الأمعاء والمعدة، حيث تحسن الحركة المعوية وأيضا تعمل كمسكن للآلام ومضاد للالتهابات ومفيدة في تقليل الحرارة وتقليل قوة الغثيان لدى الحوامل عن طريق تأثيرها في الجهاز العصبي.

استعمالات الزنجبيل

  • يتم استعمال الزنجبيل لعلاج مشاكل كثيرة للمعدة مثل فقدان الشهية والغثيان الذي يأتي في الصبح والإسهال والغازات والقيء الذي يأتي عقب العمليات، وهناك أشخاص يستعملون عصير الزنجبيل من أجل التخلص من الحروق الموجودة في الجلد وأيضا هناك من يستعمل زيت الزنجبيل من أجل تقليل الألم.
  • يستعمل الزنجبيل من أجل إعطاء نكهة خاصة ببعض والأطعمة.
  • أيضا من الممكن استعماله في عملية صناعة مواد التجميل والصابون.

شاهد مقالات اخرى :

الفوائد المستخلصة من ثمرة الزنجبيل

يوجد عدة فوائد للزنجبيل منها ما يلي:

  • يعمل على منع القيء والغثيان عقب العمليات الجراحية، فهناك دراسات أثبتت أن غرام من ثمرة الزنجبيل يقلل من التعرض للغثيان بما يقارب 38 في المائة حينما يتم تناوله قبل ٦٠ دقيقة من الدخول لغرفة العمليات.
  • يعمل الزنجبيل على التقليل من الغثيان الصباحي لدى الحوامل، لكن ضروري عدم تناوله عدا عقب الاستشارة الطبية، وبالنسبة لدوار البحر أو غثيان الصبح لدى غير الحوامل فليس هناك أدلة كافية لأثر الزنجبيل في هاتين المشكلتين.
  • من خلال البحث والدراسة أثبت أن الشخص عندما يتناول مائتين وخمسين غرام من الثمرة أربع مرات كل يوم لثلاث أيام، أثناء الطمث أي الدورة الشهرية فهذا يعادل المفعول الذي تتركه المسكنات مثل الميفامينيك أسيد فيما يخص تقليل الألم.
  • هناك دراسة أثبتت أن تناول نفس الكمية لأربع مرات في اليوم تقلل ألم مفاصل الركبة عقب ثلاث شهور علاج.
  • يعمل الزنجبيل على تقليل علامات البرد وأعراضه حيث تعمل الثمرة على عملية توسيع شعب الجسم الهوائية وأيضا تهدئ بعض الأعراض المصاحبة للحساسية.

الموانع لتناول ثمرة الزنجبيل

يوجد بعض الحالات التي يجب عدم تناول الزنجبيل فيها ومنها ما يلي:

  • في حال كان لديك مرض من أمراض الدم على سبيل المثال، الهيموفيليا، الثلاسيميا، سرطان الدم، وفقر الدم، فتناول الزنجبيل ربما يرفع خطر التعرض النزيف بمثل تلك الحالات.
  • أيضا تناول أدوية معينة مانعة لتجلط الدم، على سبيل المثال، ايبوبروفين، كلوبيدوجريل، نابروكسين، اسبيرين، وارفارين، وغيرهم.
  • تعرض الشخص لمرض السكري، حيث أن الزنجبيل يقلل معدل السكر بالدم.
  • تعرض الشخص لأمراض القلب، حيث أن المختصين لا ينصحون بتناول هذه الثمرة في هذه الحالة، فهناك حالات ساء وضعها حينما تناولت كميات مرتفعة من الزنجبيل.

كيفية تجهيز الزنجبيل

  • يتم تقطيع إنشين من منطقة الجذر لشرائح ومن ثم يتم إضافة كوب ماء للشرائح.
  • يتم تركها فوق نار هادئة لعشر دقائق.
  • من المستحسن تغطية الوعاء للحفاظ على الكم الأكبر من المواد المفيدة المتطايرة.
  • عقب ذلك، تزال الشرائح ويتم شرب المياه المتبقية قبل تناول الوجبة.
  • في العادة يشرب مقدار ٣ أكواب شاي كل يوم، أي كوب قبل الوجبة.

قد يأتي الزنجبيل في صورة مسحوق أو كبسولات، وهي متوفرة بصورة كبيرة، يتم تناولها مع الطعام أو بدونه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.