التخطي إلى المحتوى

هل استطيع استخراج مكالمة لقضيه عبر موقع فكرة ، في الآونة الاخيرة قد بدأ السؤال عن مشروعية التسجيل الصوتي وقد أثارت ضجة واسعا بين اساتذة القضاء والقانون، فبعضهم من يرى بأن التسجيل الصوتي لا يأخذ به في الأساس لبطلانه، والبعض الآخر قد يري أن الاعتماد عليه مطلوب.

هل استطيع استخراج مكالمة لقضيه
ماهو التسجيل الصوتي؟

هو عبارة عن إجراء مسموح به بين الأفراد، وبالتالي تأتي امكانية السماح به من  الدليل الناتج من هذا التسجيل، إلا أن القيام بالتسجيل الصوتي وإن قد تم فإنه بالتواصل إليه مع أخذ الاعتبارات القانونية والذي لا يعتبر اعترافا، وإنما هو مجرد مساعدة من المساعدات التي تمكن القاضي وتقوى من عناصر الإثبات في تكوين لإقناع القاضي.

شاهد ايضًا : طريقة التسجيل الذاتي الجامعة الأردنية بالخطوات

اختلاف وجهات النطر ورأى القضاء

  • فإن التسجيل الصوتي له حجة معتبرة لدي القضاء، على عكس ما يحذر منه البعض بأنه يعتبر مخالفة نظامية والتي يجب العقوبة لها.
  • حيث إن القيام بتسجيل المكالمات بين شخصين لا تقع تحت مسمى (التنصت أو التجسس) فمعني هذا مختلف كلياً عما يتم الكلام عنه من بعض المتخصصين.
  • وايضا كثيراً ما يستند طبقاً نظام الإجراءات الجزائية بينما يتعلق باجراء مراقبة المحادثات الهاتفية والقيام بتسجيلها.
  • وهذا لأن ذلك من مهام معالي النائب العام بينما كان لذلك له فائدة في ظهور الحقيقة في أي جريمة وقعت.
  • ولكن ليس لهذه المادة عقاب للعامة من الناس، فالأفراد الذين ليس لهم الحق في أن يطلعوا أو ان يتم مراقبة أي اتصال هاتفي بين الطرفين.

شاهد ايضًا : طريقة تسجيل المكالمات على الهاتف للاندرويد Call Recorder

ما رأى مكافحة الجرائم المعلوماتية؟

  • نظام مكافحة جرائم المعلومات لم يحذر من تسجيل المكالمات بين إحدى الطرفين.
  • في حيث إن المادة الثالثة من القانون النظام قالت عن التنصت على ما قد هو أرسل عن طريق الشبكة المعلوماتية أو حتى أحد أجهزة الحاسب الآلي بدون مصحح نظامي صحيح أو حتي التقاطه أو الاعتراض عليه.
  • وأيضاً كذلك قد نصت على التقرب من الحياة الخاصة من خلال سوء استخدام الهواتف المحمولة المزودة بالكاميرات أو ما يماثله.

شاهد ايضًا : طريقة التسجيل في برنامج زووم بالخطوات

ما الفرق بين التنصت والتسجيل ؟

  • أن هذه النصوص لم تحذر من تسجيل المكالمات الكلامية بين الطرفين، ولكن جرمت التنصت بدون مسوغ للنظام صحيح، او حتى تعدى للخصوصية.
  • فتسجيل مكالمة للطرف الثاني ليس فيه تعدى للخصوصية لو تم لإثبات هذا الحق أمام القضاء بدون نشره.
  • فالمنظم لم يتحدث على بطلان هذا الخطوة بين الطرفين، هكذا لم يتحدث على بطلان هذا الدليل المؤخذ منه.
  • والرجوع إلى هذه التسجيلات بناء علي حرية القاضي في أن يثبت وحريته في أن يستلهم عقيدته من خلال أي وسيلة يطمئن بها.
  • وأن يستند إلى قبول الدليل الموضح من هذه المكالمات الهاتفية لأكثر من حجة متعددة.
  • من ضمنها أن هذا التسجيل يكون إجراء مسموح ولا يتعاكس مع الأخلاق أو القوانين العامة للإجراءات الجنائية.

شاهد ايضًا : كود تحويل المكالمات إلى مغلق

متى يأخذ بالتسجيل بدون شروط ؟

يستثنى من هذا في حال التقدم بتسجيل صوتي كدليل له على براءة المتهم، وبهذا يجوز أن يستند إليه بلا قيود أو شروط، حتى ولو قد تم الحصول عليه بطرق غير شرعية، لأنه يكون هكذا في واقع الأمر عن عودة الأصل لبراءة المتهم وأن القاعدة الفقهية تقول على أن «من الأصل براء الذمة» فلا يقبل تحكم في حرية المتهم باشتراط مشروعية دليل البراءة.

وفي نهاية الأمر نتمني أن نكون توصلنا غلي معلومات كافية عن التسجيل، وكيفية التوصل إلي مايفيد عدد من القضايا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.