التخطي إلى المحتوى

إذا كنت تعاني من الآثار السيئة لمشكلات المرارة مثل التهيج المتكرر أو الحصوات أو غيره، فقد يستلزم الأمر مراجعة الطبيب فورا، وغالبًا ما يؤدي ذلك إلى حدوث أي مشاكل طبية للغالبية العظمى، ولكن قد يواجه بعضها بعض الصعوبات  لذلك إذا كنت واحدًا منهم، فقد تواجه الآثار السيئة الناتجة عنها مثل الحموضة المعوية، أو الشعور بالآلام في أغلب الأحوال وسوف نفيدك بعدد من النصائح التي ستساعدك بعد استئصال المرارة من خلال موقع فكرة.

نصائح بعد استئصال المرارة

نصائح بعد إستئصال المرارة

في هذه المقالة، إليك بعض التلميحات بعد إخلاء المرارة، وسأشير أيضًا إلى جزء من المشكلات التي قد تواجهها وأساليب إدارتها فهيا بنا:

  • تعمل المرارة في جسمك، وتطرد الصفراء وتنبعث منها في الجهاز الهضمي الصغير بعد تناول وليمة دهنية.
  • ولكن بعد استئصال المرارة، يتم تفريغ الصفراء مباشرة في الجهاز الهضمي دون التركيز أو السعة المسبقة.
  • بالإضافة إلى ذلك، يتم تفريغها بشكل مستمر وليس فقط في ساعة التهام الدهون.
  • لذلك قد يحدث بعد التخلص من المرارة، إنشاء رخاوة تتواجد في الأمعاء لفترة تمتد من فترة قصيرة إلى أخري، بسبب التأثير المدر للبول من الصفراء.
  • وبالمثل، فإن تناول الأطعمة الدهنية في أعقاب القضاء على المرارة قد يكون من الصعب معالجته، مما يسبب لك الغازات وانتفاخ الأمعاء وتفريغها.

الأساليب المتبعة للتخلص من مشاكل استئصال المرارة

ويتمثل ذلك في الآتي:

طعام مناسب

  • بعد التخلص من المرارة تناول الدهون بكميات قليلة.
  • تجنب تناول الأطعمة الدهنية مثل الأطعمة الحمراء، واستبدلها بالأطعمة الخالية من الدهون أو قليلة الدسم، خاصة خلال الأسابيع الأولية بعد الاستئصال.

تفاقم تناول كميات كبيرة

  • كلما كان العشاء أكثر تواضعا، كان من الأفضل امتزاجه مع الصفراء، مما يجنب مشاكل الاستيعاب.

الابتعاد عن أنواع معينة من الطعام خلال الأسابيع الأولية

  • مثل تلك التي تحتوي على الكافيين والحلويات ومنتجات الألبان، لأنها تؤدي إلى تفاقم الاستيعاب.

الطريقة الأكثر فعالية للراحة بعد استئصال المرارة

  • بعد استئصال المرارة قد يكون من الصعب للغاية أن تستريح على جانبك الصحيح تمامًا كما هو الحال على معدتك.
  • يمكنك الاستلقاء على ظهرك  وهو أفضل وضع، خاصة خلال الـ 48 ساعة الأولى بعد النشا ، بعد ذلك يمكنك أن تستريح على جانبك الأيسر إذا احتجت إلى ذلك، وبينما يمكنك التفكير فيه دون ألم.
  • يمكن أن تساعدك الفوط الصحية بشكل لا يصدق على الراحة بسهولة في الأيام والأسابيع الرئيسية بعد استئصال المرارة.
  • يحدث ألم الكبد بعد استئصال المرارة بعد استئصال المرارة، ويطلق عليه من حين لآخر اضطراب ما بعد استئصال المرارة  والذي يسبب الألم.
  • على سبيل المثال، آلام حصوات المرارة في المنطقة الوسطى والكبد، وتحدث هذه المشكلة بسبب انسكاب جزء من الصفراء في منطقة المعدة أثناء النشاط، أو بسبب زيادة قطعة الحجر في القناة الصفراوية.

فيما يلي دلالات هذه الحالة:

  • آلام في البطن، خاصة في منطقة الكبد.
  • درجة حرارة عالية.
  • سوء الهضم.
  • ارتخاء الأمعاء.
  • اصفرار الجلد.
  • غالبًا ما تكون الآثار الجانبية خفيفة وتختفي بمفردها، ولكنها قد تستمر لفترة طويلة من حين لآخر، وهذا هو المكان الذي يجب أن تستشير فيه طبيب الرعاية الأولية الخاص بك.

وفي نهاية الحديث،نوصيك باللجوء إلى المتخصص إذا استمرت مشاكل مابعد استئصال عملية المرارة لفترة طويلة، حتى لا تتعرض لفقدان الصحة، وانخفاض في العناصر الغذائية الهامة، ويوصي الطبيب بتوفير الرعاية الرئيسية الخاص بك بالدواء المهم بالنسبة لك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.