التخطي إلى المحتوى

نخاع العظم عبارة عن نسيج ناعم إسفنجي، خلاياه تكون ضامة، مكان وجوده في تجاويف العظام التي تكون طويلة، وقد يتسبب ذلك في عدد من الأضرار التي سوف نعرفها عبر موقع فكرة.

نخاع العظم

نبذة عن نخاع العظم

  • نخاع العظم نوعان، أحمر وأصفر.
  • النخاع الأحمر يشكل غالبية النخاع الموجود في العظام لدى الأطفال، وكلما كبر عمر الإنسان النخاع الأحمر يستبدل بالنخاع الأصفر.
  • نخاع العظم ينقسم قسمين، قسم به أوعية دموية، وقسم لا يوجد به أوعية دموية.
  • أين يوجد نخاع العظم؟
  • نخاع العظم متواجد في كافة عظام الجسم في الطفولة، وعندما يبلغ الشخص سن الواحد وعشرين ينحسر نخاع العظام في العظام التالية:
  • تجاويف العظام التي تكون مفلطحة:
  • الجمجمة.
  • القص.
  • الترقوة.
  • الحوض.
  • أطراف العظام التي تكون طويلة:
  • الفخذ.
  • العضد.

وظيفة نخاع العظم

  • نخاع العظم الذي يكون لونه أحمر ينتج مكونات دم تكون مختلفة من الخلايا الجذعية.
  • وهي كريات دم تكون حمراء تعمل على نقل الأكسجين من الرئتين إلى خلايا الدم، وتخلصها من ثاني أكسيد الكربون.
  • تعد كريات الدم البيضاء من إحدى الخطوط التي تكون دفاعية داخل الجسم.
  • النخاع الأصفر يقوم بتخزين الدهون ويمكن عودته إلى نخاع نشط أحمر.

تكونه وتطوره

  • نخاع العظم يبدأ تكونه في الحمل عند الجنين في نهاية الشهر الثاني، ثم يتم اكتماله في الشهر الخامس.
  • ثم يبدأ في تكوين خلايا الدم التي تقوم بمغادرة النخاع عندما تنضج، لكي تقوم في جهاز الدوران بوظائفها.
  • ونخاع العظم يستمر في ذلك إلى الموت.
  • في بداية الأمر نخاع العظم يكون أحمرًا في كافة تجاويف العظام، حتي عمر سبع سنوات.
  • بعد هذا يبدأ ينحسر بالتدريج، من أصابع الأيدي والأقدام، حتى يبقي في عظام تكون محددة إلى أن يتعدى عمر الواحد والعشرين.
  • لكي يستمر ينتج طوال بقية حياته خلايا الدم، ويقوم باستبدال النخاع الأحمر بما يعرف بالنخاع الأصفر.
  • والنخاع الأصفر سمي بهذا الاسم لأنه يتكون من خلايا دهنية.
  • وفي بعض الحالات الجسم يستعيد أجزاء من نخاع الجسم الذي يكون لونه أحمر لكي يغطي حاجة الجسم للدم المتزايد.
  • ويوجد العديد من الأمراض التي تصيب نخاع العظم فتقوم بمنعه من أداء وظيفته مثل بعض السرطانات.
  • يتم علاج هذه الحالة من خلال زرع نخاع عظم يكون جديد من متبرع ما.

نقي العظم كغذاء

  • نقي العظم التابع للحيوانات يتم استخدامه من قبل البشر كغذاء على نطاق واسع عالميًا.
  • والكثير من الحضارات قاموا باستخدامه كغذاء خلال التاريخ حيث أنه مصدر غنيًا بالطاقة والشحوم.
  • في القرن الثامن عشر في أوروبا كانت توجد أداة تسمى مغرفة النقي يتم تصنيعها من الفضة، ويتم استخدامها بالخصوص لكي تجرد العظم من النقي.
  • ورغم هذا فاستخدام نقي العظم استخدام نقي العظم غذاء في العالم الغربي لا يزال محدودًا ولم يكن شائعًا.
  • اليوم نقي العظم في فيتنام يتم استخدامه في الكثير من الشوربات الشعبية.
  • وفي الفلبين نقي العظم يكون مكون رئيسي في حساء البقول.
  • وفي العديد من الدول الأخرى الشرقية يعتبر نقي العظام طبقًا أساسيًا.

وفي الختام عزيزي القارئ نكون قد توصلنا في هذا المقال إلى الأجابة على سؤال، أين يوجد نخاع العظم، وأيضًا تعرفنا على استخدام نقي العظم كغذاء.