التخطي إلى المحتوى

أين يقع عقل الإنسان عبر موقع فكرة ، هل العقل عضو من أعضاء الجسم؟ أين يقع عقل الإنسان؟ وغيرهما من الأسئلة التي تراود كثير من الأشخاص الذين يحبون معرفة كل ما يخص جسم الإنسان؛ وهو ما سنتعرف عليه اليوم معًا من خلال مقالنا، الذي سوف يبرز أهم النقاط التي تخص عقل الإنسان.

أين يقع عقل الإنسان

أين يقع عقل الإنسان

  • إن العقل هو ليس بعضو حقيقي أو أحد أجهزة جسم الإنسان؛ فهو جسم لا يُرى ولا يُلمس في الجسم؛ وهو المسؤول الأول عن كل العمليات العقلية والنفسية التي يقوم بها المرء بغراده أو دونًا عنها.
  • بالإضافة إلى أنه هو المنبع الأساسي لجميع سلوكيات الفرد وأخلاقياته، كما أنه هو الشيء الذي ميز الله -سبحانه وتعالى- به الإنسان عن سائر المخلوقات الأخرى، ليميز به بين الخطأ والصواب وبين الحلال والحرام.
  • إختلف العلماء على الإجابة التي فرضوها للسؤال “أين يقع عقل الإنسان”، مما جعلهم ينقسموا إلى قسمين.
  • القسم الأول منهم وهم علماء الجسد فيقولون أن مركز العقل موجود في مخ الإنسان، أي أنه في الدماغ.
  • أما النصف الأخر فهم علماء الإسلام الذين يتبنون فكرة أن عقل اللإنسان يوجد في القلب.
  • مع العلم أن الطرفين لم يقدم ايً منهما أيةٌ أدلة مادية أو حسية تؤكد كلامهما عن مكان العقل في جسم الإنسان.
  • ولكن من التبريرات التي قدمها الفلاسفة والأطباء على إدعائهم وجود العقل في الدماغ هو أن الإنسان عندما يقوم بأي فعل يحتاج إلى الوعي والتفكير فهي لا تختلف عن آداء العمليات العصبية التي يقوم بها المخ.

بعض أفكار العلماء في مكان وجود العقل

تبني بعض العلماء مجموعة من الأفكار نتيجة لأبحاث ظهرت للجميع وهي:

  • وبعض العلماء الأخرين تبنوا فكرة أن الجهاز العصبي لا يتمثل في المخ فقط، بل إنه يمتد على طول الجسم بالكامل في شكل الأعصاب والحبل الشوكي.
  • وبالتالي فإن نقل الجهاز العصبي للأوامر من الدماغ وإليها، والطريقة التي يتفاعل بها مع باقي اجهزة الجسم هو ما يتؤك أثرًا كبيرًا على تعزيز العمليات العقلية التي يتم تخزينها في المخ.
  • أما علماء الإسلام فكان لهم رأيًا مناقضًا تمامًا لما قالوه العلماء، فقد رجحوا جميعًا وجود عقل الإنسان في قلبه كما ذكرنا من قبل.
  • ومن الجدير بالذكر أن الىيات القرأنية التي يستشهدون بها من كتاب الله -عز وجل- توضح مباشرة المكان الذي يوجد به العقل بدون أدني شك.
  • فعلى سبيل المثال في قول تعالي: “ولهم قلوب لا يعقلون بها” فقد فسرها علماء الإسلام على أن عملية اتعقل هي التي يقوم بها العقل، وبالتالي فإن العقل مكانه في قلب الإنسان.
  • وفي آية أخرى قال الله -عز وجل-: “ما كذب الفؤاد ما رأى” والتكذيب من التصديق أيضًا هما عمليتين عقليتين؛ وهو الدليل على وجود العقل في الفؤاد.
  • كما أن القرآن الكريم قد جاء مفُسرًا كل شيء في حياة الإنسان بما فيها جسده، ومع مرور الوقت سوف يتنفع العلماء بكلام الله تعالى، فقط عندما يتفكرون فيما أنزل.

وبذلك نكون قد تعرفنا علي مزيج مهم من المعلومات المستخلصة نتيجة بحث قوي عن مكان وجود العقل في جسم الإنسان والذي ساعد العلماء علي تطوير وتنشيط أبحاثهم.