التخطي إلى المحتوى

في أي جهة تقع الزائدة الدودية عبر موقع فكرة ، يقوم الجهاز الهضمي بإتمام عملية الهضم داخل جسم الإنسان، وذلك عن طريق مكوناته الداخلية مثل المرئ والأمعاء الدقيقة، والزائدة الدودية، ولكن في أي جهة تقع الزائدة الدودية، هذا ما سنتعرف عليه من خلال هذا المقال ونستشعر أن الأمر جيدا ومفيد بالنسبة لنا في كثيرا من الأحيان وذلك عبر موقع فكرة.

الزائدة الدودية

في أي جهة تقع الزائدة الدودية

تسائلت عدة مرات لماذا لايتجه البعض إلي معرفة كافة مايتعلق بجسده حتي لايتفاقم لديه الضرر وهنا نسأل عن مكان الزائدة الدودية وهي كالآتي:

  • بعد تناول الإنسان كمية كبيرة من الغذاء على مدار اليوم، يبدأ الجهاز الهضمي بأداء وظيفته الرئيسية بهضم جميع المكونات والعناصر الغذائية، وتساعد الأعضاء الأخرى الموجوده بداخله على إتمام تلك العملية.
  • تقع الزائدة الدودية في الجزء السفلي من الجانب الأيمن للبطن، وبالتحديد بين نهاية المصران الأعور والأمعاء الغليظة، وهي عبارة عن أنبوبة رفيعة ذات شكل أسطواني، ومسدودة من نهايتها.
  • كما يصل طول الزائدة الدودية إلى ما يقارب 11 سنتيمترآ، وقطرها يتراوح بين 7 إلى 8 ملليمتر، ويغطي الطبقة الداخلية منها غشاء مخاطي، أيضا تحتوي الزائدة الدودية على مجموعة من العضلات.
  • لكن أعتبر العديد من العلماء والباحثين أن الزائدة الدودية ما هي إلا عضو ليس له فائدة، ولا يكون له وظيفة حيوية هامة لجسم الإنسان، ويرى البعض الأخر أن الزائدة هي منطقة يتم تخزين البكتيريا النافعة بداخلها.
  • عندما يصاب الإنسان بالإسهال فيحدث إزالة جميع المواد من الأمعاء، فتقوم الزائدة الدودية بالإحتفاظ بالكتيريا النافعة لإعادة الإنتشار داخل الأمعاء مرة أخرى.

 إلتهاب الزائدة الدودية

كثيرا مايشعر بعض الأِخاص بعدة آلام فائقه في إحدي جوانبه ولايعلم تماما أنها الزائدة الدودية والتي تتطلب زيارة الطبيب فورا خوفا من إنفجارها:

  • عند حدوث انسداد داخل النواة الدودية نتيجة تراكم بقايا عديدة من الغذاء الموجود داخل الأمعاء، وأيضآ وجود الديدان والطفيليات، فيحدث التهاب في الزائدة الدودية.
  • كما يؤدي تضخم العقد اللمفاوية داخل تلك القناة إلى زيادة الضغط على الزائدة الدودية، وينتج عنه أنحسار في تدفق الدم إليها، ويصبح ذلك المكان بيئة خصبة لنمو البكتيريا الضارة المسببة للإلتهاب.
  • وفي حالة عدم خضوع المريض لعلاج سريع سوف يواجه مشكلة خطيرة وهي إنفجار للزائدة الدودية، وزيادة الإلتهابات داخل البطن، وهو ما يعرف باسم التهاب الصفاق.
  • لا يرتبط حدوث التهاب الزائدة الدودية لفئة عمرية محددة، فغالبآ ما يصاب به العديد من الأشخاص ممن تتراوح أعمارهم بين 10 أعوام حتى 30 عامآ.

ما هي أعراض التهاب الزائدة؟

تبعآ لعمر المريض تختلف أعراض التهاب الزائدة الدودية من شخص لأخر، وهي كما يلي:

  1. شعور المريض بألم مفاجئ في الجزء السفلي من البطن، في الجانب الأيمن.
  2. قد يكون الأم في المنطقة التي تحيط بالسرة.
  3. زيادة الشعور بالألم عند السعال، أو المشي، أو عند القيام بحركة شديدة ومفاجئة.
  4. إصابة المريض بإمساك شديد، أو اسهال.
  5. انتفاخ في البطن.
  6. الاحساس بالغثيان أو القيء.
  7. قد يصاب المريض بفقدان شديد للشهية.
  8. الإصابة بارتفاع شديد في درجة الحرارة.
  9. عدم قدرة المريض على إخراج الغازات.

وفي نهاية مقالنا اليوم نكون قد تعرفنا على أهم المعلومات عن الزائدة الدودية، وفي أي جهة تقع الزائدة الدودية، وما هو التهاب الزائدة وأعراضها.