علاج التشنج المهبلي بالقران

  • sozan
  • منذ سنة واحدة
  • الصِحَّة والطب

في الوقت الذي تعاني فيه المرأة من تقلصات مهبلية، تبدأ عضلات الحوض في الضغط على هذه المنطقة، مما يتسبب في ألم شديد لا يمكن أن يستمر دون عواقب وخيمة، خاصة أثناء التمرين على التشنج المهبلي وسوف نتعرف علي ذلك من خلال موقع فكرة.

علاج التشنج المهبلي بالقران

ما هي أسباب التشنج المهبلي؟

الطرق المنتظمة لعلاج التشنج المهبلي، ويمكن للسيدات استخدام تقنيات منتظمة لعلاج التشنج المهبلي، وهن:

ممارسة عضلات قاع الحوض

  • تمارين عضلات قاع الحوض (تمارين كيجل) تفترض دورًا مقنعًا في تهدئة مشاكل المهبل ، لأنها تساعد على زيادة التحكم في العضلات والاسترخاء.
  • يمكن صقل الأنشطة الخاصة بشد عضلات المهبل وإرخائها أكثر من مرة يوميًا لتقليل الإحساس بالتشنجات وتحقيق أفضل النتائج. يُقترح التقدم المصاحب:
  • إجهاد المثانة من خلال التبول.
  • ابدأ في الحصول على عضلات قاع الحوض لمدة 10 ثوانٍ.
  • قم بفك عضلات الحوض لمدة 10 ثوانٍ.
  • كرر هذه الوسائل عدة مرات متتالية.

التخلص من الرهبة والتوتر

  • يجب على السيدة أن تفهم العلاقة الجنسية جيدًا وأن تكف عن خوفها من هذا التدريب، ومع ذلك يجب عليها تقدير ذلك مع شريكها الآخر المهم.
  • إذا تم تحديد سبب مشاكل المهبل مع الجماع المؤلم، فيجب النظر إلى أسباب آلام الجماع ومعالجتها.
  • على سبيل المثال، بافتراض أن سبب صعوبة الجماع هو جفاف المهبل.
  • يمكن للسيدة استخدام الزيوت العلاجية للتغلب على الجفاف، ولكن إذا كان السبب هو أمراض المهبل.
  • فيجب مراعاة نظافة المهبل والتطهير بشكل مثير للإعجاب لعلاج هذه التلوثات.

كمادات دافئة وباردة

  • تساعد الكمادات الدافئة والباردة على تهدئة مشاكل المهبل المهبلية، وهي مثالية للتبديل بينهما وإعادة تفريغها أكثر من مرة كل يوم.
  • على أي حال، يجب الحرص على تجفيف منطقة المهبل جيدًا في أعقاب الانتهاء من العبوات حتى لا تتسبب الرطوبة في نمو وزيادة الميكروبات والجراثيم في المهبل، وما يتبع ذلك من حالات طبية عديدة مثل الأمراض.

مؤشرات على مشاكل المهبل

  • في الوقت الذي تعاني فيه المرأة من مشاكل في المهبل ، فإنها تعاني من بعض المظاهر المختلفة، وعلى وجه التحديد:
  • مشكلة في السيطرة على انسحاب العضلات في المهبل، هذا يعيق التقارب المعتاد.
  • قلة الرغبة الجنسية لدى السيدات، هذا نتيجة لإحساسها بالآلام الذي يدفعها إلى التوقف عن الممارسة الوثيقة.
  • الانبعاث والتلوثات المهبلية، والتي تسبب الألم والإحساس بالوخز حيث ترى السيدة وجود إفرازات غريبة.

أسباب التشنجات المهبلية

بعد معرفة الأساليب المنتظمة الرئيسية لعلاج التشنج المهبلي، من الضروري معرفة أسباب النوبات المهبلية، حيث تحدث النوبات المهبلية لأسباب عديدة منها:

تلوثات المهبل

  • التهاب المهبل هو أحد الدوافع الأساسية للتشنج المهبلي، لأنه يسبب مشاكل غير متوقعة.
  • على سبيل المثال، الوخز والألم الذي يسبب التشنجات.
  • يمكن أن تحدث الأمراض بسبب تجاهَلْ نظافة المهبل، والإفرازات المهبلية المستمرة، وتلوث الحيز والكائنات الدقيقة.
  • واحتمالات زيادة هذه المشكلة بعد الدورة الشهرية، كما يمكن أن تسبب المشاكل الهرمونية التهاب المهبل.

 الحمل والولادة

  • تعاني العديد من السيدات من تشنجات مهبلية بعد الحمل والولادة، حيث يمكن أن يتسبب الوزن الزائد في هذه المساحة في حدوث هذه الحالات الطبية.
  • إنها مشكلة بسيطة بشكل منتظم ويتم حلها بمرور الوقت.

علاج تشنج المهبل بالقرآن

  • عن عبد الله بن أبي مليكة قال: حدثتني خالتي فاطمة بنت أبي حبيش قالت: أتيت عائشة فقلت لها: يا أم المؤمنين قد خشيت أن لا يكون لي حظ في الإسلام، وأن أكون من أهَلْ النار، أمكث ما شاء الله من يوم أستحاض فلا أصلي لله عز وجل صلاة، قالت: اجلسي حتى يجيء النبي ، فلما جاء النبي قالت يا رسول الله هذه فاطمة بنت أبي حبيش تخشى أن لا يكون لها حظ في الإسلام وأن تكون من أهَلْ النار تمكث ما شاء الله من يوم تستحاض فلا تصلي لله عز وجل صلاة فقال: (مري فاطمة بنت أبي حبيش فلتمسك كل شهر عدد أيام أقرائها، ثم تغتسل وتحتشي وتستثفر وتنظف، ثم تطهر عند كل صلاة وتصلي، فإنما ذلك ركضة من الشيطان، أو عرق انقطع، أو داء عرض لها).
  • وعن مالك عن أبي الزبير المكي أن أبا ماعز الأسلمي عبد الله بن سفيان أخبره أنه كان جالسا مع عبد الله بن عمر فجاءته امرأة تستفتيه فقالت: إني أقبلت أريد أن أطوف بالبيت حتى إذا كنت بباب المسجد هرقت الدماء فرجعت حتى ذهب ذلك عني، ثم أقبلت حتى إذا كنت عند باب المسجد هرقت الدماء، فرجعت حتى ذهب ذلك عني، ثم أقبلت حتى إذا كنت عند باب المسجد هرقت الدماء، فقال عبد الله بن عمر: (إنما ذلك ركضة من الشيطان، فاغتسلي ثم استثفري بثوب ثم طوفي).

وبذلك نكون تعرضنا في مقالنا إلي أسباب التشنجات المهبلية وكيفية علاجها بطرق مختلفة وأبرزها القرآن.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.