التخطي إلى المحتوى

واحدة من أكثر المشاكل التي تزعج كل فرد يستخدم المدافئ القائمة على ضوء الشمس هي مشكلة عدم تساقط الماء من المبرد الذي يعمل بالشمس، وهناك العديد من الأسباب التي تجعل المدافئ التي تعتمد على الشمس تفقد مشعات الماء، والتي سنكتشفها في الأسطر التالية، عبر موقع فكرة.

سبب عدم نزول الماء الساخن من السخان الشمسي

أغراض عدم خروج الماء المغلي من المدفئ الموجه للشمس

  • تعتمد احتمالية السخونة على وجود مكون تسخين كهربائي، وهو الرادياتير داخل خزان ماء.
  • وعند نقل الطاقة إلى المدفئ ترتفع درجة حرارته وينتقل الدفء إلى الماء، وبعد ذلك تحصل على ماء ساخن، ودرجة الحرارة مقيدة بمنظم داخلي.
  • لقد أشرنا مؤخرًا إلى أن هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى خيبة الأمل من ارتفاع درجة حرارة المياه من المدفئ الذي يعتمد على ضوء الشمس.
  • على سبيل المثال، “مشكلة في الطاقة التي تهتم بالرادياتير  ونقص في المياه المرتبطة، وهي مشكلة في الطاقة، مشكلة في ارتباطات المياه، مشكلة في المنظم الداخلي، مشكلة في جهاز التدفئة، قصور في الحماية الحرارية، مياه  بمساحة كبيرة.

مشكلة في الطاقة التي تهتم بالرادياتير

  • يتعامل المبرد بجهد 220 أو 240 فولت ، ويتغير مكون الاحترار عبر الطاقة الكهربائية إلى طاقة نووية يتم نقلها إلى الماء.
  • عند هذه النقطة إذا تبين أن الجهد المرتبط بالسخان أقل من 220 فولت، فهذا يعني خلق دفء أقل مع إدراك أن المدفأ سيعمل في ضوء حقيقة أن هناك قوة مرتبطة به.
  • ومع ذلك فهي قليلة، ويترتب على ذلك أن ارتفاع درجة حرارة الماء سيضعف.

مسألة النقص في وصول الماء للرادياتير

  • في حالة انقطاع المياه عن المنزل، يجب التخلص من تركيبات السخونة أو فصل المبرد إلى الأبد عن الطاقة، لأن هذا سيضر بالمدفأة.
  • إذا كان هناك ماء ولكن عامل ضغطه ضعيف هنا، فإن الدائرة الكهربائية لا تشوبها شائبة، ولكن ما يحدث هو أن الأسطوانة الأكثر دفئًا فتحتها في أعلى نقطة في خزان الرادياتير حتى لا ينخفض ​​الماء من المدفأة قبل التسخين عند هذه النقطة.
  • يجب ملء الخزان وتغطية انطلاق أنبوب التسخين حتى ينزل منه.
  • ويمكن ملاحظة ذلك عند العمل بمحرك سحب الماء حيث تتعقب أن مقياس الماء القادم من الحنفية الساخنة هو جدير بالملاحظة أكثر مما كان عليه قبل تشغيل محرك الجذب.

مشكلة متعلقة بقوة الارتباط

  • في حالة عدم وجود مقطع في رابط الطاقة يتم من خلاله توصيل الطاقة إلى المبرد، أو في التركيب، أو إبطاء شرائط الارتباط، أو حتى قطع الارتباط أو إنشاء غير مناسب لأقواس التوصيل.
  • سيؤدي ذلك بالكامل إلى دفع نقل الطاقة إلى جهاز التدفئة، أو بشكل غير منتظم.

مشكلة مع جمعيات المياه

  • يتم إرسال الماء إلى المبرد من خلال نوع غير مألوف من الخراطيم.
  • وإذا كان هناك أي قطع أو انحناء في الخرطوم الساخن، فلن يصل الماء إلى الخزان الساخن، لذلك يجب ضمان سلامة روابط المياه.

مشكلة بالمنظم الداخلي

  • يتحكم المنظم الداخلي في ارتباط الطاقة ويفصلها عن المدفأة وفقًا لارتفاع درجة الحرارة.
  • وإذا كان هناك أي ضرر للمنظم الداخلي، فلن يعمل مكون الاحترار ولن ينخفض ​​الماء المغلي.
  • و إذا تم فصل المنظم الداخلي قبل وصول الماء إلى درجة الحرارة المثالية.
  • فهذا يعني أن الماء القادم من الصنبور الساخن لن يكون مرضى.

مشكلة مع الغير

  • مع طول فترة الاستخدام، تتسرب الأملاح والطمي مع الماء على جانبي الهيتير، وعلى طول هذه الخطوط ستتشكل طبقة على المغاير لتحريك الدفء إليها قبل الانتقال إلى الماء، وبالتالي قوة الاحترار سوف يتضاءل والسخان يصبح دافئًا ، ولكن ليس بنفس الكفاءة.

للحفاظ على دفء المياه داخل خزان النافورة لامتدادات كبيرة، يجب وضع مادة تحافظ على انسكاب درجة الحرارة من الخزان وهنا يأتي جزء الحماية، إذا حدثت أي مشكلة فيه، فسوف يؤدي ذلك إلى إساءة استخدام الدفء وإضعاف مصائد المياه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.