التخطي إلى المحتوى

يعتبر فحص الدم لمعرفة حدث الحمل هو الأكثر دقة، في ضوء حقيقة أن مادة الحمل الكيميائية HCG تظهر في الدم بعد ثلاثة أيام من التلقيح وقبل تاريخ النطاق الزمني الأنثوي، بينما لا تظهر في البول حتى بعد سبعة أيام، على أي حال، قد يحدث علاج البويضة في وقت متأخر، لذلك لا يبدو أن المادة الكيميائية الخاصة  بالحمل في الدم قبل موعد دورتك الشهرية متأخرة عن الموعد الطبيعي في حالة الدورة الشهرية المعتادة التي تأتي بشكل منتظم علي فترات، وسف نتعرف علي مدي صحة تحليل الحمل الرقمي من خلال موقع فكرة.

هل تحليل الحمل الرقمي يخطئ

متى يظهر فحص دم الحمل متى يظهر؟

  • أفضل فرصة مثالية لإجراء تجربة دم من أي نوع، هي خلال سبعة إلى 14 يومًا من تأجيل الإطار الزمني الأنثوي، وهناك نوعان من اختبارات الدم التي تحدد حالة الحمل، على وجه الخصوص:
  • HCG بالتحديد الاختبار الذي يميز وجود المادة الكيميائية في الدم ويعطي نتيجة مؤكدة أو سلبية فقط.
  • اختبار هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية (HCG) المتقدم، والذي يُسمى أيضًا اختبار HCG beta، يقوم بتقدير الكمية المحددة ورقم المادة الكيميائية في الدم.

 هل اختبارات الدم خاطئة؟

  • يتم تصوير فحص الحمل بالدم من خلال دقة نتائجه التي تصل إلى 99٪.
  • بعد إجراء اختبار الحمل في الدم، إذا كانت النتيجة إيجابية، فهذا يعني أن هناك حملًا دون شك، بالإضافة إلى أنه يؤدي إلى نتيجة “ضعيف إيجابي” أو “ضعيف إيجابي”، فهذا يعني ضمناً وجود من الحمل، لكن لا يزال الوقت مبكرًا.
  • في حالة انخفاض المستوى الكيميائي في اختبار دم الحمل المحوسب، يطلب الأخصائي فقط أن تمر بفحص آخر بعد 48 ساعة، لمعرفة ما إذا كان المعدل يرتفع، فهذا يدل على وجود الحمل أم لا، والنتيجة تحصل نفي.
  • هناك بعض الحالات غير الشائعة للغاية حيث قد يعطي فحص الحمل نتيجة إيجابية أو عكسية زائفة، على سبيل المثال، الإسراع في التحقيق:
  • إذا تم إجراء فحص الدم في وقت مبكر جدًا، فقد يعطي نتيجة عكسية زائفة على الرغم من وجود الحمل.
  • حيث أن المادة الكيميائية للحمل لا تصل إلى المستوى الذي يمكن تمييزه من خلال الفحص.

أخذ القليل من الأدوية

  • هناك عدد قليل من الوصفات الطبية أو الأدوية التي تحتوي على مادة HCG الكيميائية للحمل أو تزيد من مستواها في الدم كأحد النتائج، وتعطي نتيجة إيجابية زائفة عند تناولها لفترة طويلة.

دورة الولادة غير الطبيعية

  • تعتبر أجزاء الحمل الكيميائية المتبقية في الدم لفترة ما بعد الحمل مصيبة حتى تختفي من الجسم، وتبقى بعض أنسجة الجنين المفقود بين الحين والآخر في فاصل الرحم، فيستمر الجسم في إخراج الحمل. مادة كيميائية تتطلب شفاعة دقيقة لتنظيف الرحم والتخلص من بقايا الأنسجة.

الحمل العنقودي

  • وهو حمل غير عادي حيث يتشوه الجنين وتمتلئ المشيمة بشكل مثل عنقود العنب مما يتطلب شفاعة دقيقة لتنظيف الرحم والتخلص من هذا الحمل الغريب.
  • هناك بعض الأمراض التي تؤدي إلى خداع مادة كيميائية للحمل في الدم، مثل ارتباك عضو في الغدة النخامية، وبعض أنواع الأمراض غير المألوفة.
  • يجب ملاحظة أن الحالات السابقة غير شائعة، والطريقة الأكثر مثالية لضمان دقة نتائج الاختبار هي إعادة الاختبار بعد 48 ساعة وتحليل النتائج، إذا كان مستوى المادة الكيميائية للحمل في أزواج الدم، فهذا يعني أن الحمل سليم والجنين ينمو بشكل نموذجي.

 نقترح عليك متابعة الحمل بشكل روتيني مع موفر الرعاية الرئيسية الخاص بك والتحدث معه حول اهتماماتك وتأملاتك واستفساراتك المتعلقة بالحمل، حيث أن تجربته السريرية ستساعدك وتزودك بالمساعدة اللازمة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.