طريقة التخلص من ثبات الوزن

  • sozan
  • منذ سنة واحدة
  • العناية والجمال
  • منوعات

كل منا مر بفترة وزن ثابته، علي الرغم من بذل المزيد من المجهود، على سبيل المثال القيام بعدد من التمرينات التي تستلزم حرق عدد من السعرات الحرارية والتي يترتب عليها إنقاص الوزن بصورة فعلية وقهرية عن الشخص، كما أظهر تحقيق بعيد المدى لـ 80 فحصًا، تم توزيعه في مجلة الجمعية الأمريكية للتغذية في عام 2007، أن مرحلة إنقاص الوزن بدأت حوالي نصف عام بعد بدء التغييرات المختلفة في نظام الأكل.

التخلص من الوزن

الأغراض الكامنة وراء الاعتماد على الوزن

الأغراض الكامنة وراء صلابة الوزن ليست مرضية وواضحة حتى الآن، ومع ذلك، هناك مجموعة من الأسباب المقبولة لتكون سببًا لمرحلة أمان الوزن، بما في ذلك ما يلي:

  • الطاقة التي يحتاجها الجسم وانخفاض معدل الهضم، حيث تحدث سلامة الوزن في الغالب بسبب انخفاض معدل الأيض أثناء الراحة.
  • فعندما يأكل الفرد سعرات حرارية أقل، تقل وتيرة الهضم أثناء وقت الراحة، مما يؤدي إلى انخفاض في المقاس، من الطاقة التي يحتاجها الجسم، وخفض استهَلْاك الجسم للسعرات الحرارية.
  • الوزن لا يسبب مشاكل الدهون فقط، ولكن يتم فقدان كمية متوازنة من العضلات أيضًا، حيث تشير التقديرات إلى أن ما يصل إلى 25٪ من أنسجة الجسم المفقودة أثناء إنقاص الوزن تأتي من العضلات.
  • وبالنظر إلى أن العضلات مهمة للحفاظ على قدرة عالية على حرق السعرات الحرارية، فإن نقص الحجم يمكن أن يقلل من معدل الهضم ويعيق إنقاص الوزن.
  • يمكن أن يساعد التحضير للقوة في تلفيق العضلات والاعتناء بها، مما يمنع عملية الهضم من التراجع.

فرضية النقطة المحددة لانقاص الوزن

  • هذه الفرضية هي أن الجسم يحاول الحفاظ على وزن معين بشكل طبيعي، وهو أكثر ملاءمة، لذلك إذا وجد الفرد أن وزنه ثابت عند حمل معين مرارًا وتكرارًا مع محاولة فقدانه.
  • في تلك المرحلة ربما يكون قد وصل إلى المكان الآمن، وتقليل الحمل ليس بالضبط الذي يدفع عمومًا إلى استعادة الوزن، المفقود مرة أخرى.

الجسم على دراية بالنظام الغذائي والتمارين الرياضية

  • يمكن للجسم التكيف مع فقدان الوزن، وتجنب نقص الوزن الزائد، بالإضافة إلى ذلك، يتكيف الجسم مع الممارسة اليومية للنشاط والعمل الفعلي، حيث تتحسن كفاءة الجسم على المدى الطويل، ويصبح التمرين أكثر بساطة.
  • اتباع جدول تدريبي من 4 إلى 6 أسابيع، مما يؤدي إلى استهَلْاك سعرات حرارية أقل عند القيام بأنشطة مماثلة.
  • لا تأكل الكثير من السعرات الحرارية: على الرغم من أن تقليل السعرات الحرارية مهم للحصول على اللياقة البدنية، إلا أن تخطي وجبات العشاء أو عدم تناول كمية كافية من الطعام قد يؤدي إلى زيادة الوزن.
  • في حالة تناول كمية قليلة من الطعام الذي لا يلبي احتياجات الجسم من الطاقة، سيحتفظ الجسم بالسعرات الحرارية بدلاً من استهَلْاكها.

 تناول قدرًا أكبر من السعرات الحرارية المهمة لإنقاص الوزن

  • يمكن أن تحدث قوة الوزن بسبب عدم التشبث بنظام الأكل بدقة.
  • يمكن أن تؤدي التغييرات الطفيفة والغافلة في السعرات الحرارية اليومية إلى تعديل الوزن مبكرًا، ويمكن أن يحدث هذا بسبب التقييم العاجز لأهم حصص الطعام.
  • ثم مرة أخرى، يمكن أن يكون الالتزام بروتين الأكل المقيد بشكل استثنائي، أو مرة أخرى منخفض السعرات الحرارية، وهو اختبار مزعج وسخيف في بعض الأحيان.  من المهم أن يكون الفحص المنطقي أكثر أهمية لتحديد أسباب قوة الوزن بشكل مطلق.

ومع الأخذ في الاعتبار أن الاعتماد على الوزن وإنقاصه أمر عادي، فمن الممكن أن يحدث هذا، بالنسبة إلى الجميع تقريبًا عند البدء في اتباع روتين الأكل، ولكن إذا حاولت كسر مستوى الاعتماد على الوزن بأكثر من طريقة، وبقاء الوزن مستقرًا، فيتم تشجيعك على زيارة أخصائي والاستفادة من تقديم المشورة، وفي بعض الأحيان قد تعيق الأمراض إنقاص الوزن.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.