التخطي إلى المحتوى

الخلايا هي اللبنات الأساسية لكل الكائنات الحية، وهي صغيرة جدًا ولا يزيد حجم أكبرها عن 100 ميكرومتر، وهي الخلايا التي يتكون منها جسم الحيوان، وتحتوي الخلايا الحيوانية على عضيات مشتركة مع الخلايا النباتية مثل غشاء الخلية، والسيتوبلازم، والنواة، والميتوكوندريا، والشبكة الإندوبلازمية، وجهاز جولجي، والريبوزومات، وما إلى ذلك.

مكونات الخلية الحيوانية

أغشية الخلايا

  • عبارة عن أغشية رقيقة اختيارية نفاذة تحيط بالخلايا الحية، والتي لها وظيفة فصل محتويات الخلية عن البيئة المحيطة، ومنع المواد الضارة من دخول الخلايا، وتنظيم مرور المادة داخل وخارج الخلية.
  • يتكون غشاء البلازما من الدهون والبروتينات، تشمل الدهون التي تتكون منها أغشية الخلايا الدهون الفسفورية والكوليسترول والدهون السكرية، أما بالنسبة للبروتينات، فهناك نوعان:
  • البروتينات الطرفية التي تلتصق بالغشاء.
  • والبروتينات المدمجة التي تمتد إلى الغشاء.

السيتوبلازم

  • هو الجزء الرئيسي للخلية ماعدا النواة، وبعبارة أخرى يمكن وصفه بأنه مادة تملأ الفراغ المحصور بين أغشية الخلية، يمثل السيتوبلازم نصف حجم الخلايا الحيوانية، وهو أصغر بكثير من الخلايا النباتية.
  • حيث يتكون السيتوبلازم من الماء والملح والإنزيمات والجزيئات العضوية مثل البروتينات والكربوهيدرات وجزيئات مختلفة من الحمض النووي الريبي (RNA). .
  • يحافظ السيتوبلازم على شكل الخلية وتماسكها، ويوفر مساحة لتخزين المواد الكيميائية التي تحتاجها الخلية، كذلك يحدث إنتاج البروتين في السيتوبلازم، جزء منه يحمل الحمض النووي المحتوي على الأكسجين (DNA) المعلومات الجينية للخلية وينظم نموها وتكاثرها.
  • النواة محاطة بغشاء مزدوج يسمى الغشاء النووي، والذي يفصل مكونات النواة عن السيتوبلازم، وتحتوي النواة على الحمض النووي الريبي (RNA) والبروتين، وتساهم النواة في إنتاج الريبوسومات.

الميتوكوندريا

  • هي عضيات بيضاوية توجد في جميع الخلايا الحيوانية باستثناء خلايا الدم الحمراء، وبداخلها، تحدث عملية التنفس الخلوي، والتي تحول الطعام الذي نتناوله إلى شكل يمكن للخلايا الاستفادة منه واستخدامه في عمليات الحياة الهامة، مثل النمو والانقسام، وصورته تتكون من الغشاء الخارجي الأملس والغشاء الداخلي المكون من طيات ممتدة داخليًا، تسمى الحواف، تزيد المساحة الداخلية للميتوكوندريا، وبالتالي تزيد من كفاءة توليد الطاقة (ATP) للميتوكوندريا.
  • يوجد فراغ بين الغشاء الداخلي والغشاء الخارجي يسمى الفراغ الخلالي، وتسمى المنطقة المحاطة بالغشاء الداخلي بأنها تحتوي على الحمض النووي وبعض الإنزيمات والريبوزومات.

الشبكة الإندوبلازمية

هي عضو مسؤول عن إنتاج ونقل البروتينات والدهون، مثل البروتينات والدهون في أغشية الخلايا، والبروتينات والدهون التي تتطلبها العضيات الأخرى مثل جهاز جولجي والفجوات.

تؤدي الشبكة الإندوبلازمية الملساء الخالية من الريبوسومات العديد من الوظائف الهامة في الخلايا فهي :

  • تنتج الكربوهيدرات والدهون، بما في ذلك الدهون اللازمة لبناء أغشية الخلايا.
  • وتنتج الإنزيمات اللازمة لإزالة السموم من بعض المواد في الكبد.
  • وتساعد على تقلص خلايا العضلات.
  • تشكل الحويصلات منطقة انتقالية تنقل منتجات الشبكة الإندوبلازمية إلى أجزاء الخلية التي تحتاجها.
  • ينتج الهرمونات الأنثوية والذكرية في خلايا الدماغ.

الريبوسومات

هي عضيات خالية من السيتوبلازم متصلة بالشبكة الإندوبلازمية الخشنة، المكونة من وحدتين هيكليتين؛ الوحدات التي تشكل الريبوسومات تتشكل في النواة، لكنها تمر عبر الغشاء النووي حتى تصل إلى السيتوبلازم.
ترتبط الريبوسومات بالرسول RNA في عملية صنع البروتينات، وتتحد هاتان الوحدتان معًا.

جهاز أو أعضاء جولجي

غنية بالعضيات الإفرازية في الخلايا، وتتكون من أكياس مسطحة تسمى الصهاريج، مرتبة في نصف دائرة، محاطة بغشاء يفصل محتوياتها عن السيتوبلازم.

يعد ما سبق ذكره من أهم المكونات المتواجدة بالخلية الحيوانية علاوة على :

  • السنتروسوم.
  • الأهداب والأسواط.
  • الهيكل الخلوي.
  • البيروكسيسومات.
  • الأجسام الحالّة.

وفي نهاية الأمر نتمني أن نكون قد أوفيناكم بمجموعة متميزة من المعلومات الهامة كافة المعلومات التي تخص مكونات الخلية.