التخطي إلى المحتوى

الخوف من الاحلام من خلال موقع فكرة Fekera.com ‏الأحلام والرؤي هي عبارة عن أسس وقواعد أعطت للإنسان منذ زمن بعيد جدا تم وضع علم خاص للاهتمام بهذه التعبيرأت و المصطلحات العلمية ‏وتفسيرها بشكل جيدا جدا حتى يستطيع الإنسان استيعابها والتعامل معها والتعايش أيضا ومنذ زمن بعيد كانت الأحلام والرؤي هي واحدة من أهم الأشياء التي بني عليها عدد كبير جدا من الأنبياء والرسول في الماضي حياتهم و أيضا الملوك والأمراء.

‏كيفية الحماية من الأحلام المزعجة

الأصل العلمي للأحلام

  • ‏الأحلام لها أصل علمي يتم بناؤها عليها واستطاع عدد كبير من العلماء أن يهتم بتفسير هذه المصطلحات من الناحية العلمية حيث قاموا بمحاولة إجراء تجارب على مجموعة من الأشخاص الذين يغطون في نوم عميق لكي يقوموا بتفسير الأحلام ولكن لا يتم ذلك إلا بعد التعرف على جميع مشاكل الحياة الخاصة بهم وحالتهم النفسية والصحية أيضا.
  • ‏وأعتقد عدد كبير من العلماء أن الأحلام ما هي إلا صراع النفس أثناء النوم ‏بسبب الكثير من الأحداث اليومية التي يمر بها الإنسان و الكثير من الرغبات التي يتمنى أن يحققها.
  • ‏ويعتبر واحد من أشهر العلماء الذين حرصوا على تفسير المعنى العلمي للأحلام هو فرويد وراي أن الحلم عبارة عن قائد يجلس للإنسان أثناء النوم بغرض الرغبة في زيادة مدة الراحة عن طريق زيادة فترة النوم والاستغراق فيه من خلال تواجد الأحلام التي تساعد الإنسان أن يستمر في النوم لفترة عميقة.
  • ‏وعدد كبير جدا من العلماء استطاعوا أن يفسروا المعنى الحرفي للأحلام على أنه هو عبارة عن صراع الإنسان في العالم ‏اللاواقعي بداخله ويحدث هذا الصراع بين رغبات الإنسان المكبوتة وبين الأصول والعادات التي تمنع حدوث هذه الرغبات التي قد تكون سيئة.
  • ‏وغالبا ما تكون الأحلام الخاصة بالإنسان ما هي إلا عبارة عن أفكار و ترتبط بنفسية الإنسان نتيجة الأحداث التي يمر بها يوميا وتكون هذه الأحلام جيدة أو مزعجة بشكل كبير بالنسبة للإنسان.

شاهد ايضًا : كيف تحدث الاحلام

الخوف من الاحلام

  • ‏عدد كبير جدا من الأشخاص يشعرون بخوف شديد وقلق والتوتر من مشاهدة الأحلام التي تمثل لهم الرعب والخوف الشديد وخصوصا الأحلام السيئة المليئة بمخاوف الإنسان وكل ما يسبب له التوتر و أصبح عدد كبير من الأشخاص يتجنبون عملية النوم لتجنب مثل هذه الأحلام السيئة ووصل بهم الأمر إلى حد المرض والاضطراب في الحياة.
  • ‏تختلف احتمالية إصابة بعض الأشخاص بهذه الأحلام و الكوابيس من فترة عمرية إلى آخره فمثلا في حالة البالغين قد يصل نسبة الإصابة بهذه الأحلام الأحلام نحو خمسة إلى ثمانية في المئة بينما تزداد النسبة بدرجة كبيرة جدا في الأطفال بالتحديد من عمر ثلاث سنوات حتى ست سنوات.
  • ‏يرجع زيادة عدد ومعدل الخوف في الأطفال وذلك بسبب الكثير من الطلبات التي قد تحدث حول الطفل سواء إضطرابات الحياة والمشاكل الأسرية وعدم الشعور بالاطمئنان والراحة والخوف من المرحلة الدراسية والابتعاد عن المنزل والكثير من العوامل التي قد تسبب قلق الطفل وزيادة معدل الخوف وارتفاع نسبة الكوابيس.

شاهد ايضًا : كيف نحقق الاحلام

‏كيفية الحماية من الأحلام المزعجة

‏يبحث عدد كبير جدا من الأشخاص عن طريقة التخلص من هذه الأحلام التي كانت تسبب لهم إزعاج شديد:

  • ‏هناك طرق سهلة جدا يمكن الإنسان أن يتبعها للتخلص من الأحلام ومن أهم هذه الأشياء هو أن يتم الرجوع أولا إلى الراحة النفسية والابتعاد عن أي شيء قد يسبب القلق قبل النوم مثل قراءة الروايات والأفلام السيئة التي تسبب اضطرابات. 
  • ‏لا بد أيضا أن يبدأ الإنسان إلى تلك التمارين الخاصة بالتنفس عن طريق أخذ نفس طويل ثم أخرجه ببطئ.
  • ‏الابتعاد تماما عن تناول الطعام قبل النوم مباشرة حتى يكون نفس صحيح سليم.
  • ‏الحرص بشكل مستمر على ممارسة الرياضة يوميا صباحا فهي تساعد على تقليل التوتر النفسي والحفاظ على صحة الجسم.

شاهد ايضًا : الاحلام والرموز التي تدل على الفرج

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.