التخطي إلى المحتوى

ما أسباب القشعريرة في الجسم عبر موقع فكرة ، القشعريرة عبارة عن ظاهرة فسيولوجية، وهذه الظاهرة تعمل على تقلص عضلات في جسم الإنسان تكون دقيقة، مرتبطة بجميع شعيرات المنطقة التي تكون مصابة بها، وهذا يؤدي إلى أن الشعرة تقف.

أسباب قشعريرة الجسم

آلية حدوث القشعريرة

  • القشعريرة تحدث بسبب إطلاق يكون لا واعي لهرمون الأدرينالين.
  • هذا الهرمون مسئول عن الضغط النفسي.
  • حيث أن هذا الهرمون لا يُسبب وقوف الشعر وتقلص عضلات الجلد فقط اللذين يدلان على القشعريرة، بل يتسبب أيضًا في ردود جسدية فعلية.

أسباب القشعريرة

عزيزي القارئ أسباب حدوث القشعريرة عديدة منها ما يأتي:

  • الخوف.
  • الشعور بالبرودة.
  • الإصابة بالحمى التي تصاحب القشعريرة.
  • الشعور بالإثارة.
  • الشعور بعدة مشاعر أخرى.

قشعريرة المرض

القشعريرة  الناتجة عن المرض تتميز بالآتي:

  • حدوثها نادر لكبار السن.
  • شائعة كثيرًا بين الأطفال عند مقارنتها بالفئات العمرية الأخرى.
  • تنذر من وجود بكتيريا في أي مكان في الجسم أو في الدم.

نتيجة ذلك يجب فعل فحوصات ومعرفة تاريخ كشف المريض، حتى يتم علاج هذه الحالة، وهذا يتضمن اتباع الآتي:

  • إجراء الفحوصات التي تكون لازمة حتى يتم التأكد من أنه لا يوجد التهاب داخل الجهز التنفسي.
  • والتأكد من عدم وجود التهاب داخل الجهاز الهضمي، وأيضًا داخل الجهاز البولي، أو أية أعضاء وأجهزة أخرى.
  • التأكد من أنه لا يوجد تاريخ مرضي عند المصاب، كالإصابة بما تعرف بالحمى القلبية.
  • التأكد من أنه لا يوجد حساسية تكون ضد نوع معين من الدواء تم استخدامه.
  • التأكد من أن الحالة لم تسافر في الماضي القريب إلى أية دولة أجنبية يكون منتشر فيها مرض معين.
  • التأكد من أن الحالة لا تتعرض مسبقًا لعملية جراحية مؤدية إلى التهاب معين.

فحوصات مهمة

الفحوصات التي تكون مطلوبة في هذه الحالة تعتمد على السبب الذي يكون وراء هذه الحالة، رأيضًا تعتمد على تشخيص الطبيب للمريض، وهذه الفحوصات تشمل الآتي:

  • أخذ صورة للصدر بواسطة الأشعة السينية (X_ray)، وهذا حتى يتم اكتشاف مرض السل أو ذات الرئة، وعدة التهابات محتلفة.
  • فحص الدم، وهذا الفحص حتى يتم الكشف عن الفطريات والبكتيريا في الدم.
  • تحليل البول، حتى يتم الكشف إذا كان يوجد في البول بكتيريا.
  • فحص البلغم، من خلال فحص إفرازات الرئتين والقصبات الهوائية.

العلاج

عزيزي القارئ لكي يتم علاج قشعريرة الجسم ينصح بما يأتي:

  • إيجاد سبب الالتهاب.
  • استخدام الأدوية التي تكون خافضة للحرارة حتى يتم العلاج.
  • دخول المستشفى عند الضرورة، وهذا يكون ضروري في العادة للأطفال وكبار السن.
  • يصف الطبيب عادةً المضادات الحيوية لمن يكون مصاب، حيث أن سبب قشعريرة المرض في الغالب يكون نتيجة التهاب بكتيري.
  • حيث أنه واجب الاتصال فورًا بالطبيب إذا صاحب قشعريرة المرض وارتفاع درجات الحرارة لدى الأطفال الآتي:
  • الحالة لم يؤثر فيها العلاج في ثلاثة أيام إذا أن سن الطفل كان من عامين إلى ١٧ عامًا.
  • الأعراض تستمر أكثر من يوم إن تراوح سن الطفل من ٦ أشهر إلى عامين.
  • التهيج أو الكسل في عمر طفل ما بين ثلاثة حتى ٦ أشهر.
  • إذا كان الطفل سنه أقل من ثلاثة أشهر.

وفي الختام نكون قد توصلنا عزيزي القارئ إلى معرفة القشعريرة وأسبابها وأيضًا كيفية علاجها.