التخطي إلى المحتوى

سوف نستعرض معكم من خلال هذا المقال إسهامات عائشه عبد الرحمن من خلال موقع فكرة Fekera.com، برزت ولمعت في مصر مجموعة من السيدات اللاتي استطعن أن يحققوا إنجازات عظيمة ليبدوا بعدها تغير وجهة النظر إلي المرأة وإلى دورها الرئيسي الذي تلعبه في المجتمع واليوم سنتعرف معا على إسهامات بنت الشاطئ عائشة عبد الرحمن في السطور القادمة فتابعونا. 

عائشة عبد الرحمن

  • عائشة محمد علي عبد الرحمن من مواليد محافظة دمياط لمصر ولدت في عام 1913م وتوفاها الله في الأول من ديسمبر لعام 1998م. 
  • نشات عائشة في عائلة أزهرية حيث كان والدها مدرسا يعمل بالمعهد الديني وكان أجدادها من أهم وأكبر علماء الأزهر حيث كان جد امها شيخ بالأزهر الشريف. 
  • ثم قامت عائشة بالذهاب إلى الكتاب وهنا استطاعت أن تحفظ القرآن الكريم لتلتحق بعد ذلك عندما تصل لسن السابعة الي المدرسة ولكن كان والدها يرفض ذهابها إلى المدرسة لاستكمال دراستها في المدرسة حيث كانت التقاليد تمنع البنات من الذهاب الى المدارس. 
  • لتقوم عائشة بالدراسة من البيت ولكنها تحقق تفوقا ملحوظا على زملائها الذين كانوا يدرسون في المدرسة.
  • استطاعت بعدها عائشة أن تحصل على شهادة كفاءة المعلمات في عام 1929م ومنها التحقت بالثانوية العامة التي استطاعت من خلالها أن تلتحق بكلية الآداب قسم اللغة العربية جامعة القاهرة وتخرج منها في عام 1939م . 
  • كان الداعم الأساسي لعائشة في رحلة تعليمها هي أمها حيث كان أبوها يرفض ذهابها إلى المدرسة والجامعة. 

حياة عائشة عبد الرحمن

إسهامات عائشة عبد الرحمن

  • كانت عائشة كاتبة صحفية وقد بدأت تأليفها وكتابتها في العام الثاني من الجامعة عندما قامت بتأليف كتاب بعنوان الريف المصري. 
  • وبعد تخرجها قامت بنت الشاطئ بتحضير رسالة الماجستير لتحصل عليها في 1941م. 
  • لترتبط بعد ذلك عائشة بأستاذها في الجامعة وصاحب الصالون الأدبي المعروف بمدرسة الأمناء. 
  • لتقوم بعد ذلك بتحضير رسالة الدكتوراه في عام 1950 وكان من ناقشها في رسالتها هو عميد الأدب العربي طه حسين. 

إسهامات عائشة عبد الرحمن

استطاعات بنت الشاطئ أن ترسم طريقا مختلفا لها وتغير من نظرة العالم إلى المرأة المسلمة والعربية فهي الباحثة والكاتبة والمفكرة والاستاذة التي استطاعت أن تدرج في المناصب الأكاديمية لتتولى أرفع وأهم المناصب ومنها ما يلي :

  • أستاذ للتفسير والدراسات العليا في كلية الشريعة بجامعة القرويين في المغرب وقد عملت هناك لأكثر من عشرين عام. 
  • وأستاذ ومدرس اللغة العربية وآدابها في جامعة عين شمس بمصر. 
  • وعملت كأستاذ زائر في بعض الجامعات العربية من بينها جامعة أم درمان والجزائر وبيروت والإمارات  وتأخير كلية التربية للبنات بجامعة الرياض
  • قامت ببدأ التأليف في سن مبكر حيث كانت صاحبة 18 عام عندما بدأت كتابتها حول النهضة النسائية. 
  • كما كانت ثاني امرأة تعمل في جريدة الأهرام حيث كانت تكتب مقال أسبوعي طويل تتحدث فيه عن دور المرأة وعن أهمية هذا الدور وعن حقها في التعليم وعن البهائية وعن علاقتها بالصهيونية العالمية. 

الجوائز التي حصلت عليها عائشة عبد الرحمن 

  • قد نالت عائشة عبد الرحمن العديد من الجوائز والأوسمة حيث كانت  أول امرأة عربية تنال جائزة الملك فيصل في الآداب والدراسات الإسلامية. 
  • كما حصلت علي جائزة الدولة التقديرية في الآداب في مصر عام 1978 م، وجائزة الحكومة المصرية في الدراسات الاجتماعية، والريف المصري عام 1956م، ووسام الكفاءة الفكرية من المملكة المغربية، وجائزة الأدب من الكويت عام 1988 م وغيرها من الجوائر. 
  • تم إطلاق اسمها على العديد من المدارس في مختلف دول الوطن العربي. 

لقب عائشة عبد الرحمن 

  • عرفت عائشة عبدالرحمن بنت الشاطئ هذا اللقب المستعار الذي اتخذته للتعبير عن نفسها وكانت تمضي به في مقالها في جريدة الأهرام وذلك حتى لا تثير حفيظة الوالد. 
  • وهذا اللقب يشير الي حياتها وطفولتها التي قضتها على شواطئ المدينة الجميلة دمياط.

عزيزي القاري نتمني أن نكون قد قدمنا لكم توضيح وشرح مميز لجميع المعلومات التي تخص إسهامات عائشة عبد الرحمن ونحن على استعداد لتلقي تعليقاتكم واستفساراتكم وسرعة الرد عليها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.