التخطي إلى المحتوى

الكعبرة عبارة عن واحدة من عظام اليد، تقوم بالربط بين المرفق والرسخ، وفي مقالنا هذا سوف نتعرف على مكان وجود الكعبرة.

علاج الكعبرة

مكان الكعبرة في جسم الإنسان

  • عظمة الكعبرة توجد في أيسر عظمة الزند.
  • ومنطقة الزند يوجد فيها القناة الكعبرية، التي يقوم العصب الكعبري بالمرور فيها بالاتحاد مع أعصاب الساعد.
  • عظمة الكعبرة يكون شكلها مثل المنشور، وإنحنائها يكون طوليًا.
  • عظمة الكعبرة في مفصل الرسغ العظمة الرئيسية.
  • عظمة الكعبرة يمكن أن يحصل لها العديد من الكسور، وعلاجه يتم على حسب حالة الكسر.

تركيب عظام الكعبرة

  • في عظام الكعبرة يكون تركيب النخاع العظمي، تجويف طويل ومساحته ضيقة يغطيه طبقة من العظم المضغوط السميك.
  • فالعظم المضغوط يكون عظم سمكه أكثر مقارنة بالعظام الخارجية، ومن الأطراف يكون نحيف.

كسور عظم الكعبرة

  • في عظم الكعبرة يمكن في أي جزء من عظامها أن يحدث كسر ما، مثل كسر في العنق، الرأس، والنهاية السفلية.
  • هذه الكسور تؤدي لإصابة العصب الكعبري، ويصاحبه تدلي في الرسغ، ولا يوجد سيطرة على حركة اليد بسبب حدوث أعاقة للإنسان واضحة.
  • نوع الكسور هذا من أشهر الكسور التي تنتشر بين النساء المسنات.
  • يطلق على هذا الكسر، كسر كولز نسبة للجراح صاحب وصف هذا الكسر.
  • عظم الساعد يتكون من عظمة الكعبرة، وأيضًا عظمة الزند.
  • حجم عظمة الكعبرة يكون أكبر وهي الجزء الأسفل الموجود في الرسخ.
  • وهي معرضة بشكل أكبر لحدوث الكسور، وهذه الكسور تحدث عادة وقت السقوط على اليد مباشرة وهي ممدودة.
  • وهذه الكسور يمكن أن تحدث بسبب حوادث السيارات، وأيضًا يمكن حدوثها عند السقوط من أماكن مرتفعة.
  • والكسر في عظمة الكعبرة يمكن أن يصاحبه كسر في عظمة الزند.
  • ويجب أن يتم إسعاف المريض بواسطة ذهابه للمستشفى، والطبيب حين ذلك يفحص مكان الكسر، ليتأكد من سلامة العظام وعدم تغير أي عظمة من مكانها.
  • وبالتالي يطلب الطبيب صورة أشعة حتى يتم التأكد من شدة الإصابة.

أشكال الكسور في عظمة الكعبرة

عزيزي القارئ أشكال كسور عظمة الكعبرة عديدة، سوف نوردها فيما يأتي:

  • كسور توجد بداخل المفصل، وذلك يتم حدوثه عند تمدد الكسر إلى داخل المفصل.
  • الكسر قد يكون مضاعفًا أو مفتوحًا.
  • الكسر يمكن وجوده في أكثر من قطعتين، ويطلق عليه الكسر المفتت.
  • الكسور المصاعفة تكون بحاجة لعمليات دقيقة حتى يتم إعادة العظام لمكانها.

علاج الكعبرة

  • علاج كسور الساعد يكون معتمد على وضع العظام، وأيضًا تحركها من مكانها، وشدة الألم التي يشعر بها المويض.
  • الإسعافات الأولى للمريض هي توضع جبيرة حتى تسند منطقة الوسخ ليتم منع تحرك العظام عن أماكنها، وأيضًا إلى أن يوصل المريض للمستشفى تقلل من شعوره بالألم.
  • يجب أن يسعف المريض فور حدوث الكسر إلى المستشفى.
  • العلاج يتم على حسب حالة الكسر، يمكن لحالة أن تحتاج عملية جراحية، أو يمكن أن يحتاج لعلاج تحفظي دون جراحة.
  • حالة العظام الذي تم كسره إذا كانت جيدة، ففي هذه الحالة يمكن وضع الجبس إلى أن الكسر يلتئم.

وفي الختام عزيزي القارئ نكون قد توصلنا إلى إجابة السؤال الذي طرحه المقال علينا وهو، أين تقع المعبرة في جسم الإنسان.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.