التخطي إلى المحتوى
كم عدد جذور الأسنان
جذور الأسنان

كم عدد جذور الأسنان عبر موقع فكرة ، تعتبر الأسنان من أصعب الأنسجة في جسم الإنسان، ويوجد نوعان من الأسنان وهما المؤقتة ( الأسنان اللبنية ) وعددهم عشرين سن، والأسنان الدائمة والتي يبلغ عددها 32 سنة.

جذور الأسنان

الأسنان ووظائفها

للأسنان وظائف عديدة أهمها ومنها المضغ، فهي تلعب دورًا مهمًا في النطق والتحدث، وفي الواقع تنقسم الأسنان الدائمة إلى ثمان قواطع وأربع أنياب وثمان ضواحك وثمان أضراس وأربع أسنان.

مكونات السن

تتكون السن من الطبقات التالية :

  • المينا : وهي البيضاء الخارجية للسن وتعد أكثر طبقات السن صلابة وهي تتكون أساسًا من فوسفات الكالسيوم، وهذه الطبقة تغطي السطح الخارجي للتاج.
  • العاج : هي الطبقة التي تلي المينا ( تحتها مباشرة ) وهي طبقة صلبة تتكون من أنابيب رفيعة، وتعتبر هذه الطبقة أصلب من العظام، وفي حالة تدمير طبقة المينا تنتقل الحرارة والبرودة عبر هذه الأنابيب مما يجعل الناس يشعرون بالحساسية والألم.
  • لب الأسنان : يتكون من الأنسجة الرخوة، حيث تمر الأوعية الدموية وفروع الأعصاب التي تصل الأسنان عبر هذه الأنسجة الرخوة بما يطلق عليها الممرات.
  • المِلاط : وهو يمثل الأسمنت والطبقة الرقيقة التي تغطي العاج في جذور السن، وجزء من مجموعة الأنسجة المثبتة في عظم الفك.

عدد جذور الأسنان

تتكون جذور الأسنان من الآتي:

  • الأمامية التحتية لها نصاب وكذلك قناة جذرية.
  • أما النواجذ الفوقية الأساسية فيكون لها أصلين وقناتين، وهذا على عكس الثانوية التي تختلف عنها بأن لها أصل وقناتين.
  • والنواجذ التحتية الأساسية والثانوية لها جذر وقناة.
  • الأضراس الفوقانية الرئيسية والثانوية تتميز بأن لها ثلاث جذور وأربع قنوات.
  • أما الأضراس السفلية الأولية والثانوية فلها جذرين وثلاث قنوات.
  • بشكل عام لا يوجد اختلاف بين الأسنان الدائمة والأسنان اللبنية إلا في أن حجم اللبنية يكون أصغر حجمًا.
  • ويجدر الإشارة إلى أن وضعيات الجذور لا تتشابه، فهي تختلف باختلاف أماكنها، فعلى سبيل المثال ما يتكون من جذرين قد يمتد جذر ناحية سقف الحلف والأخر ناحية الخد والأضراس منها من يتجه ناحية اللسان ومنها للأسفل وهكذا.

العناية بصحة ونظافة الأسنان

يجب اتباع بعض الإجراءات المعينة للحفاظ على صحة الأسنان ومن بعض تلك النصائح ما يلي :

  • اتباع نظام غذائي صحي : حيث يوصى بالابتعاد عن الأطعمة السكرية والنشوية مثل الكعك والحلويات ورقائق البطاطس، والتي يمكن أن تزيد من حموضة الفم وبالتالي تحفز التسوس.
  • تجنب استخدام منتجات التبغ : حيث أنه يتسبب في العديد من الإشكالات التي يكون بعضها خطير مثل أمراض اللثة ورائحة الفم الكريهة وتبييض الأسنان، بالعلاوة إلى أن التبغ يزيد من مخاطر الإصابة بسرطان الفم وسرطان الغدة الدرقية والبلعوم وكذلك سرطان الحلق.
  • استعمال الغسول : خاصة التي تؤخذ عن طريق الفم والتي تحتوي على نسبة من الفلورايد للحفاظ على صحة الفم.
  • تفريش الأسنان : حيث أنه يجب على الشخص تنظيف أسنانه مرتين على الأقل في اليوم وعدم التسرع في عملية التنظيف، بالإضافة إلى ذلك يجب توخي الحذر للحفاظ على نظافة فرشاة الأسنان، يجب دائمًا شطفه بالماء وتجفيفه بالهواء بحيث أن  الطرق الخاطئة للتنظيف تدعم نمو البكتيريا.

ونهاية الأمر تعتبر الأسنان ذات فائدة بحته ومهمة لتناول الطعام وإصابتها يصيب الإنسان بالضرر والصداع الشديد، مما يستلزم غسلها جيدا والإهتمام بالتعليمات السابقة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.