التخطي إلى المحتوى

في هذا الموضوع سنتحدث عن تلك الفوائد التي يجهلها العديد من الأشخاص الذين يسود باعتقادهم أنها مجرد مسألة شكلية، ولكن على العكس من ذلك فإن المعلومات التي سنذكرها فيما يلي تسترعى الوقوف عندها تعظيمًا لقدرة الخالق جل جلاله.

تجديد خلايا الجلد

شعر الجسم

شعر الجسم دليل على وجود الاتزان الهرموني في الجسم، ولا سيما خلال فترة البلوغ، وقد يشير أيضًا إلى علامة إصابة الجسم ببعض الأمراض؛ مثل:

  • مشاكل في الغدة الدرقية.
  • وفقر الدم الحاد، أو الأنيميا.
  • ومرض الجذام.

في ظل بعض الضغوط النفسية يتساقط الشعر، وفي هذه الحالة يساعد العديد من الخبراء في اكتشاف الأمراض وعلاج العديد من المرضى للتخلص من السموم من الجسم، لأن شعر الإنسان يحتوي على تركيزات عالية من العناصر السامة، مثل الزئبق والرصاص.

تجديد خلايا الجلد

  • كما يمكن أن يعمل كمادة حافظة لإعطاء لون للجلد وتوازن خلايا الجسم، لأن هناك بعض أنواع الخلايا الشعرية التي تقوم بهذه المهمة، وهي موجودة في الأذنين وتسمى خلايا الشعر الحسية.
  • من إبداعات الله الرائعة أن هذه الخلايا تراقب حركات الجسم بطريقة صحيحة ومعقدة، وتحولها إلى إشارات عصبية تنتقل عبر عصب التوازن إلى الدماغ، الأمر الذي يعطي ترتيبًا لعضلات الجسم للقيام بالتمرين المقابل لها، علاوة على ذلك تقوم بالتأكد من التوازن الحركي للجسم في جميع أوضاعه سواء الوقوف أو المشي أو أي وضع آخر.

فوائد شعر الرأس

  • تحمِ الناس من الحرارة الباسقة من الشمس، أو من درجات الحرارة المنخفضة أثناء البرد.
  • حماية من الأشعة فوق البنفسجية.
  • تدفئة الجسم في الشتاء.
  • وتقليل معدل فقدان الحرارة من الجسم وتقليلها بين الشعر.
  • حماية الرأس وفروة الرأس من النشاط البكتيري مهما كان صغيراً.

فوائد الشعر في باقي الجسم

  • فوائد الحواجب والرموش : تجنب التعرق أو الأقذار أو الأوساخ أو أي ضرر أو عدم استقرار في العينين.
  • فوائد شعر العانة : حماية جلد الأعضاء التناسلية وحماية هذه الأعضاء من أي ضرر خارجي.
  • فوائد شعر الأنف : نظرًا لوجود الشعر في قناة الأنف والأذن فهو يمنع دخول الغبار والأوساخ والحشرات إلى الجسم، وكذلك الاستفادة من شعر الأنف في عملية التنظيم الحراري من خلال مساهمته لتنظيم درجة حرارة التنفس قبل دخول الجسم.

معلومات عن الشعر في جسم الإنسان

  • عدد شعرة الإنسان ما بين مائة ومائة وخمسين ألفًا.
  • يفقد البالغ من شعره عدد يتراوح من مائة إلى مائة وتسعين شعرة في اليوم، بينما يفقد الأطفال تسعين شعرة في اليوم.
  • ينمو الشعر في معظم مناطق الجسم ما عدا الراحتين والأخمصين والجفون والشفتين.
  • شعر الإنسان هو ثاني أفضل نسيج ينمو بعد أنسجة نخاع العظام.
  • قد تعتبر هذه المعلومة غريبة بعض الشيء ولكن الشعرة في واقع الأمر تعبر عن حياة الإنسان، فهي تعكس ما يتناوله والبيئة التي يعيش بها وغيرها من الأمور المهمة.
  • يساهم وجود بصيلات الشعر في تسريع الكشف عن الطفيليات مقارنة بغيابها، حيث تعمل كمستشعر لحركتها وتعمل على تثبيط حركتها.

من ناحية أخرى، يعتقد الخبراء أن القدماء فقدوا الكثير من الشعر بسبب التغيرات في نظامهم الغذائي واستعدادهم للعيش بالمناطق الاستوائية، وكما هو الحال مع الجلد المكشوف، يُعتبر شعر رأس الإنسان بمثابة وسيلة لتواصل الفرد اجتماعياً، وذلك لتأثيره على مظهره الخارجي، وسهولة تعديله.