التخطي إلى المحتوى

المعرب والمبني من الأسماء والأفعال عبر موقع فكرة ، نشأ علم النحو أو ما يطلق عليه علم الإعراب لحفظ اللغة العربية و أصول تكوين الجمل ومواضع الكلام وهو هام جدًا أيضًا للعلوم الشرعية وتفسير القرآن الكريم.

المعرب والمبني

معني المعرب

  • يعرف الإعراب بأنه اختلاف آخر الكلمة طبقًا لإختلاف العوامل سواء كانت هذه العوامل مذكورة لفظًا أو تقديرًا.
  • كما يعتبر الإعراب نظام وصفي نهايات الكلمات والأفعال المضارعة مع مراعاة وجود استثناءات لهذه القاعدة.
  • تتنوع علامات الإعراب من فتحة وضمة وكسرة والواو والألف والياء في الأسماء، والضمة والفتحة والسكون وثبوت النون وحذف النون وحذف حرف العلة في الأفعال.

إعراب الأسماء

  • الغالبية العظمى من الأسماء تعرب بعلامات الإعراب الرئيسية وهي الضمة في حالة الرفع والفتحة في حالة النصب والكسرة في حال الجر.
  • هناك مجموعة من العلامات الفرعية للإعراب تشمل الواو و الألف والياء.
  • المثنى يرفع بالألف وينصب ويجر بالياء، وجمع المذكر السالم يرفع بالواو وينصب ويجر بالياء.
  • أما جمع المؤنث السالم فيرفع بالضمة وينصب ويجر بالكسرة، وجمع التكسير يرفع بالضمة وينصب بالفتحة ويجر بالكسرة.
  • الأسماء الممنوعة من الصرف ترفع بالضمة وتنصب وتجر بالفتحة، بينما الأسماء الخمسة فترفع بالواو وتنصب بالألف وتجر الياء.

إعراب الأفعال

  • يخضع الفعل المضارع فقط للإعراب أي تغير آخره بتغير العوامل الداخلة عليه، أما الفعل الماضي وفعل الأمر فهما مبنيان.
  • يبنى الفعل المضارع حال اتصلت به نون النسوة ونون التوكيد.
  • يرفع الفعل المضارع صحيح الأخر بالضمة وينصب بالفتحة ويجزم بالسكون.
  • الفعل المضارع معتل الأخر فنعني به ما انتهت حروفه بأحد حروف العلة الألف أو الواو أو الياء.
  • يرفع الفعل المضارع معتل الآخر بالضمة وينصب بالفتحة ويجزم بحذف حرف العلة مثل قوله تعالى(فإن لم تنته) فالأصل هو الفعل المضارع انتهى وتم حذف الألف اللينة في نهايته لأنه مجزوم بلم.

معني المبنى

  • يعرف المبني عند علماء النحو بأنه ما لا يتغير آخره نتيجة اختلاف العامل.
  • يتضمن المبنى الأفعال الماضية والأمر والمضارع في حال اتصل بها نون النسوة أو نون التوكيد، كذلك فإن جميع الحروف مثل حروف الجر والعطف وغيرها تكون مبنية.
  • تتضمن علامات البناء علامات أصلية مثل السكون، الفتح، الضم، الكسر، كذلك هناك علامات بناء فرعية تنوب عن العلامات الأصلية مثل حذف حرف العلة الذي ينوب عن السكون في الفعل الأمر المعتل الآخر.
  • كما ينوب عن السكون أيضًا حذف النون في أفعال الأمر المسندة إلى لألف الإثنين أو واو الجماعة.
  • كما ينوب عن الفتح الكسرة كما في المؤنث المبني ولا النافية للجنس، وينوب الضم عن الألف في المثنى، وتنوب الواو عن الضمة في جمع المذكر المبنى.

الأسماء المبنية

  • تشمل الأسماء المبنية الضمائر بأنواعها، أسماء الإشارة ما عدا المثنى منها مثل هذان، هاتان فهي معربة.
  • كذلك الأسماء الموصولة مثل الذي والتي و ما عدا المثنى منها مثل اللتان واللذان فهو معرب.
  • أسماء الاستفهام جميعها مبنية ما عدا أي فهي معربة، وكذلك أسماء الشرط و بعض الظروف والأعداد من (11-19) فهي مبنية ما عدا 12 في الإثنين معربة.

الأفعال المبنية

  • يبنى الفعل الماضي على الفتح ما لم يتصل به شئ، و الفعل الأمر فهو مبنى على السكون إذا كان صحيح الآخر على حذف حرف العلة إذا كان معتل الآخر.
  • كما يبنى فعل الأمر على الفتح إذا اتصلت به نون التوكيد سواء كانت ثقيلة أو خفيفة، ويبنى على حذف النون.
  • وكما أوضحنا عالية يبنى فعل المضارع حال اتصاله بنون النسوة وعندها يبنى على السكون أو نون التوكيد سواء كانت ثقيلة أو خفيفة وعندها يبنى على الفتح.

وختامًا فإن معرفة أصول وقواعد اللغة العربية وخاصة علم النحو والصرف وقد جاء عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه قال تعلموا النحو كما تعلمون السنن و الفرائض.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.