التخطي إلى المحتوى

ما معنى الحوار من خلال موقع فكرة الحوار وأحد من أقدم أساليب التفاعل بين البشر ، ولقد استخدمه الله تعالى مع الملائكة وإبليس والأنبياء ، فجاء الإسلام للتعبير عن احترام العقل .

وكان أول حوار وقع منذ بداية الخليقة هو حوار الله مع الملائكة حول خلق آدم عليه السلام حينما ابلغ الله تعالى ملائكته بأنه سيخلق خليفته في الأرض .

ما معنى الحوار

ما معنى الحوار

  • الحوار في اللغة مشتق من المصدر حاور يحاور محاورة ويعني الرجوع عن الشيء والارتداد عنه .
  • ويعني اصطلاحا تداول أطراف الحديث بين طرفين حول قضية ما من قضايا الفكر والعلم والمعرفة بطريقة يغلب عليها الهدوء والبعد عن التعصب باستخدام الأدلة والبراهين المقنعة .

آداب الحوار

  • امتلاك اطراف الحوار لقدر كافي من المعرفة والعلم التى تمكنهم من استخدام البراهين العقلية في مناقشة قضية ما .
  • امتلاك شجاعة الاعتراف بالخطأ في حالة صحة رأى أحد الأطراف دون الرغبة في الانتصار للنفس على حساب الحقيقة .
  • الارتقاء بمستوى الحوار من خلال اختيار الألفاظ المناسبة التي يرتضي الطرف الاخر الاستماع إليها دون تجريح أو إساءة متعمدة .
  • احترام كافة المبادئ والعقائد المتعلقة باطراف الحوار اثناء النقاش وحتى نهاية الحديث دون السخرية أو التقليل من تلك المبادئ والمعتقدات .
  • ان يكون الدافع الرئيسي للحوار هو الوصول الى الحقيقة والصواب في مشكلة تواجهها المجموعة والفرد سواء فرضية علمية أو ثقافية .
  • القدرة على التعبير عن وجهة النظر دون احتدام الغضب أو ظهور التشنجات العصبية اثناء الحوار .
  • تمكن أطراف الحديث من الإصغاء الجيد لوجهات نظر بعضهم البعض بما يحقق الاستفادة العامة وتبادل الخبرات بين أطراف الحوار .

شاهد ايضًا : إذاعة مدرسية عن ثقافة الحوار

فوائد الحوار

  • تنمية تفكير أطراف الحوار وصقل شخصياتهم العلمية والثقافية .
  • الوصول الى الحقيقة المطلقة أو النسبية في القضية التي يتم وضعها على طاولة الحوار .
  • تنشيط الذهن وفتح افق جديدة للتفكير مما يمكن الفرد من إحداث فارق في تفكيره ونمو شخصيته في العموم .
  • التخلص من الأفكار والمعتقدات الخاطئة وامتلاك شجاعة الاعتراف بها أمام الاطراف الاخرى بما يحقق المصلحة العامة .
  • العثور على افكار جديدة وميزة تمثل فرص لتحسين جودة الحياة والتفكير المنطقي الذي يساهم في تقدم الفرد والمجتمع .

فوائد الحوار 

ضوابط الحوار الجيد

  • وجود مساحة من التقبل والاحترام المتبادل بين أطراف الحوار .
  • امتلاك أطراف الحوار لقدر كافي من العلم والمعرفة حول موضوع النقاش بما يسمح باستخدام البراهين والادلة .
  • الإنصاف والموضوعية في المناقشة بهدف الوصول الى الراى الصائب والصحيح والإذعان للحق والصواب من قبل جميع الأطراف .
  • حسن القول وتجنب استخدام الألفاظ الجارحة في الحديث التي تؤدي إلى تحويل الحوار المجدي الى جدال لا طائل من ورائه .

شاهد ايضًا : ما هي علوم التربية

الحوار في القرآن والسنة

  • يتخذ الحوار مكانة كبيرة في الاسلام حيث ان الدين الاسلامي دين يحترم العقل البشري ويناقشه دائما بالحجة والدليل في كافة الجوانب العقائدية والسلوكية .
  • أمر الله تعالى انبيائه باستخدام العقل والمنطق في تبليغ الرسالات السماوية فقال تعالى لنبيه ” وجادلهم بالتي هي أحسن ” .
  • استخدم جميع الأنبياء الحوار الرشيد الهادئ مع أممهم لإقناعهم بالتسليم لله عز وجل وحسن عبادته مثل حوار سيدنا موسى مع فرعون ويوسف عليه السلام مع قوم العزيز والنبي محمد مع أهل قريش  .
  • كان الله تعالى أول من استخدم الحوار مع خلقه من الملائكة والشياطين لإقناعهم بأنه تعالى يخلق له في الأرض خليفة تتمثل في أبو البشر آدم عليه السلام .
  • حث النبي محمد صلي الله عليه وسلم الصحابة من بعده باستخدام الحوار واللين في نشر دعوة الإسلام مما جعلها تحقق صدى في الشرق والغرب في عصور ازدهار الإسلام .

شاهد ايضًا : ما هو الطيران الشارتر

الى هنا نصل الى نهاية مقال “ما معنى الحوار ” في حالة وجود استفسار يرجي ترك تعليق في الاسفل .