التخطي إلى المحتوى

ما أسباب ظهور نظام المقايضة عبر موقع فكرة ، ظهر نظام المقايضة في بداية ظهور الحضارات الإنسانية، وقبل هذا النظام كانت الأسر والمجتمعات بشكل عامل تعمل بكل جهدها لتحقيق الاكتفاء الذاتي، ولكن حدث الكثير من التطورات التي مهدت لظهور نظام المقايضة، ونحن هنا اليوم من أجل أن نتطرق لكل الموضوعات التي تتعلق بهذا الموضوع، ونجيب لك على ما هي أسباب ظهور نظام المقايضة.

نظام المقايضة

ماذا تعرف عن مفهوم المقايضة

  • نظام المقايضة هو أحد الأنظمة القديمة التي تتسم بأنها أنظمة بدائية.
  • يقوم نظام المقايضة على استبدال الأفراد السلع والمنتجات والخدمات وغيرها من أشياء فيما بينهم.
  • وكان يتم نظام المقايضة بين أفراد الأسرة، والأشخاص داخل القبيلة الواحدة.
  • ومن خلال ما سبق يتضح لنا أن البائع والمشتري في نظام المقايضة شخص واحد.

ما أسباب ظهور نظام المقايضة

  • السبب الأول لظهور نظام المقايضة هي زيادة الحاجات والرغبات لدى الإنسان في العصور البدائية.
  • كثرة المنتجات والمحاصيل.
  • وجود صعوبة في التعامل مع مبدأ الاكتفاء الذاتي في ظل التطور القائم من أجل قيام الحضارات الإنسانية.
  • ظهور التنوع الكبير في السلع في المجتمعات القديمة.
  • عدم وجود عملات في تلك الحقبة الزمنية سواء كانت ورقية أو معدنية.
  • ظهور الرغبة في حدوث تبادل خاص بالسلع والمحاصيل والمنتجات التي تنوعت بشكل كبير بين الأسر والمجتمعات في هذه الفترة.

عيوب نظام المقايضة

وبعد توضيحنا لـ ما أسباب ظهور نظام المقايضة، إليك بأهم العيوب التي أدت لنهايتهن والتي تتمثل فيما يلي:

  • وجود صعوبة كبيرة في تحقيق التوافق بين رغبات الأطراف القائمة على المقايضة.
  • من الصعب أن يتم تجزئة بعض السلع، بمعني قد يكون شخص يريد بيع ماشية بحبوب، ولكن الماشية أغلى ولا يمكن تجزئتها.
  • صعوبة الوصول لنسب خاصة بالتبادل بين أطراف المقايضة.
  • عدم تواجد أي أداة من أجل تخزين السلع التي يرغبون في استبدالها بسلعة أخرى.
  • ونتيجة لما سبق ظهرت الحاجة لوجود نظام جديد، ويجب أن تتسم بالمونة مع القدرة على سد احتياجاته.
  • وهنا ظهر نظام التبادل بالنقود.

المقايضة في العصور القديمة والعصور الحديثة

  • المقايضة هو النظام الذي يقوم على تبادل الأشياء، بحيث من يمتلك سلعة لا يحتاجها يقايض بها شخص لديه حاجته.
  • وفي العصور القديمة لم تظهر حاجة الإنسان حين ذلك لنظام النقود، فقد كانت الحياة بسيطة ولا يوجد بها التعقيد الحالي.
  • كان الإنسان القديم مكتفي بذاته أو بأسرته أو بمعنى أوسع كل قبيلة تكتفي بما لديها من حاجات.
  • بحيث كان كل شخص بالقبيلة ينتج ما يريد، ويقاضي الفائض أشخاص آخرون يحتاجون لسلعته، وهو أيضاً يحتاج لسلعة فائضه لديهم.
  • ولكن مع التقدم والتطور الحضاري أصبح نظام المقايضة نظام لا يلبي حاجة الإنسان.
  • فأصبح الإنسان ينتقل للتجارة من منطقة لمنطقة أخرى تبعد عن مسكنه بكثير من الأميال.
  • وفي ظل هذا التنقل يصعب على الإنسان أن ينتقل حاملاً معه كل هذه السلع.
  • ومن هنا ظهرت الحاجة لاستبدال نظام المقايضة بنظام جديد يتناسب مع التقدم والتطور الحضاري.
  • ومن هنا بدأ نظام التبادل بالنقود في الظهور، ليحل محل نظام المقايضة، واضعاً له خط النهاية.

وهنا نكون قد وصلنا لختام مقالنا عن ما أسباب ظهور نظام المقايضة، والذي وضحنا لك فيه عزيزي القارئ ما المقصود بمفهوم المقايضة، مع شرح للظروف التي أدت لظهور هذا النظام، كما وضحنا العيوب التي أدت لظهور الحاجة لنظام جديد، كما أدت بشكل مباشر لظهور نظام النقود، ولم نغفل عن توضيح المقايضة في العصور القديمة والعصور الحديثة.