التخطي إلى المحتوى

كم استغرق جمع القرآن ، إن الله قد منح قوم حبيبه محمد صلى الله عليه وسلم معجزة موجودة حتى يومنا هذا  وهي معجزة القرآن الكريم فالقرآن منهج حياة ومرشد لكل مسلم ونظرا لأهمية القرأن وخوفا عليه من الضياع أو النسيان وحفظه من أجل الأجيال القادمة كان لابد من جمع القرآن في كتاب لحفظه.

كم استغرق جمع القرآن

حفظ القرآن الكريم في عهد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

  • ففي عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم كان القرآن الكريم محفوظا في صدور الناس وكان مكتوب بطرق متفرقة على الرق والجلود والأكتاف والعسب ويرجع عدم جمع رسولنا الكريم للقرآن في عهده ذلك لأن الوحي كان ينزل عليه بآيات من عند الله فخشي النبي أن يجمعه بطريقة غير منظمة لذا فقد بدأت ووضحت الفكرة في عهد أبي بكر الصديق.

شاهد ايضًا : تعلم احكام تلاوة القران الكريم للمبتدئين وشروطها

جمع القرآن الكريم في عهد الخليفة  أبي بكر الصديق

  • ففي عهد أبي بكر الصديق مات ٧٠٠ من حفظة القرأن الكريم في معركة اليمامة وهذا ما اقلق عمر بن الخطاب وبدأ في إقناع سيدنا أبو بكر بضرورة تجميع القرآن الكريم خوفا عليه من الضياع وقد أوكلت هذه المهمة لزيد ابن ثابت أول كاتب للنبي صلى الله عليه وسلم بجمع القرآن من العسب واللخاف وصدور الرجال وقد تم تجميعه القرآن كاملا ووضعه عند أبي بكر حتى توفاه الله.

شاهد ايضًا : اسماء الدول المذكورة في القران

مزايا جمع القرآن الكريم في عهد أبي بكر الصديق

كان جمع القرآن في عهد سيدنا أبي بكر المزيد من المزايا وهي

  • وفق اختيار أبي بكر الصديق لزيد بن ثابت لأنه كان شابا تقيا حافظ للقرآن الكريم وتميزه والأمانة  والورع.
  • جمع القرآن بأكثر الطرق حرص من حيث تحري دقته وصحته و مصدره الموثوق.
  • سعادة المسلمين بقرار جمع القرآن والموافقة جميعا على قبوله.
  • توثيق القرآن الكريم.
  • كان قد رتب الآيات قبل الصور.
  • كان قد جمع القرآن على ما يثبت قرآنية من أحرفه السبعة أي كتابته على الأحرف السبعة.
  • العناية الفائقة في حفظه وتجميعه.
  • فبعد موت أبي بكر حفظه سيدنا عمر بن الخطاب ثم من بعده ابنته حفصة حتى طلبها منها عثمان بن عفان نسخ نسخ منه.

جمع القرآن الكريم في عهد خلافة عثمان بن عفان رضي الله عنه

  • فقد حدث في عهد عثمان بن عفان أن كل صحابي كان يقرأ القرآن ببلد وكانت القراءات مختلفة بحسب ما أنزل على الرسول من الحروف السبعة الأمر الذي جعل الصحابة بكل بلد يختلف في قراءته عن الآخر ونتيجة لاختلاف المسلمين في قراءاتهم واختلافاتهم حول ذلك أرسل عثمان بن عفان إلى حفصة بأن ترسل إليه الصحف ليتم نسخه وجمعه  في مصحف واحد وكان من بين الصحابة المتخصصين للنسخ زيد بن ثابت وسعيد بن العاص وعبد الله بن الزبير. وبعد عمل النسخ رد الصحف إلى حفصة وأرسل كل مصحف إلى كل بلد.

مزايا جمع القرآن في عهد عثمان بن عفان

كان جمع القرآن في مصحف واحد عدة مزايا وهي

  • قطع الخلاف بين المسلمين من خلال مصحف موحد.
  • معرفة القراءة الصحيحة للقرآن وتعليمه بطريقة صحيحة.
  • التخلص من المصاحف التي لم يثبت صحتها.
  • معرفة الكثير من الصحابة الوجوه المنسوجة في التلاوة.

بذلك  انتشرت المصاحف المنسوجة في كل بقاع العالم الإسلامي بعدما فعلها أمير المؤمنين عثمان بن عفان وأرسل مع كل مصحف قارئ يقرأ المسلمين وكانت القراءة صحيحة في كل البلاد الإسلامية دون خلاف وبذلك نجح الخلفاء الراشدين في جمع القرآن دون تحريف أو نقص سواء لفظا أو معنى حتى تناقل بين الأجيال بنفس طريقة كتابته حتى الآن محفوظا بحفظ ورعايته الله.

 

شاهد ايضًا : اسماء اولاد من القران الكريم ومعانيها

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.