التخطي إلى المحتوى

هل سأتمكن من أكل الفسيخ والرنجة أثناء الحمل؟ مع اقتراب موسم شم النسيم، يتكاثر هذا الاستفسار بين الأمهات الحوامل، ولا سيما الجديدات منهن، في هذه المقالة، نقوم معًا بمراجعة كل ما يتعلق بالفسيخ والحمل، والأضرار التي تسببها هذه الأسماك للسيدات الحوامل وتأُيرها علي الطفل من خلال موقع فكرة.

نصائح بعد أكل الفسيخ للحامل

معلومات عن الفسيخ للحامل

  • يعتبر الفسيخ من الأٍماك المملحة التي تشتهيها كل أنثي وترغب في تناولها بشراهة.
  • يحتوي الفسيخ علي أملاح كثيرة ومتنوعة.
  • في حالة تناوله بكثرة أثناء الحمل، يسبب ضرر للجنين والأم.
  • من الممكن أن يتسبب في رفع معدل التسمم للحامل، وصعوبة في الانجاب.
  •  إن تبرير ضرر الفسيخ يعود إلى استراتيجية التمليح التي تسمح بتنمية الكائنات الدقيقة اللاهوائية المدمرة للجهاز التنفسي.
  • ويقترح عدد لا يحصى من المتخصصين عدم تناول الفسيخ، بأي حال من الأحوال للأفراد العاديين.

هل الفسيخ غير آمن للحامل؟

  • كما يتضح مما سبق، فإن الفسيخ غير آمن للسيدات الحوامل، بغض النظر عما إذا كان في الشهر الأول أو قبل شهر.
  • على الرغم من خطر تسمم الدم الذي يمكن أن يسبب للمرأة الحامل، فإنه يمكن أن يعرضها لحالات طبية أخرى مختلفة.
  • على سبيل المثال، ارتفاع ضغط الدم.
  • أمراض الكلى التي تؤدي إلى العمل في وقت متأخر.
  • تلوث المجاري البولية.
  • ومع ذلك، إذا شعرت برغبة قوية في تناولها، يجب عليك استشارة مقدم الرعاية الأولية الخاص بك.
  • وفي حالة السماح لك بذلك، يمكنك تناول كمية متواضعة من سمك الفسيخ قليل الملح مع الكثير من الليمون والبصل الأخضر والخضروات الخضراء، إلى جانب شرب كميات كافية من الماء، بالنظر إلى أن الفسيخ مبني محليًا أو من مصدر موثوق.

نصائح عند تناول الفسيخ للحامل

  •  ربما يكون سم الفسيخ هو أكثر السموم تأثرًا، حيث تظهر آثاره الجانبية في فترة تمتد من 6 ساعات إلى 48 ساعة وتستمر لمدة 8 أيام.
  • وكذلك يبدأ بفم جاف وصعوبة في البلع وفقدان الحركة في عضلات العين.
  • والتسرّب من الفسيخ للسيدة الحامل، إذ يحتوي الفسيخ على العديد من الطفيليات والميكروبات بسبب بعض الاستراتيجيات غير المقبولة.
  • أما بالنسبة للرنجة فيمكن للمرأة الحامل تناولها بمعدل قليل، لذا فإن الأملاح العالية التي تحتويها لا تسبب بعض الأذى الذي قد يصل إلى ارتفاع ضغط الدم، مما يضر بوجود الأم وطفلها، بالرغم من التوسع في أملاح الكلى، والتي قد تسبب العديد من المضايقات الصحية.
  • قبل تناول الرنجة يجب تجميدها لمدة 24 ساعة في المبرد لقتل الكائنات الحية الدقيقة التي قد تلتحق بها، مع مراعاة الحصول عليها من مصدر صلب، والنظر في التفاصيل والعلامات التي تؤكد قبولها وعدم إتلافها.
  • يجب إضافة عصير الليمون بكميات كبيرة إلى الرنجة لتصفيته، ويمكن أيضًا تغليفه بورق قصدير وتسخينه في الموقد، وليس على غاز البوتوجاز، في ضوء حقيقة أن تقديم البروتين للتدفئة مباشرة يؤدي إلى الإصابة بالسرطان.
  • شرب طن من السوائل وعلى رأسها الماء لتقليل نسبة ملوحة الرنجة مع الإكثار من الاستفادة من بعض العصائر والخضروات المميزة لأنها تمتص الأملاح من الجسم وتضعفها مما يساعد على منعها.

نهاية الأمر الفسيخ من الأطعمة المحببة للجميع ولكن يحظر تناولها تماما للحامل، كما يجب زيارة الطبيب وأخذ عدد من الارشادات منه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.